]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سنفونية التبعثر الرومانسي

بواسطة: بوقفة رؤوف  |  بتاريخ: 2015-04-08 ، الوقت: 08:02:35
  • تقييم المقالة:

صمت يناجي بؤبؤ فؤاد مجروح
يدعو الدموع لتثور على ضحكات نازقة
في استحياء تنكسر خطواتي الهاربة
قبور تشدني من الأمام
وأمي كما عهدتها وفية للدعاء
هي السلحفاة ذاتها أراها
كل مرة , في كل دورة
تنسلخ من قوقعتها في عناء
هذا التراب لي
ولأولادي
ولأحفادي
لحبيبة قلب
لم ألتقيها بعد
لحلم هو كل ما تبقى لي
في زمن الرماد
أنا ما نسيتك
أنا ما بحت بالأسرار
أنا ما ذكرتك بسوء يوما
رغم ما فعل بي الأشرار
طيبت قلبي
سبب بلائي
سبب حزني وعذابي
سبب نجاتي وحياتي
كم هي جميلة
تلك الدموع الهاربة
من غابة عينيك
في لحظة غادرة
كم هي قدسية
تلك الدموع الخادعة
مازلت وفيا لقصتنا
لأسطورتنا
لبقايا تخاريف عابرة
من قصاصات قلب
وشظايا أحلام قاتلة
كم مرة ودعتك
وأقسمت أن لا أتصل
وان عبثت بي الأشواق
وأقترفني الحنين
كم مرة حنثت باليمين
من أجل الفوز بابتسامة غانية
لقد قامت قيامة قلبي
ونفخت الروح من جديد في حبي
لقد كفرت بعسلك وبتفاحك وبكل ثرواتك
انا الفقير ابن الأرض العارية
لا حاجة لي بقصورك ولا بجنانك الساحرة . ب رؤوف


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق