]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تطهير العقول بالمعقول

بواسطة: Ahmed Tamim  |  بتاريخ: 2015-03-16 ، الوقت: 16:40:32
  • تقييم المقالة:

                                                           تطهير العقول بالمعقول

 

 

بقلم / أحمد الماريه

 في لحظات تأمل لما هو عليه حال الدنيا وما آصابها من عطب في كل شئ وتوقف العقول عند حد التناحر وفكرة الحروب والدمار وجدت أن السبب الرئسي لذلك هو العقل البشري فهو من يعمر وهو من يدمر ونجد غالبية العقول لم تتخطي ثلاثة آنوع هي ١- العقل محدود التفكير وهو ليس غبيآ بل هو من يضع حد أو حدود ينتهي إليه تفكيرة دون السعي إلي توسيع مداركه وإطار تفكيره من خلال تعلم الخبرات الجديدة والأبداع والتجديد فلا إدراك لهذا النوع سوي الموروث من الآقوال القديمة فهذة العقول تخاف من كل جديد حتي أصبح فكرهم حديد ٠٠٠٠ ٢-العقل وحيد ( محيد ) التفكير وهو من تربي عقله علي السمع والطاعة فيوضع له منهج خاص سواء كان ديني ؛ طائفي ؛ سياسي ؛ حزبي ؛ عسكري ٠٠٠٠ الخ ويتم ملأ عقله بالموروثات المتراكمه وكأنهم مستنسخات بشرية فهذة العقول قد يتجاوز بعض الشئ في حدود منهجة وقد يتغير خطابة ولكن تبقي المعاني بالنسبه له كما هي تحمل مصلحة مذهبة آو طائفته آو حزبة ٠٠٠٠ الخ ويرفض رفضا قاطعا كل ما يتعارض معها مهما كان صدقها ٣- العقل الضال التفكير فهو من يعتمد علي المنطق المغلوط فلا يكون مستقر أو مستودع فكل ما يطرح أمامه يدخل في جدل وكل الحلول تهدف لهدم ما هو قائم دون آن يعطيك البديل آبدآ لها ٠٠٠ ومن هنا نجد أن العقول تحكمها البيئات والموروثات والفكرة الثابتة والمنهج المحدد وكلها من صنع البشر أيضآ فكيف لنا آن نتحرر من هذا المرض اللعين الذي أصابنا في أجمل ما ميزنا به رب العزه وهو نعمه العقل ٠٠ لذلك ان التطهير بصفه عامة كلمة تقال باللسان وتعشقها العين فاذا كنا نريد تطهير الاماكن والارض والاشياء من الإرهاب والفساد والدمار ٠٠ علينا أن نبدآ اولا بتطهير العقول وتحريرها لتتجرد وتتأمل فيما كان يعتقد سيصل إلي المراد من الحكمة من خلقة بنعمه العقل وحتي يتم التطهير علينا بوضع منهج في كيفية استخدا العقل نحو التفكير السليم ووضع منهج عام له بسيط يستوعبه العامه ولدينا من المقولات والآمثال ومنها ( العمل عباده ) ( العقل السليم في الجسم السليم ) وغيرها من العبارات فآين نحن منها وهناك مثال طبق لهذه المقولات ونجحت كما حدث في اليايان فطهروا عقولهم وطبقوا العمل عباده فكان لهم النجاح والإبتكار والإبداع والتقدم ٠٠ وختامآ إن هذا الموضوع يحتاج إلي كتيبات لنتحدث عن العقول ومدي تأثرها وتأثيرها بالمجتمعات فنكتفي بأن نقول بإننا نحتاج بحق والآن قبل الغد لوضع منهج بسيط ونبدأ في نشرها للكافة ويكون الأهتما الأكبر بها في المراحل التعليمية المختلفة بكتيب صغير به كيفية التفكير السليم وكيفية إتخاذ القرار حتي تصبح العقول محررة من كل قيد يصيبها بالجمود وتتجرد من الموروثات العقيمة حتي لا نكون استنساخ بشري فقط فليحاول كلآ منا التجرد من موروثاته المغلوطه ويبدآ بالتأمل فيها والتفكير بموضوعية واعمال القياس والمنطق ٠٠٠٠ فنحن خلقنا بنعمه وميزة العقل حتي نبدع ونبتكر لإعمار الأرض لنظهر جمال الكون ودنيانا التي نعيش علي ارضها وحتي يستفيد من هذة العقول واستكمال المشوار الأجيال جيل تلو الآخر وحتي يكون عملنا علي الأرض فيه الخير والجمال ٠٠٠ وحتي يرث الله الأرض ومن عليها 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق