]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

.. صراع على "سطح الدولة" وفي "أعماقها" !!

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2015-03-14 ، الوقت: 10:28:04
  • تقييم المقالة:

ما نراه من تجاذب حاد بين شفيق الجراية وكمال اللطيّف ومن لفّ لفّهما داخل نداء "التجمّع"علاوةً على ما تشي به تسريبات المصالح الفنية بوزارة الداخلية من خطورة تهدّد ركنا ركينا من أركان دولة-المواطنة وهو حماية المعطيات الشخصيّة...،كل هذا يزيدنا إيمانا واقتناعا بأنّ دوائر المال والأعمال والإعلام فضلا عن رموز النظام السابق قد نجحوا في نسج شبكة معقّدة ومتداخلة من العلاقات يكذب من يزعم أنّه قادر على فكّ رموزها وتوضيح معالمها ، نظرا لطبيعة المشهد ذاته المحفوفة بقدر كبير من السريّة فضلا عن غياب اصطفافات نهائيّة إذ إنّنا إزاء سجال موسوم بالتقلّبات و"التداولات"على المواقع والتقاطعات حول المصالح ، وهي عوامل تعقيد تنضاف إلى ظاهرة طبيعيّة تتمثّل في عدم وضوح رأس الدولة بُعيْد "الثورات"..

 

على كلّ حال ،من الطبيعي أنْ تتسارع وتيرة هذا التفاعل الهدّام داخل ما يُسمّى "الدولة العميقة" بعد "تغييب"حركة النهضة حيث يُعاد نسج العلاقات للبحث عن تموقعات جديدة تتناسب وطبيعة المرحلة لحماية مصالح هذا أوْ ذاك ، هنا أوْ هناك ، ولا يمكننا أن ننسى ما قيل عن "الصفقة" التي عقدتها القيادات النهضويّة مع جراية !..

 

وفي ظلّ العودة الظافرة للمنطومة القديمة بكلّ تمفصلاتها من الطبيعي أن تنتعش أقطاب بعيْنها وشخوص بذاتها ليعزف الجميع سمفونيّة واحدة تجسّد صراع الأجندات الخارجية على الأرض التونسية..

 

ولما كان ذلك كذلك بات من التبسيط المخلّ اليوم اختزال المسألة السياسيّة في ذلك الصراع الكلاسيكي بين "ثورة" و"ثورة مضادة" لأنّ "الصفعة الانتخابية" التي تلقّاها "الثوار" تركت المجال فسيحا لأعداء الثورة بمختلف تلويناتهم وانتماءاتهم المشبوهة للتصارع والتنازع على سطح الدولة [من خلال ما يجري في الحزب "الحاكم" نداء تونس] وفي أعماقها[الجراية وكمال اللطيّف...]حيث أضحت جميع مؤسسات ما نسميها اصطلاحا ب"الدولة"تشكو اختراقا خطيرا ..

 

وننشر في ما يلي قائمة بأبرز رموز شبكة كمال اللطيّف كما أعلنها المحامي شريف الجبالي ذات يوم على قناة"الزيتونة"،بطبيعة الحال لا نقطع بصحّتها لكن نزعم بأنّ هناك الكثير من القرائن التي تشير إلى اقترابها من الحقيقة :

 

- سفيان بن رجب
- جريدة المغرب (يملكها كمال لطيف بالكامل)
- الصحفي توفيق بن بريك
- سليم بقة ( الجرأة )
- زهير لطيف ( المقدم السابق لبرنامج في الصميم على التونسية )
- إيهاب الشاوش
- جوهرة أف أم
- جوهر الشطي (ملحق إعلامي بالبنك الإفريقي للتنمية)
- دار الصباح ( المدير - مصطفى جبر )
- لابراس ( جلال المستيري )
- نبيل القروي (قناة نسمة)
- صالح الحاجة
- الطيب الزهار
- نور الدين بن تيشة
- معز بن غربية
- سفيان بن فرحات
- هيثم المكي
- نوفل الورتاني

 

* الفايسبوك و المواقع :
-------------------------
- معز الحريزي ( تونزي فيزيون)
- أنونيموس
- سليم الجبالي ( صفحة وزير ضغط الدم و السكر.. ثم إنقلب على كمال لطيف لما قطع عنه التمويل)
نزار المدب ( مقيم بتكساس زعيم وممول أنونيموس)
-شهرزاد عكاشة ( موقع تانيت بريس )
- أمان الله الضيفي ( مجموعة تمرد)
- حمدي بن صالح ( تمرد سوسة)

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق