]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دين المقابر

بواسطة: بوقفة رؤوف  |  بتاريخ: 2015-03-26 ، الوقت: 17:19:13
  • تقييم المقالة:
أراد مولانا المغوار  تأديب شهبندر التجار حتى لا تسول له نفسه ويستولي على الأنهار فترك قصره والجِِنان وقصف المقابر يا مولانا الهمام ماذنب موتنا وهم  في رمسهم نيام قصر الشهبندر شامخ  فوق التلال راسخ والمقابر متناثرة  في الشِعاب خاسِفة  في النهار تتبول عليها الكلاب وفي الليل تعبث بها الثعالب  وقيل أحيانا بعض الساحرات  يا مولانا شعبك ذليل  في الحياة وفي المماة  تنحنح مولانا فكبّرنا  ثم قال  لم نسمع ما قال لم نفهم ما قال  لكن صفقنا  بكل قوة  بكل حرارة  بايدينا  بقلوبنا بكل عضو فينا وابتسمنا  وابتهجنا  فالقول قول مولانا  والرأي رأي مولانا قبورنا تشوه جمال المدينة وقصورها البديعة  قبورنا عار  فلتسقط المقابر وكل ميت ثائر  وكل خانع خاضع مسالم   
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق