]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اذا اتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي باني كامل

بواسطة: اياد احمد المشهداني  |  بتاريخ: 2015-03-17 ، الوقت: 00:11:44
  • تقييم المقالة:

الكاتب / اياد احمد المشهداني

اذا اتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي بأني كامل  بعد ان كشفت و فضحت هؤلاء الامعات من السماسرة و التجار و الحرامية  و المتاجرين بدماء الناس للرأي العام .. و بعد أن نالت سلسلة منشوراتي و مقالاتي في صفحتي على الفيس بوك و مقالاتي في مواقع النت و التي نالت إستحسان الجمهور و إعجابه ...  فقد إتفق ألأنجاس الساقطين من بعض من يدعون بأنهم إعلاميين أمثال (( الزنيم القواد السمسار الحرامي سعد ألأوسي و القوادة السمسارة هايدة العامري )) الذين عرفوا بالسقوط ألأخلاقي و الخلقي (( يبتزون الشرفاء و الوطنيين و يثقفون لمن يدفع و يديرون شبكات للدعارة  في بغداد و بيروت و عمان و دبي لخدمة اسيادهم من اجل حفنة من الدولارات )) و بتعاون مع  تجار حرامية نصابين عرفوا بمتاجرتهم بدماء الناس امثال (( خميس الخنجر الحرامي و النصاب الكبير تاجر المخدرات و القواد و فاضل الدباس الحرامي المجرم و اللوطي صاحب صفقة اجهزة كشف المتفجرات التي قتل بسبب هذه الصفقة ملايين العراقيبن )).. أقول إتفقوا كل هؤلاء الشياطين لمحاولة تسقيطي و تشويهي و إيقافي و إيقاف صوتي و قمعي عن فضحهم و تعريتهم و فضح أسيادهم من المجرمين ... لكن هيهات فانا لم اكن سمسارا و عميلا و حرامي و مجرم فانا رجل معروف بوطنيتي و عروبتي و حبي لابناء بلدي بكل اطيافهم و مشهور بنزاهتي و شرفي و من عائلة يتشرف بها كل من عرفها و من عشيرة يعرفها القاصي و الداني  ينتهي نسبنا الى الامام علي الهادي عليه السلام (( و نحن الذي نزل الكتاب ببيوتنا و نحن الفاتحين بيوتنا و قبورنا للسائلين عن الكرام دليلا .. و نحن االذي لا يصلي علينا لا صلاة له )).. و لم اكن متلونا مثل هؤلاء يوميا في راي و في حضن جديد لمن يدفع اكثر .. و لم اتاجر بوطني و لم اسرق و لم اخون ضميري و لم اتاجر بشرفي .. و من الطبيعي ان يتصدى لي هؤلاء و أمثالهم لأن الشجرة المثمرة ترمى بالحجر .. و هذه ضريبة النجاح و المواقف الوطنية .. لقد كتبت بإسمي الصريح و نشرته في صفحتي مع صورتي و عنواني الصريح و الواضح لكوني صادقا مع نفسي اولا و صادقا مع الناس ... و لقد إستغل هؤلاء إسمي الصريح و صورتي لنشره و محاولة التشهير بي في قنواتهم و مواقعهم ... و لكوني لا اخاف الا من الله و ليس عندي شيء اخاف منه (( كوني عفيف اليد و اللسان )) ليس مثلهم اكتب باسماء وهمية و اعمل صفحات متعددة بعدة اسماء .. و لست يوميا في راي فمن تابع مقالاتي عرف اني اسير باتجاه معروف للجميع .. هو حب الوطن و حب شعبي بكل انتمائاته و أطيافه و فضحي لكل عميل و فاسد و حرامي ... و كتنفيس من هؤلاء سقط المتاع عن دونيتهم و دناءتهم و شعورهم بالنقص و الدونية ... فقد حاولوا و يحاولون التشهير بي من غير وجه حق إلا تنفيسا عن حقدهم و كراهيتهم و شعورهم بالنقص .... و لقوة مقالاتي و منشوراتي التي ارعبتهم و ايقضت مضاجعهم و لفضحي لكل اهدافهم و مشاريعهم ... فمن البديهي ان اتعرض و كل شريف وطني حر إلى السب و الشتم و التشهير .... و مذمة (( الناقص )) ((للمبدع )) هي الشهادة التي قال فيها شاعرنا المتنبي (( إذا اتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي بأني كامل )) و لقد علمنا التاريخ إن (( كليب طعن من الخلف لأنه كان يسير في المقدمة )) و جدي الامام علي رضي الله عنه طعن من الخلف لأنه كان في المقدمة و لأنه قول الحق و حارب من أجل كلمة الحق .. و سيدنا عمر رضي الله عنه أيضا طعن من الخلف لحزمه و عدالته و قوله الحق .. و يكفيني شرفا إني من الشجرة العالية البهية شجرة آل البيت و التي قيل فيها (( يا آل بيت رسول الله حبكم فرض من الله في القرآن أنزله ..... كفاكم من عظيم الفخر إنكم من لم يصلي عليكم لا صلاة له )) .. و نحن آل بيت محمد تعودنا على مر التاريخ بالتآمر علينا و محاولة تسقيطنا و التشهير بنا و قتلنا فهذا ليس جديدا علينا فلقد تعودنا و اجدادنا من قبلنا على ذلك لأننا لا نرضى بضيم او ذل و لا نهادن و نقول كلمة الحق .......  و محاربة كل (( ناجح و صادق و شريف و غيور )) هي مهمة كل (( ناقص و امعة و ساقط )) و كم تطلبون لنا عيبا فيعجزكم ...... و يكره الله ما تأتون و الكرم  و الله المستعان و حسبي الله و نعم الوكيل ... و للحديث بقية .....  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق