]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الموت والقتل والحرق

بواسطة: brahim  |  بتاريخ: 2015-04-03 ، الوقت: 15:37:31
  • تقييم المقالة:

الموت  والحرق  والقتل

{وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ أَوِ اخْرُجُواْ مِن دِيَارِكُم مَّا فَعَلُوهُ إِلاَّ قَلِيلٌ مِّنْهُمْ وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُواْ مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتاً وَإِذاً لَّآتَيْنَاهُم مِّن لَّدُنَّـا أَجْراً عَظِيماً }النساء67

قتل  النفس  =  الخروج   من  الدار  يعنى  لكى  يقتل  الواحد  نفسه  تنفيذا  لموعظة  الله   هو  ان  يخرج  من  داره 

وما  هى  داره؟

ان  الديار  والارض  والاموال  هى  الدين  او  الايمان    الديار  هى  الايمان  وهذه  الديار  مرتبطه  باكثر  من  اصطلاح  وكله  يدل  على  الايمان      انظر  الايات  التالية

{وَالَّذِينَ تَبَوَّؤُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ }الحشر9

{وَأَوْرَثَكُمْ أَرْضَهُمْ وَدِيَارَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ وَأَرْضاً لَّمْ تَطَؤُوهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيراً }الأحزاب27

الذى   يورث   هو  الكتاب   والكتاب  ايضا  هو  الايمان  اى  الدين  الذى  يدين  به  الانسان  اما  دين  الحق  واما  دين  الباطل  فعندما  يعظ  الله  الانسان  بالخروج  من  داره  بمعنى  قتل  نفسه  فانه  يامره  بالخروج  من  الكفر  الى  الايمان  اى  الدار  التى  اورثها  له  الله   وهى  دين  الحق 

{ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ }فاطر32

وهذا  الكتاب  هو  الايمان  وهو  الدار

{ الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِن جَعَلْنَاهُ نُوراً نَّهْدِي بِهِ مَنْ نَّشَاء مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ }الشورى52

وهذا  هو  قتل  النفس  او  الخروج  من  الدار  فالدار  او  النفس  هى  الدين    وليس  القتل  الجسدى   فاذن  القتل  فى  القران  هو  تغيير  الدين   والذى  يفعل  ما  يطلبه  منه  الله  يؤتيه  اجرا  عظيما 

وهذا  هو  القتال  فى  سبيل  الله   ان  يخرج  الانسان  من  هذا  الدين  الكافر  او   الظالم  الى  دين  الله  الحق

{وَمَا لَكُمْ لاَ تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَـذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِيّاً وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِيراً }النساء75

وهذ  القتال  فى  سبيل  الله  هو  الخروج  من  القرية  (الدار)   الظالم  اهلها   اى  الدين  الذى  كله  كفر  واذا  ساعدهم  الله  على  ذلك  اذا  ارادوا  هم  ذلك  فيكونوا  مؤمنين  اما  اذا  فضلوا  البقاء  فى  دينهم  الظالم  فيكونوا  كافرين  اى  يقاتلون  فى  سبيل  الطاغوت  (الشيطان)

{الَّذِينَ آمَنُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُواْ أَوْلِيَاء الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً }النساء76

يوجد   قتال   فى  سبيلين   اى  ايمان  بدينين   هما  سبيل  الله  وسبيل  الطاغوت  ولك  حرية  الاختيار  ولا  احد  يعلم  عنك  ذلك  لان  الايمان  والكفر  فى  القلب

والموت  هو  القتل   سواء  بارادة  الانسان  او  بارادة  خارجية  فقتل  الانبياء  والرسل    بارادة  الناس  اى  عدم  الايمان  بهم 

{وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ }آل عمران144

مات  او  قتل  بمعنى  كُذب  او  كُفر

والصلب  هو  ايضا  القتل

{وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً }النساء157

المسيح  لم  يقتل  يقينا  ولم  يكذب  يقينا  اى  لم  يصلب  ولم  يقتل   لان  الرسل  هم  ايات  الله

{ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُواً }الكهف106

ان  الرسل  هم  الايات   ففى  القران  اى  كلمات  متجاورة  لايفصلها  نفى  فلهم  نفس  المعنى

والحرق  ايضا  هو  القتل  اى  التكذيب

{فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَن قَالُوا اقْتُلُوهُ أَوْ حَرِّقُوهُ فَأَنجَاهُ اللَّهُ مِنَ النَّارِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }العنكبوت24

القتل   هو  الحرق   اى  التكذيب  ولذلك   قال   الله  للنار

{قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْداً وَسَلَاماً عَلَى إِبْرَاهِيمَ }الأنبياء69

البرد  هو  السلام  وهو  الايمان   اى  بدلا  ما  تكون  تكذيب  لابراهيم  اصبحت   تصديق  له

عرفنا  قتل  النفس  ولكن  ما  هى  الوسيلة  التى  تُقتل  بها  النفس؟

{وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالحَقِّ وَمَن قُتِلَ مَظْلُوماً فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَاناً فَلاَ يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُوراً }الإسراء33

بالحق   تقتل  النفس  اما  بغير  الحق  فهو  كفر 

وما  هو  الحق؟

{المر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ وَالَّذِيَ أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ الْحَقُّ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يُؤْمِنُونَ }الرعد1

الحق   هو   ايات   الكتاب   اى  القران

{الَرَ تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ وَقُرْآنٍ مُّبِينٍ }الحجر1


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق