]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

نحن والزمن والعالم

بواسطة: تامر البتانونى  |  بتاريخ: 2011-12-13 ، الوقت: 18:59:39
  • تقييم المقالة:
نحن والزمن والعالم

انة فى الااونة الاخيرة اصبحنا فى غفلة كبيرة وغيبنا عقولنا فاننا اصبحنا نتكلم كثيرا دون النظر الى حالنا وغيبنا عقولنا والعالم كلة من حولنا يتقدم ونحن نطمح ان نكون مثل هذا او ذاك ونسينا شئ مهم الا وهو الوقت فهو فى غير صالحنا فكل ثانية تمر علينا نجد فيها اختراعات حديثة وروئ جديدة ونضيع الوقت هبائا كان الوقت ليس لة قيمة والعمل فكل همنا فى الحياة هو زيادة دخل او تغير دون النظرالى كفية الطلب . فاننى اتعجب من كل انسان اصبح يتكلم دون عمل او فعل واذا عملنا لا نتقن عملنا فالعالم يتقدم ونحن نرجع الى الخلف ونبنى امجاد على الاحلام دون العلم إن المجتمع الناهض هو الذي يشبه خلية النحل:لكل نحلة مهمة وعمل، والكل يعمل في همة ونشاط.
إذا كان العمل شرفًا للإنسان، فإن إتقان العمل شرط أساسي من شروط نجاحه
  واؤكد كلامى بانة اين ابتكاراتنا  واستراتيجيتنا المختلفة والنظريات فى كل مجالات الحياة ونسينا كل هذا ولا نعرف كيف يبنى المستقبل ونضع اقدامنا على ارض صلبة فكل الاديان السماوية تدعونا الى العمل والبناء وقبل كل ذالك التعليم

فالعلم نور الحياة، وسبيل الخير والرفعة والمجد للفرد والأمة، به يعرف الإنسان دينه ودنياه، ويعرف طريقه وغايته هولقد حثنا الإسلام على العلم في مواضع كثيرة من كتاب الله وسنة النبي صلى الله عليه وسلم.
فقال تعالى (وقل رب زدني علمًا)وقال سبحانه(قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون)وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:من سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهل الله له طريقاً للجنة ،وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضاً بما صنع.
وقال الشاعر
العلم يرفع بيتاً لا عماد له والجهل يهدم بيت العز والشرف

اننى ادعو الشعب الى التكاتف والعمل والتعليم لكى نبنى امجادانا ونتقدم من خلال العمل ووضع ايدينا على اخطائنا ونصلحها ولانضع انفسنا فى شئ واحد ونستفيد من علمائنا وشبابنا و...   لنصنع مستقبل افضل 

                                                      م /  تامر البتانونى 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق