]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

تعدد الزوجات

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2015-04-07 ، الوقت: 20:49:44
  • تقييم المقالة:
تعدد الزوجات أو الزواج الثانى نعلم علم اليقين أن الزواج مشروع لكل بالغ عاقل قادر  وتعدد الزوجات سنة نبوية ولكن القليل القليل من يبحث عن أسباب وأهداف تلك السنة بداية لابد أن نعلم أن الغرض الأول من الزواج  السكينة والعفة وتعريف السكينة الراحة والاستراحة بمعنى أن يجد لديها\وتجد لديه الراحة فى الحوار والأنس من الوحشة أما العفة أن يتعفف بها ...ويزهد كل النساء وكذا هى (من الآخر تصبح عينه مليانة) لكن فى عين لايملأها إلا التراب فلم يكن تعدد الزوجات تحصين لها أسباب التعدد من السنة تكريم ورعاية(سودة) توضيح حكم شرعى(زينب ) تكريم لوالديهم بنسب الرسول(حفصة وعائشة) إلخ ومع ذالك نعلم من خلال السيرة على المشكلات التى واجهت الرسول فى معاشرتهن  من الغيرة والمكائد حتى نزلت سورة فيهن سورة التحريم بمعنى أن يطن أحدهم القدرة والحكمة فى العدل والتوفيق بين الزوجات معلش..أسفا لاتظن ذالك سهلا ببساطة لأن الله أقرها من فوق سبع سماوات  (وَلَن تَسْتَطِيعُواْ أَن تَعْدِلُواْ بَيْنَ النِّسَاء وَلَوْ حَرَصْتُمْ فَلاَ تَمِيلُواْ كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ وَإِن تُصْلِحُواْ وَتَتَّقُواْ فَإِنَّ اللّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا) النساء 129 تنتشر نداءات بالدعوة للتعدد تحت أسباب منها السنة النبوية وقد تحدثت فيها فهل من يرغب فى الزواج الثانى يتبع نفس أغراض الرسول فيتبع بذالك سنته بمعنى يتزوج الكبيرة التى لاتجد من يعولها أم الأرمل التى لاتجد من يحميها ويرعى أولادها أم من يرفع شأنها ونسبها بانتسابها له....إلخ لاأعتقد فهو سيبحث عن البكر الجميلة الغنية التى تبغى تحصنا ثم تبغى بعد ذالك الإنفراد بهذا الحصن ونصبح بين إعمار بيت وخراب الآخر وينتشر سبب آخر  العنوسة ألا يرى أحدهم أن مقابل هؤلاء الفتيات يوجد عدد كبير من الرجال لايستطيعون تحصنا وتعففا بمعنى غير قادرين على الزواج ألم يكن مساعدة هؤلاء والتوفيق بينهم أولى ومع كل ذالك أنا لاأجادل فى شريعة وسنن فمن وجد فى نفسه القدرة بأنواعها والنية المخلصة لسنة النبى بطهرها وعفة أغراضها ووجد النساء الاتى يتمتعن بنفس الفطرة الطاهرة  يعنى سيكون هناك إعمار لأكثر من بيت بتآلف وتحاب فليتزوج أما من يظن مجرد الظن بشهوة شيطانية أنه سيجد فليتعقل وليطرد فكرة  يريد الشيطان أن يخرب بها بيتك فيشدك بخيط الخير إلى أن يصل بك للشر بعيه
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق