]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أيمان وتفاضل الأمم

بواسطة: رضا البطاوى  |  بتاريخ: 2015-03-18 ، الوقت: 18:19:04
  • تقييم المقالة:

أيمان وتفاضل الأمم :
نهانا الله أن نكون مثل التى هدمت غزلها من بعد أن كان قويا متينا وأما كيف نكون مثلها فالإجابة هى أن نتخذ الأيمان وهى الحلفانات دخلا بيننا والمراد أن نجعل الأقسام طريقا بيننا لجعل أمة أفضل من أمة والمراد جعل الأفراد والأسر أحسن من بعض فى كل العطايا وفى هذا قال تعالى بسورة النحل "ولا تكونوا كالتى نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا تتخذون أيمانكم دخلا بينكم أن تكون أمة أربى من أمة " فأمة المسلمين قوية بتساوى أفرادها فى العطايا التى تقسم بينهم بشرع الله فإذا أراد أفراد منهم التميز على البقية بأخذ عطايا أكثر من الباقين دون وجه من الشرع فقد هدم دولة الإسلام القوية إذا تم التنفيذ والسكوت عليه


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق