]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

امة ضحكت من جهلها الأمم

بواسطة: Jasmin Saleem  |  بتاريخ: 2015-03-14 ، الوقت: 22:03:51
  • تقييم المقالة:

 

اغاية الدين ان تحفوا شواربكم يا امة ضحكت من جهلها الأمم؟

الدين اصبح  عادة وليس عبادة, هكذا بتنا نستخدم الدين  و الأحاديث الدينية كقناع لنخفي حقيقتنا !

عجبا على امة كانت تشتهر بمكارم الأخلاق  ان تختلق قيم لم تكن موجودة من قبل لغاية ضائعة و انانية

عجبا على امة كانت من اعظم الأمم و باتت من اسوء الأمم في زمننا هذا !

عجبا على امة تقتل القتيل و تمشي في جنازته !

نكذب و نصدق الكذبة و نوهم انفسنا اننا عادلون و منصفون  , اهذا التطور و التقدم الذي تدعونه ؟

اتى اليوم الذي كنا نخشاه ! اتى اليوم الذي باتوا يلقبوننا به  بالأمة النائمة ! نعم اصبحنا امة نائمة نفتقر

للقيم و الدين ... فلا تتكلم عن الشرف و لا عن الصدق ولا تقول انك ضحية في هذا المجتمع

فانت من كون المجتمع الذي نعيشه .. و انت الذي اختلقت هذا النموذج ! و تدعي اننا شعب متخلف و لن نتقدم

لما لا تبدا بنفسك و ترينا معنى صدقك و كلمة الشرف الذي تتحدث عنها و كفانا تفاخرا بالكلام و الأقاويل

لا تريني كلاما منقول بل اريتي عملآ مرغوب و كفانا جهلا و نوما يا امة ضحكت من جهلها الأمم ...

 

اغاية الدين ان تحفوا شواربكم يا امة ضحكت من جهلها الأمم؟

الدين اصبح  عادة وليس عبادة, هكذا بتنا نستخدم الدين  و الأحاديث الدينية كقناع لنخفي حقيقتنا !

عجبا على امة كانت تشتهر بمكارم الأخلاق  ان تختلق قيم لم تكن موجودة من قبل لغاية ضائعة و انانية

عجبا على امة كانت من اعظم الأمم و باتت من اسوء الأمم في زمننا هذا !

عجبا على امة تقتل القتيل و تمشي في جنازته !

نكذب و نصدق الكذبة و نوهم انفسنا اننا عادلون و منصفون  , اهذا التطور و التقدم الذي تدعونه ؟

اتى اليوم الذي كنا نخشاه ! اتى اليوم الذي باتوا يلقبوننا به  بالأمة النائمة ! نعم اصبحنا امة نائمة نفتقر

للقيم و الدين ... فلا تتكلم عن الشرف و لا عن الصدق ولا تقول انك ضحية في هذا المجتمع

فانت من كون المجتمع الذي نعيشه .. و انت الذي اختلقت هذا النموذج ! و تدعي اننا شعب متخلف و لن نتقدم

لما لا تبدا بنفسك و ترينا معنى صدقك و كلمة الشرف الذي تتحدث عنها و كفانا تفاخرا بالكلام و الأقاويل

لا تريني كلاما منقول بل اريتي عملآ مرغوب و كفانا جهلا و نوما يا امة ضحكت من جهلها الأمم ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق