]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ست الحبايب

بواسطة: Asim Alam El-Din  |  بتاريخ: 2015-03-22 ، الوقت: 18:55:06
  • تقييم المقالة:

انها الأم، ما أروعها، حاضرة في كل زمان ومكان، هي الزوجة والابنة والاخت والزميلة والصديقة ومربية الأجيال، هي التي يقوم عليها أساس كل بيت، هي التي إن أعددتها أعددت شعباً طيب الأعراق، هي كتلة مشاعر الدافقة وطاقة الحنان الذي لا ينتهي.

عندما يتعلق الأمر بكِ لا أعرف كيف أعبّر، بل أنا في أحوال كثيرة فاشلٌ في التعبير، تتوقف الكلمات على لساني عاجزة عن التعبير عما يجيش بصدري، مثل الأبكم حتى في أكثر اللحظات فرحاً وأكثرها حزناً.

أدين لكِ بالكثير، فقد تعلمت منك وما زلت أتعلم، لا أكفّ عن ذكر الأشياء التي تعلمتها منكِ، تنصحينني دائماً بالصمت، تنبّهينني عند الخطأ، تتحدثين عن الأخلاق وحسن التعامل، لم أسمعك يوماً تتحدثين بالسوء عن أحدهم وتكتفين بعبارة: الله يستر عليهم، تكتفين بالصمت في مواقف كثيرة، ليس من باب السلبية، بل لتوجهين لي رسالة معينة عند الخطأ، أشعر حينها بالخجل وأتوارى بعيداً أشعر بذنبي وخطئي الذي اقترفته.

أفتخر بكِ رغم بساطتك في كل شيء، حيث أنك لم تنالي القسط الذي تستحقينه من التعليم ولكنك كنتي خير معلمة ومربية لي ولإخوتي، كنت فيها ربة بيت رائعة ومعلمة عظيمة يشهد لها الجميع.

تمر علينا خلال هذه الفترة مناسبة عيد الأم، هذا اليوم الذي يتم التذكير فيه بالأمهات في كل أنحاء العالم، نحتفل بعيد الأم مع أنه يفترض بنا أن نحتفل بها في كل ساعة وفي كل يوم، نحتفل ونحن نتمنى أن يمدّ الله في أعمار أمهاتنا، فمن يفقد أمه كمن فقد نصف الدنيا.

ما أعظم الأم وما أجمل ذلك الشعور الذي يكنّه الابن لأمه، حينما يعبّر عن امتنانه لها، وهنا استشهد بقول نبينا محمد ﷺعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: "جاء رجلٌ إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم-فقال: يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟، قال: (أمك)، قال: ثم من؟ قال: (أمك)، قال: ثم من؟ قال: (أمك)، قال: ثم من؟ قال: (أبوك) متفق عليه.

والدتي، أنتِ الحياة وأنتِ كل مودتي، أنتِ الحبيبة ولا غيرك إنسان، لا أنشد في الدنيا إلا رضاكِ، به تكتمل سعادتي وتضئ حياتي.

حفظ الله لي امي وامهاتكم من كل شر.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق