]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

"عاصفة الحزم" أو حرب الضرورة في اليمن!!

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2015-03-26 ، الوقت: 23:13:12
  • تقييم المقالة:

====================================== كما كان متوقّعا تحرّكت الرّياض لتعديل الموقف في اليمن عبر قصف جوّي كثيف لمواقع الحوثيين في إطار تحالف إقليمي من 10 دول تتفاوت في دعمها للمملكة[الرياض،القاهرة،الرباط،عَمان ،الخرطوم،إسلام آباد،الدوحة،المنامة،أبو ظبي،الكويت] تحت مُسمّى"عاصفة الحزم"لدعم شرعيّة الرئيس عبد ربّه منصور هادي،وغنيّ عن البيان بطبيعة الحال أنّ هناك دواعيَ استراتيجيّة باعثة على هذا التحرك الجماعي يمثّل مضيق باب المندب قطب رحاها باعتباره ممرا مفصليّا للنفط الخليجيّ .. لاشكّ أنّنا إزاء حرب يمكن تسميتها بحرب"الضرورات"أو"حرب الضرورة متعددة الأبعاد"،فهي : _ معركة دينيّة بين أهل السنة والشيعة الروافض . _ معركة اليمن بين الثورة وأعدائها . _ معركة استراتيجيّة من أحل عيون "باب المندب". _ معركة دفاع عن النفس أمام مخاطر فوضى إقليميّة مفتوحة... لكنّها أيضا حرب على درجة كبيرة من الخطورة لأنّها قد تفتح على السعودية 5 جبهات قتال بالتمام والكمال: _ ضدّ الحوثيين في اليمن . _ ضدّ الميليشيات الشيعيّة العراقيّة"ماعش"على حدودها الشماليّة[العراقيّة]. _ ضدّ حراك شيعي احتجاجي داخلي متوقّع[في القطيف والاحساء]. _ ضدّ "دواعش" الداخل[إمكانيّة تحرّك الخلايا النائمة]. _ ضدّ "دواعش"الخارج . فضلا عن هذا وذاك يجب ألاّ نغفل عن إمكانيّة شنّ عمليات إرهابية انتقاميّة ضدّ المصالح السعودية في الخارج... فكما نرى.."العاصفة"قد ترتدّ على الرياض أقوى أثرا وأشرس وقْعا وهو الاحتمال الذي سيجعل السعوديين يفكّرون ألف مرة قبل خوض حرب برية على الأراضي اليمنيّة حتى لو كان ذلك في إطار "قوات درع الجزيرة"لأنّهم يُدركون أنّ اليمن ليس البحرين ، فالأجندات الإقليمية والدوليّة هناك على قدْر كبير من التداخل والتشابك ،كما أنّها تعرف انتشارا مريعا للسلاح .. وبطبيعة الحال لن تصمت إيران وهي ترى حليفها الإقليمي المهمّ يسقط وهو ما ألمح إليه رئيس لجنة الأمن القومي والسياسات الخارجية في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي حين قال إن نار الحرب على اليمن سترتد على المملكة العربية السعودية!.. إذن،التداعيات ستكون شديدة الخطورة وقد تعصف بالمنطقة بأكملها ،في وضع ربّما يكون "تنظيم الدولة الإسلامية"أبرز الاطراف استفادةً منه ،خاصة إذا وقع توسيع التحالف بضمّ دول أخرى ،وهو أمر يبقى جائزا..  لن أكرّر الحديث عن الأهمية الاستراتيجية لمضيق باب المندب والنزوع الإيراني إلى التمدّد الصفوي الفارسي عبر الحوثيين والثورة المضادة التي يمثّلها حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يقوده الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح ولا حتى عن تبعات التذرير الطائفي الذي يخدم المصالح الأمريكية ولا عن معاقل القاعدة المتناثرة على طول الأراضي اليمنيّة وعرضها ...،كل هذه المسائل والمشاغل تمّ تفصيل القول فيها حتى غدت قُفلا علاه الصدأ من كلّ جانب كما يُقال،،ما أودّ الحديث عنه في هذا المقام هو حقيقة الترابط المذهبي-العقدي بين الحوثيين والإيرانيين؛فالحوثيون لمن لا يعلم محسوبون على الشيعة الزيديّة [نسبة إلى الإمام زيد بن علي زين العابدين] والزيديون عموما معتدلون ويسمّيهم البعض بسنّة الشيعة نظرا لاكتفائهم بإعلاء قدْر سيدنا علي رضي الله عنه دون الإساءة إلى بقية الصحابة كما أنهم لا يشرعون زواج المتعة ولا حتى “التقية”…لكنّ التيار الحوثي نسبةً إلى حسين بدر الدين الحوثي هو انحراف عن خط الزيدية المعتدل وانحياز إلى الفكر الشيعي الاثنى عشري المتطرّف ما يجعل الحوثيين مخلب قط إيراني في اليمن ويُراد له ان يكون قوة إقليمية تنفّذ الأجندات “الفارسية”تحت عنوان مذهبي-عقدي على غرار النموذج اللبناني المتمثّل في حزب الله ؛بقي أن نشير إلى نقطة مهمّة،كشفت وكالة قدس برس أن تقريرا أمنيا أثبت أنّ الحوثي قام وزّع كتابا بعنوان “عصر الظهور” للشيعي علي الكوراني العاملي الذي خصّص بين ثناياه محوراً كاملا خاصا باليمن عنوانه “اليمن ودورها في عصر الظهور” مؤكّدا فيه ورود أحاديث متعددة عن أهل البيت تؤكد حتمية حدوث ما يصفه الكتاب بثورة اليمن الإسلامية الممهدة للمهدي -عليه السلام-،مشيرا إلى أنّ هذه الثورة التاريخية سيقوم بها شخص يماني [أي يمني] يُدعى حسن أو حسين من ذرية زيد بن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه وسيُطلقها من منطقة قريبة من صعدة !!..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق