]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خواطر الشيخ أحمد الرشيدي حول بعض آيات من سورة ص

بواسطة: الشيخ أحمد الرشيدي  |  بتاريخ: 2011-12-13 ، الوقت: 04:35:26
  • تقييم المقالة:

 

بسم الله الرحمن الرحيم خواطر الشيخ أحمد الرشيدي  حول بعض آيات من سورة ص  

الآيـات من رقـم [21] إلـى رقـم [26] من سـورة ص :

يصـور العلمـاء الخصمين على أنهما ملكان تسـورا المحراب على سيدنا داود وهذا مسـتبعد لأن القصة واقعيـة بل شـديدة الواقعيـة فالخصمان رجلان حقيقيـان أخوان تسـورا محراب سيدنا داود لأنهما حضرا متأخرين عن مجلس الحكم وفـزع داود منهما حقيقـة، ولما اسـتمع للخصم الأول صاحب النعجـة بادر بالنطق بالحكم من حيث الظاهر دون أن يسـتمع إلى أخيـه صاحب التسـعة وتسـعين نعجـة ظنـاً منه أنه ظلم أخيه.

وألهم الله سبحانه وتعالى سيدنا داود الحكم الصحيح البعيد عن الهوى والظاهر المتسـرع فى الحكم... وتدارك سيدنا داود الأمر واستغفر ربه وخـر راكعـاً وأناب وردع وقضى لهما بالحكم الصائب الذى فيه المصلحة لكليهما وهو ضم النعجـة الواحـدة الوحيـدة إلى التسـعة وتسـعين نعجـة الأخـرى ضمها فى الكفالة لترعى وتأكل مع أخواتها حيث أن النعاج ترعى فى قطعان وتعيش فى جماعات وإذا تركت واحـدة بعيـدة عن القطيع مرضت وهلكت وهذا الأمـر يعرفه رعـاة الغنم ولكن سيدنا داود لم يفطن إليه فى بادىء الأمـر(1) .... والغريب أن لسيدنا داود مع الغنم حكاية أخرى قصها الله علينا فى سورة الأنبياء فى الآيتين أرقام [78، 79] بسم الله الرحمن الرحيم )وداود وسليمان إذ يحكمان فى الحرث إذا نفشت فيـه غنم القوم وكنا لحكمهم شـاهدين – ففهمناها سـليمان وكلا آتينا حكمـا وعلما وسـخرنا مع داود الجبال يسبحن والطير وكنا فاعلين(وقد حكم سليمان فى مجلس الحكم مع أبيـه داود بالحكم المتأنـى غير المتسـرع بأن صاحب الأرض يسـتولى على الغنم يسـتفيد بخيرها حتى يصلح صاحب الغنم أرضه ويزرعها وينمو الزرع كمـا كان ويتسلـم كل ما يخصـه بعد ذلك وهذا منتهى الحكمـة والله أعلى وأعلم.

                      

(1) وأدرك أن طلب الكفالة للنعجة الواحدة لا يعنى بالضرورة طلب تملكها.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق