]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أصل السكان والمعالم الأثرية بولاية الأغواط

بواسطة: الزبير بن عون  |  بتاريخ: 2015-03-12 ، الوقت: 21:12:45
  • تقييم المقالة:

- تأليف : الزبير بن عون.

- استاذ علم الاجتماع المساعد.

- جامعة الأغواط.

zoubir.benaoun@gmail.com

مدخل:

إن التعرف على تاريخ أصول الأغواط، وأصول السلالات و القبائل و العروش يعد من أهم  العمليات التي يسعى دائما كل باحث لتحقيقها، وهو يهدف أساسا إلى ربط الماضي، المناطق وأصولها، والذي يفيد في معرفة تغيراتها و تطوراتها وتحولاتها وانتقالاتها من حال إلى حال، و من جيل إلى جيل، وهذه العملية تعد في حد ذاتها وسيلة لمعرفة حركة التاريخ .

أنه لا توجد أمة على وجه البسيطة تنحدر من أصل واحد، و إنما تكونت الأمم والمناطق من تداخل السلالات و العروش و العائلات في مختلف أطوار التاريخ حدث ذلك تحت تأثير الهجرات و الإنتقالات عبر الحدود الجغرافية المختلفة، وخلال حقبتاريخية متباينة، و نوع من التداخل و الإختلاط بين العروش منذ العصور الموغلة في القدم، عاش الناس عيشة اجتماعية في تجمعات مختلفة في عدد أفرادها و جماعاتها، سواء هذه التجمعات من القبائل الفصائل و العشائر، أو العروش و العائلات، كونت بذلك حلات صغيرة أو قرى وبلدات ومدن، ومن ذلك أصبح التاريخ منطق الزمن ينتقل من الأبناء إلى الأجداد، ليكون منطلقا إلى الأجيال اللاحقة و روافد للرعيل الوافد ليعرف من أين؟ و إلى أين؟ .

إن شواهد الآثار بالأغواط تؤكد على أنها عرفت حضارات بشرية تراكمت على أرضها، و حقبات و مراحل تبرز مدى عمقها التاريخي و جذورها الأولى بدءا من إنسان العصر الحجري وهو يبحث عن طعامه، إلى الحضارة البربرية العريقة، حتى الحضارة الإسلامية والعربية العظيمة.

إن الجزائر بلد عتيق وأصيل مترامي الأطراف شاسع المساحة، تعاقبت بهذا البلد خمس حضارات، وان أول ماعرف التاريخ من سكان هذا البلد هم البربر الأمة العظيمة و الحضارة العريقة وآخر ماعرف الحضارة العربية الإسلامية العظيمة.

لكل منطقة تاريخ حضاري وأصول، ولكل فرد وجماعة عمق وجذور، الاغواط هي جزء من هذا الكل، حيز جغرافي له موقعه وخصائصه التاريخية والجغرافية وكذا الاجتماعية، معقد التركيبة الاجتماعية من حيث الأجناس و القبائل، والسلالات والعروش المركبة للنسق الاجتماعي المتمثل في سكان مدينة الاغواط بالخصوص.

حاولنا تأليف هذه المقالة الانتربولوجية التاريخية لمعرفة أصل سكان مدينة الأغواط والسكان الأولون لها، انه لكل منطقة أصول وقبائل وعروش وسلالات اختطها ولكل عرش نسب، أن معرفة النسب أمر ضروري وذلك أن العرب قديما اشتهروا بمعرفة الأنساب، وهو علم له قواعده فقد حاولنا معرفة السكان الأولون لمدينة الأغواط أصلهم، نسبهم، تقسيمهم، تفرعاتهم، استقرارهم ومواطنهم، فوقفنا على بعض الوثائق والمراجع والشهادات الحية الموجود لدى الباحثين في هذا المجال والموثوق فيهم من قبل المثقفين وأعيان البلاد، فالباحث الذي يخوض في مجال التاريخ سيجد صعوبة كبيرة في جمع المعلومة سواء من حيث قلة المراجع وشحها أو أنها في أرشيف المكتبات الشخصية لأناس يضنون بها ويخفونها، السبب لماذا لا أعرف ؟ ومن المعروف أن البحث عن الأنساب صعب جدا وفيه حساسية كبيرة لذلك تجد العصبية واضحة الكل يحاول تأصيل نسبه وعرشه من أنه من سكان المدينة.

فسيجد فالقارئ الكريم أننا قد ركزنا على القبائل والعروش الأولى التي أسست المدينة ومحيطها والطوق الحضري لها حتى من العصر الروماني حتى القرن السادس عشر ويزيد قليلا. فلو كنا نبحث عن القبائل والعروش بالاغواط المدينة وماجاورها لما استطعنا ذلك وتحتاج إلى وقت كبير والى دراسات فالشخص لا يستطيع أن يحصي حتى عائلته ويبحث عن أصلها. فقد حاولنا قدر الطاقة والامكان أن نوثق التاريخ وذلك بكل موضوعية. لذلك :  

       - ما هي أصول سكان المدينة و مصادرها ؟ متى بدأت نشأة العمران البشري بالمنطقة؟

 

       - كيف كانت البدايات الأولى للمتمركز بالمدينة: نشأتهم، تطورهم، و كيف تقسموا؟

 

- نبذة تعريفية عن ولاية الأغواط:

إقليم الولاية :

تقع ولاية الأغواط جنوب العاصمة على بعد 400 كلم، انبثقت للوجود من خلال التقسيم الإداري لسنة 1974، مساحتها تقدر بـ 25052 كلم2 بعدد سكان يقدر بـ 344641 ساكن، حسب إحصائيات سنة 2000 . تضم الولاية 10 دوائر و 24 بلدية ، تتوسط القطر الجزائري، تقع شمال الصحراء، و جنوب الشمال الجزائري، يحدها من الجنوب ولاية غرداية، ومن الشمال والشرق ولاية الجلفة، و من الجنوب الغربي ولاية البيض، مع حدود الشمالية الغربية لولاية تيارت . تقع على ضغط الجنوب الأطلسي، على خط استواء الجزائر، و على شمال خط السرطان، تنقسم إلى منطقتين، منطقة شمالية هي منطقة الأطلس الصحراوي، و أخرى جنوبية هي المنطقة السهبية .

بناءا على ما صادف البحث من حقائق مبينة للتاريخ، أثرنا تقسيمه إلى مايلي:

 

- الفصل الأول: خصص لعرض أصل سكان الأغواط، قسم إلى نقاط جغرافية وأقاليم ، أصل سكان المنطقة السهبية الصحراوية، وأصل سكان جبال العمور التي تتفرع إلى حواشي السهبية من الجبل، و الأجزاء المرتفعة منه، وأخيرا الجهة الجنوبية للجبل، حاولنا فيها طرح أصل السكان البلديات و المناطق كل على حدا.

- لم تظهر بعض البلديات، و التي تعود لأسباب نقص التأريخ لها و انعدام المراجع التي تحكي عنها.

- الفصل الثاني: أردناه للحديث عن المعالم الأثرية بولاية الأغواط، بإخضاع السياق التاريخي، والتقييد بالترتيب الزمني ، بداية من عصور موغلة في القدم حتى العصور الوسطى و الحديثة ، مرورا بعصور و فترات تاريخية قديمة .

1-  أصل سكان مدينة الأغــواط:

- الموقع :

تقع مدينة الأغواط على خطي الطول 33.8°شمالا، وخط العرض 2.883°شرقا  وعلى ارتفاع 751 متر على سطح البحر ، تنتمي المدينة إلى الشريط السهبي، و الذي يطل على جبال الأطلس الصحراوي  (جبل الأزرق و الميلق) من الجهة الجنوبية والجنوبية الشرقية .

تقع على الطريق الوطني رقم 01 و تبعد عن العاصمة بـ 400 كلم جنوبا. و هي مركز للولاية وبوابة الصحراء. تقع على ضفة أحد كبريات الأودية التي تتوغل بالصحراء وهو وادي مزي الذي تغذية ينابيع جبل العمور. شيدت هذه المدينة على حافتي جبل " تيزيقرارين " حيث تصطف الدور كالمدرجات على منحدرين من هذا الجبل مكونة واحة شمالية غربية و أخرى جنوبية شرقية. وعلى ثلاث مرتفعات صخرية، الأولى  المطلة على وادي مزي وتحوي ضريح الولي الصالح سيدي عبد القادر والثانية بالوسط وتحوي البرج الغربي " قلعة بوسكارين العسكرية "، أما الثالثة فغربا وتحوي ضريح سيدي الحاج عيسى، وبالامتداد غربا نجد صخرة الكلاب "بقصر الصادقية "، وبالمقابل نجد بالشمال الغربي سلسلة كاف الأحمر وكاف مقران.

 

- الأغواط الموقع المنيع الذي يمثله جبل تيزي قرارين ووفرة المياه بوجود منبع مائي مثل راس العيون و وادي مزي، والأغواط الخصبة كالضايات الغربية الشرقية والسهوب، وكل هذه و مثلما ساهمت في تواجد الإنسان على مر العصور، فقد جلبت إليها النزوحات القبلية القديمة من شتى الأصقاع.

 

- أصل التسمية :

 

لقد تضاربت الأقوال عن أصل تسمية المدينة بـ الأغواط وهي كلها افتراضات و روايات شفوية متداولة وكتابات لأصحاب التاريخ والباحثين لذلك فقد حاولنا غربلة هذه الروايات واستنباط الروايات قريبة من الحقيقة.

- ترجع تسمية مدينة الأغواط حسب العلامة إبن خلدون إلى أحد القبائل البربرية " بني الأغواط "  والتي كانت تقطن المنطقة، المنحدرة من قبيلة مغراوة أحد فروع القبيلة البربرية " زناتة  ".كما ورد في قول إبن خلدون : " و قبيلة لقواط موجودة في نواحي البيض و يقال لهم كسال " . القبيلة البربرية "لقواط" سكنت المدينة وناحية البيض في رأيه الأغواط سمي بإسم سكانها، و نزعم أنه افترض ذلك أو أنه إعتمد على الروايات الشفهية ثم أنه في البداية كتبها " الأغواط "1.

- قال الشاعر عبد الله بن كريو في وصفه :2

 

                       لقـواط أقواطيــن في معرفتـنا    *    لقـواط المعلـوم و لقواط كسـال.

 

                      لقواط اللي جاي ميزوا شرقنا    *    و اللي ناسو عايشة همة وادلال.

 

- بينما يرجع الكاتب الفرنس " جون ميليا " Gean Meliaفي كتابه " الأغواط و المنازل المحاطة بالبساتين "(Laghouat et les maisons en tourees de gardins )سنة 1923 بأن الأغواط أخذت إسمها من موقعها المخضر حيث أن " الغوطة " هي المكان المنبسط الكثير الاخضرار والمياه 2 مثل غوطة دمشق بسوريا. نعلل ذلك بوجود العديد من الدور المحاطة ببساتين لا يزال بعضها إلى يومنا هذا مثل: الزبارة، الصوادق، والواحات الجنوبية كشارع الطاقة والضلعة وسيدي يانس .و هو التفسير الذي يعطيه أهل البلد المسنون .      

- وهذا ما يذهب إليه الشاعر مفدي زكرياء حين قال :4

 

             أبا الغوطتين يباهي الشـــــآم  * و أغــواطنا بالشــآم إستخـــفا ؟

 

               كـــأن حدائقــه العابـقــا  *  ت، نوافج مسك تضوعن عرفا.

 

- إن اسم الأغواط الذي ترجم باللغة الفرنسية إلى "Laghouat "  والذي يعني الحدائق و الآتي من الاسم البربري الأمازيغي " غوغتى " أو " رورتي " الذي يعني  حقول  أشجار فواكهـ، ما يؤيد هذا وجود حقول بها أشجار المشمش، الخوخ، البرتقال، الكروم وغيرها مغروس ليس فقط في الحقول بل في أفنية المنازل على شكل تيندا  " Tinda   " و هي عبارة عن أعمدة متصالبة مسندة بدعامة من خشب .5

 

- بالرجوع إلى اللهجة البربرية حسب  " دوران  دو لاكر "D. Dourane  ضابط فرنسي إهتم  بتاريخ المدينة أثناء إحتلالها  فإن  معنى الكلمة هو جبل في شكل  منشار، و هو موجود بالفعل شمال غرب المدينة وهو كاف الأحمر " كاف أمقران ".6

 

- فهناك من يزعم أن " لقواط " جمع قوطي باللهجة العامية أي العلبة التي تصنع من الحلفاء توضع بداخلها مختلف الأشياء 7. والحلفاء هي نوع من أنواع النبات منتشر في المنطقة. وهذا المصطلح لا زال يستعمل الى يومنا هذا بحيث يدجل على علبة مصنوعة من المعدن التي توضع فيها المصبرات.

- وهناك روايات عديدة تدور حول أصل تسمية المدينة لكنها كلها بعيدة عن الحقيقة وغير منطقية وعامية وساذجة لذلك تم تغييبها وعدم ذكرها أصلا .حفاظا على علمية المقالة وتدقيقها .

 – التأسيس :

 

إن تأسيس مدينة الأغواط وحسب المعلومات المتوفرة أكثرها عبارة عن أساطير  تحكي عن سكان المدينة و تاريخها، لأن هذه المناطق أهملت عند البحث التاريخي و الأثري الذي يجسد تاريخ المنطقة بالأدلة العلمية المطلقة. إلا أننا نمتلك بعض الأدلة التي تلقي بعض الأضواء عن تاريخ المنطقة من بينها أن قبائل من زناته ومغراوة البربرية قد سكنت هذه المنطقة منذ عصور موغلة في القديم غير أن الوثائق التاريخية لم تحدد بالضبط متى تأسست.

وهناك قول آخر يرى أن نشأة المدينة إلى العرب الهلاليين بعد القبائل البربرية، يقول إبراهيم مياسي : "  ...  ويمكن ترجيح تأسيس مدينة الأغواط إلى سنوات الأولى من قدوم بني هلال سنة 1045 إلى المنطقة . "8

- يمكننا أن نستنتج من مجموع هذه الآراء أن مدينة الأغواط قد تكون نشأتها كتجمع سكاني صغير على يد مغراوة، ولما حل الهلاليين بها و سعوا عمرانها و أعطوها طابعها العربي و أصبحت بلدة تجمع بين الحضارة و البداوة.

– السكان الأولون للأغواط :

إن تاريخ أصل الأغواط تاهت في أعماق التاريخ، فقد سكنها الإنسان منذ  جميع الفترات التاريخية وهذا ما تشهد عليه الرسومات الحجرية بالميلق. و أطلال القصر البربري بالخنق الذي يكشف الغطاء عن بعض أضواء هذا التاريخ. وعن سكان الأولون للأغواط فقد جاء في تاريخ إبن خلدون أن بني الأغواط هم فرع قبيلة مغراوة التي هي  بطن من بطون زناتة البربرية ومما أورده أبن خلدون قوله " و أما لقواط (  هكذا بالقاف ) هم فخذ من معزاوة أيضا، فهم  في نواحي  الصحراء ما بين الزاب وجبل راشد و لهم هنالك قصر مشهور بهم فيه فريق من أعقابهم على سغب من العيش لتوغله في الفقر، و هم مشهورين بالبخدة والإمتناع من العرب و بينهم وبين الدوس أقصى عمل الزاب مرحلتان، وتختلف قصورهم إليه لتحصيل المرافق منه، و الله يخلق ما يشاء ويختار .... "9

لقد ذكر إبن خلدون قبيلة الأغواط في فصائل زناتة مغراوة وهي التي أنشئت  المدينة و سميت باسمها .

- قبيلة زناته البربرية الأمازيغية  هي ضلع من القبيلة الكبيرة والعظيمة " لواتا " فزناته من أكبر القبائل البربرية حضارة وعمرانا، ذات فروع متعددة، و ثاني القبائل القوية بالمغرب العربي بعد صنهاجة و تليها كتامة وهي منتشرة في نواحي تلمسان و ريغه و الأغواط والزاب ( بسكرة ) وكانت مواطنها الأولى المغرب الأقصى و الصحراء المحيطة من الجنوب .10

- أما قبيلة مغراوة فهي بطن من بطون زناته  وهم أبناء " مغراوين يصلين " وجدهم الأكبر هو " زانا إبن يحي " و هم إخوة بني ينزن و بني يرنيان وبني واسين، من أهم بطون مغراوة : سنجاس . الغمرة . بني وره . بني الأغواط.11

- ومما يدل على الأثر الأمازيغ القدماء بالمنطقة عدة ألفاظ مازالت متداولة كالهضبة التي إختطت عليها المدينة وهي جبل تيزي قرارين، و بعض المناطق كـ : تاونزة، تلغيمت، تامزيغت ...الخ.

- ومن أسماء التمور المعروفة بالواحة نجد: تادالة – تيزاوت – تيمجهورت ... و التي تشهد بأصولها البربرية .12

- يرجع المؤرخون تاريخ إنشاء المدينة بصفة نهائية إلى بداية القرن11 ميلادي حسب  العلامة إبن خلدون يعد غزو الهلاليين سنة 1045 إبتداءا من هذا التاريخ شهدت المنطقة نزوح لقبائل عربية كبني هلال و بني سليم الذين قدموا من الجزيرة العربية " الحجاز و نجد " و من الدولة الفاطمية بمصر: و كذلك الذواودة 13وهذا النزوح العربي للأغواط حدده المؤرخون بعد الفتح الإسلامي لشمال إفريقيا حيث توافد عليها العرب الفاتحون و أسسوا بها مدينة سموها الأغواط .

- يقول الشيخ مبارك الميلي في كتابه " تاريخ الجزائر القديم و الحديث " الذي ألفه سنة 1930 بمدينة الأغواط :" لقواط من مغراوة و لهم مدينة لم تزل تسمى بهم ذكرت في عهد بني عبيد، وهي التي ألفنا بها هذا الكتاب، و المحقق عند أهلها وأعرابها أن الهلاليين تغلبوا على أطراف مدينتهم، و بها بستان يعرف اليوم بإسم بني هلال.. "14

   ومن بين الهجرات السكانية المعروفة آنذاك يقول الرواة أن أولاد كسال و أولاد زيد وهما من القبائل التي كانت تعيش بمنطقة الزيبان ببسكرة و أثناء الزحف الهلالي هاجروا إلى منطقة و أسسوا قصر  يدعى بن بوطا : وهو في الحقيقة النواة الأولى لمدينة الأغواط حاليا زقاق الحجاج والغربية. وكان إلى جانبهم أولاد سالم الذين قدموا من القرارة جنوبا، بالإضافة إلى المقيمين الأصليين و هم بني الأغواط البربر،وتبعهم فيما بعد عناصر أسسوا قصور وهي:

 

 

   - قصر ندجال لأولاد بوزيان.

 

    - قصر  سيدي ميمون لأولاد بوزيان.

    - قصر بومندال لأولاد بوراس من شمال بسكرة في الوحات الجنوبية الشطيط حاليا .

    - قصبة بن فتوح في الجهة المقابلة لوادي مزي ( سيدي حكوم ) لأولاد يوسف.

    - قصر بدلة لأولاد يوسف في الواحات الشمالية ( أولاد يوسف ذي الأصل المزابي الذين أسسوا قصر تاجموت حوالي سنة 1666 )15

مما لا شك فيه أن هذه القصور و القصبات كانت في البداية مستقلة تضم كل منها  قبيلة أو أكثر، يرأس كل شيخ لا يربط بينهما سوى علاقة الجوار، لكن لأسباب أمنية دفعتها للتجمع حول أكبر قصور الأغواط بن بوطة. وفي سنة 1698 وصل الولي  الصالح و الشريف لإدريسي الحسني سيدي الحاج عيسى ذو الأصل التلمساني، و في  سنة 1700  تجمعت القصور  بمشورة من الولي الصالح و تحصنت مدينة الأغواط حول أسوار و بساتين و أصبحت بمثابة القلعة، و يرى البعض أن هذا الحدث هو بداية تأسيس المدينة .16

   وهكذا تأسست مدينة الأغواط، من خلال تجمع مجموعة من القرى الصغيرة المحاطة بمركز مهم هو قصر بن بوطة، ويكاد يتفق الكتاب الفرنسيون على ان نشوء المدينة تم بهذا الشكل وان روايات أخرى ترجع تأسيس المدينة الى عام 1700، بمبادرة من الولي الصالح سيدي الحاج عيسى، في ضم هذه القصور المتباعدة ببعض الكيلومترات في تجمع حضري واحد.

 

   وقبل هذا وخلال القرن الحادي عشر استطاعت القبائل الهلالية النازحة من الشرق أن توسع نفوذها في منطقة الأغواط، وتطرد القبائل البربرية نحو الغرب وفي بعض الاحيان نحو الجنوب،  كما حدث مع قبائل بني راشد التي أبعدت نحو الجهة الغربية، بينما استحوذت كل من قبلية أولاد يعقوب على الحدود المتاخمة للمدينة من الناحية الغربية، وقبلية رحمان على الحدود الشرقية للمدينة واستمر هذا الوقع حتى قدوم قبيلة الأرباع من منطقة الزيبان وتحديداً من أولاد جلال.

 

إن تاريخ الأغواط يصبح حقيقيا إبتداءا منذ تاريخ سيدي الحاج عيسى وفي هذه الفترة الزمنية إستقرت قبيلة الأرباع بالمنطقة، فيقال أن أصل الأرباع يعود إلى القحطانية اليمنية، إسمها أربعن أو أرباعن و لعل الأجذع الهمذاني في  قوله :

 

                     أسألتني بركائب و رحالها   *  و نسيت قتل فوارس الأرباع .

 

    فالأرباع هي قبيلة يمنية من لخم و جذام. و يقال أن أصل الأرباع يعود إلى الهلاليين " وهذا قول مستبعد " الذين لإستقروا في الخط الشمالي من الصحراء ناحية الزيبان ببسكرة, واجهوا مشاكل و حروب مع القبائل كان هذا سنة 1635. هاجروا إلى جبل بوكحيل بمسعد  بولاية الجلفة وأستقروا به 15 سنة، ثم توجهوا إلى الأغواط و استقروا بها، و كانوا عبارة عن أربع  قبائل أو عروش بدوية هم :

 

(الحجاج، العمامرة، أولاد صالح و أولاد زيد الذين مكثو ببسكرة ) أما اليوم فيشكل الأرباع 10 قبائل  هم : الحجاج، العمامرة، الزكازكة، أولاد سيدي سليمان، رحمان، الحرازلية، أولاد صالح، أولاد زيان، أولاد سيدي عطا الله،  العبابدة صفران، مخاليف الصحراء ). قسمت السلطات  الفرنسية القبائل خوفا من امتداد ثورتهم إلى الأغواط 17.خططت لكل عرش منطقة رعوية خاصة بها وزراعية ملك لكل عرش بالصحراء.

 

   وبسبب النزاع الذي حدث بين قبيلة رحمان واولاد يعقوب الذين لم يكونوا متكافئين في القوة، لأن الغلبة كانت ترجع لهذه الأخيرة، حتى سنة 1660، أين حسم الأمر لصالح أولاد رحمان، وغادرت على اثرها قبيلة أولاد يعقوب المنطقة متجهة الى الغرب ومنطقة آفلوا، واستناداً على المصادر المكتبوة لا سيما منها "المجلة الافريقية" يمكن رسم الخريطة الاجتماعية للقبائل المكنونة للمنطقة قبل تاريخ 1660 كالتالي:

- قبيلة اولاد يعقوب – قبيلة الزناخرة – قبيلة الحرازيلية – قبيلة البواعيش – قبيلة اولاد سيدي عطاء الله.

 وهناك رواية تاريخية أخرى متعلقة بقبيلة الأرباع طرحها "البشير طلحة" (17) بتقسيم وتوضيع فروع قبيلة الأرباع وتاريخ نزوحها وأصولها الى مايلي: المعامرة نزحوا عام 1636 وهي كما قال قبيلة هلالية من الزيبان المجاورة لأولاد جلال. الحجاج حوالي سنة 1635، وأولاد صالح أواخر نهاية القرن السابع عشر، وقبيلة أولاد زيد التي لم تغادر مناطق تواجدها بالزيبان. كما رأى محمد السويدي بانه حوالي سنة 1660 نزحت قبائل اولاد يعقوب نحو الغرب باتجاه جبال العمور، وتم انضمام قبيلة رحمان مع قبائل الارباع. بحيث تحالفت القبائل التالية : (رحمان "اولاد خليفة وأولاد ابراهيم"، المعامرة "اولاد سي عيسى والزكازكة"، المطالية والنويرات، الحجاج "اولاد أونيس واولاد ورقلة"). بينما تم طرد كل من قبائل اولاد يعقوب غرباً والزناخرة والبواعيش شرقاً باتجاه قصر البوخاري، بعدما كانت قبيلة الأرباع تدل على عددها، أصبحت في تحالفها مع القبائل الموجود سابقاً. تتشكل من عشرة قبائل حصرها الباحث في: أولاد سيدي سليمان، اولاد بن شاعة "الحرازلية"، الحجاج. الزكازكة، المعامرة، المخاليف الجرب، العبابدة صفران، أولاد صالح وأولاد بوزيان.أولاد سيدي اعطاء الله.

   وبالتالي ومع مرور الزمن تغير مدلول اللفظة من الأرباع القبيلة الى حالى اجتماعية تشترك فيها مجموعة من القبائل المجاورة للمدينة والمتمثلة في حياة البادية والترحال، حتى انها انشأت بلدية سميت باسمهم :"بلدية الأرباع" وهي بلدية متداخلة مع بلدية الأغواط، وهي أكبر منها مساحة وتعتبر من بلدات القطاع الريفي، لكنها تختلف عن الريف في ان 95 بالمائة من سكانها من البدو الرحل، يقوم نشاطهم على تربية المواشي.

ظل هؤلاء العرب الرحل يمارسون تربية المواشي معتمدين على الترحال، كما أقاموا علاقات اجتماعية طيبة بالمصاهرة والمبادلات التجارية بينهم وبين سكان قصور منطقة الأغواط مما سبب ازدهار المنطقة. يتفرعون لأرباع الغرابة و أرباع الشراقة لكل منها مراعيها وحسب الفصول.18

   إستقر بعض هذه العروش على حواشي المدينة واختطوا القرى كالعبابدة بالخنق، وعرش رحمان (أولاد براهيم وأولاد خليفة) من قبيلة بني هلال  بقصر الحيران والحجاج (أولاد أونيس واولاد ورقلة) والمعامرة (أولاد سي عيسى والزكازكة " بالمخرق " أو ببلدية بن ناصر بن شهرة من. كما كان يترحل الحجاج في الصحراء في منطقة حاسي الرمل وبليل "بزرب ونيلي فيض البطمة ..." ومازالوا مستقرين بها الى حد الساعة. والحرازلية بحاسي الدلاعة. وغيرهم.

- كما كان للجانب الديني دورة في تأسيس المدينة، فقد استطاع سيدي الحاج عيسى أن يجمع القبائل المتناثرة و المتنافرة تحت لوائه، ويصبح بذلك مؤسس المدينة وحاميها، ومن ذلك الوقت تأسست المجموعتين : الأحلاف و أولاد سرغين .

 

- الأحلاف تتكون من : أولاد زيد , أولاد سكحال , أولاد سالم , أولاد خريق , أولاد بوزيان , أولاد زعنون , أولاد عبد الله , المغاربة , حجاج الأغواط سكنوا الجهة الشرقية من المدينة قصر الأحلاف حاليا زقاق الحجاج و حي الصفاح

- أولاد سرغين وهم : البدارة , الجماني , أولاد بلعيز , الفليجات سكنوا الجهة الغربية من المدينة و حاليا قصر أولاد سرغين جزء من الغربية، كل فرقة ترجع إلى أبرز الشيوخ المؤسسين للتجمعات الأولى و يتفرعون إلى فروع و علائلات و كان على رأس كل مجموعة شيخ يترأسها, و لكل مجموعة مسجد و سوق خاص عاشا متفاهمين في اغلب الأحيان و تحدث بينهما بعض الخصومات و المناوشات .19

- قال هاينريش فون مالتسان أثناء رحلته إلى شمال غرب إفريقيا سنة 1862 م واصفا الطريق اتجاه  الأغواط قائلا :" كانت الأغواط منذ القديم مقسمة إلى حزبين يظل النزاع قائما بينهما ... و يتكون هذان الحزبان من الأحلاف و أولاد سرغين ... "20

- و مما سكن الأغواط : أولاد سيدي الحاج عيسى بالشطيط الشرقى، أولاد يعقوب قبيلة عمورية من بني سليم , أولاد داود , الجماعات أولاد بخة من ميزاب من غرداية .  تنحدر هذه العائلات من عدة سلالات  وقدموا من عدة مناطق.

- أما عن الحماني، البدارة فمنحدرين من قبيلة أغواط كسال, و أولاد سكحال قدموا من أولاد زيد من الزيبان ببسكرة , الفليجات فيقال أنهم قدموا من أقصى الشرق الجزائري . أما عن أولاد خريق فقدموا من الشرق الجزائري , أولاد سالم من القرارة. أولاد  بوزيان فينتمون إلى حجاج الأغواط, أما المغاربة فهم من الأشراف  جاءوا من الغرب الجزائري من ناحية تلمسان ومنهم أولاد عبدالله, أولاد نائل,أولاد سيدي مخلوف .21

- منذ سنة 1852 م أثناء فترة الإستعمارية سعت السلطات الفرنسية إلى جلب السكان البدوا للأستقرار بالمدينة وأصبحت المدينة تجمع عدة سلالات المشائخ و العائلات و القبائل وأصبحت بذلك منطقة  استقرار قبلي.

2- العسافية :

- الموقع :

   تقع العسافية شرق ولاية الأغواط وتبعد عن عاصمة الولاية حوالي 14 كلم  . يحدها شمالا جبل العسافية و سيدي مخلوف , وجنوبا بلدية بن الناصر بن شهرة و شرقا بلدية قصر الحيران وسد رحال . وغربا بلدية الأغواط

- أصل التسمية :

   يستمد إسم العسافية حسب بعض الكتابات إلى عصر " غالم بن ذياب بن غالم " هذا القائد العظيم لنواحي مدينة الأغواط  ومالك للمواشي, و كانت ماشيته ترى بمنطقة تاونزة " وادي مزي " و يسقي الإبل و الأغنام من ينبوع للمياه بوادي العسافية والمعروفة بالنقارة اليوم. أقام بينها حراسة وهكذا راج الخبر بين الرحل وقطاع الطرق ينذرون أنفسهم بـ" العسا- فيها " لهذا تعرف اليوم بالعسافية. كان هذا في  زمن غير قريب وغير محكوم, و لكنه قديم. وهناك روياك عديدة لأصل التسمية. 22

- أصل السكان :

   تحكي الرويات أن أصل سكان العسافية هم أولاد سي عيسى القوم الرحل المالكون للماشية , اختطوا العسافية ببعض المنازل , و كانوا قوم يتنقلون , صيفهم في التل (جبل العمور) و شتائهم بالعسافية , و بما أن المنطقة  عرفت بخصوبتها إنتقلت إليها قبيلة " ميغازي" القادمة من بسكرة ومن رواية أخرى من القرارة و إستقرت بها فبنيت المنازل و أنشئت الحدائق و الحقول سنة 1660 م. 23. فيذكر بعض  شيوخ المنطقة أن بعض المنازل أشتريت من أولاد سي عيسى و البعض الآخر أخذ عنوة , رحل أولاد سي عيسى من القصر  و إستقروا بمنطقة الفتحة ببلدية بن الناصر بن شهرة.

الجد الأول لقبيلة ميغازي من منطقة " دمد " ببسكرة , تتفرع المغازي إلى أولاد سليمان , أولاد رزوق .

   - أولاد زروق : يتفرعون إلى عائلات و هي : قويدري  , قميتي .

   - أولاد سليمان : الصولي  . كانت العائلات تسكن القصر القديم.

   كما توافد على المنطقة للإستقرار بالقصر  القديم بالعسافية عائلات من مناطق مختلفة تعايشت مع الميغاري وإندمجت معها ودخلت تحت إسم العرش و نظرا لمبدأ قابلة الغير و التعاون و التبادل بين أفراد البلدة , الأمر الذي جعل منها مقصدا لتوافد العائلات من كل الأصقاع للإستقرار بالقص منهم : العقاقنة و يوسفي الذين قدموا من درا الشيوخ , الخنافرية و غانم من جبل العمور (التل) , البطيمات والصحاورية من الصحراء . البداوة ،الرمان , بورحلة , النقراوي , الجعامات , بن الحرمة , حجوجة , العبازيز , أولاد نايل ...24

    ومن بين العائلات التي كانت تقطن بقصر العسافية و التي عوضت الميغازي  فرع عرش الزكازكة التابعة لقبيلة الأرباع وهي " المشارى"  التي تنحدر  من سلالة الحاج المشري بن حرزالله الذي عاش بالعسافية و تناسل فيها. رحلت عائلة المشارى من القصر و إختطت قرية بالشرقية غير بعيد عن قصر و إستقرت بها إلى يومنا هذا .25

- يقول المؤرخ الفرنسي جون ميليا :"... يذكر أن قبيلة ميغازي عاشو سعداء مدة نصف قرن قبل أن تحطم عاصفة هوجاء العسافية, مما إضطر سكانها إلى الرحيل و البحث عن مكان آخر ... " . وتقول الروايات أن القبيلة سكنت مدة من الومن على بعد 18 كلم من القصر بمنطقة تدعى بالفج م عمرو بها مع قبيلة  رحمان . وكما يزعم جون ميليا أن القبيلة عاودت بناء القصر سنة 1706 م , و ما فتئ سكان القصر إلى الفرار بسبب الفتن والحروب مع العروش المجاورة, وخلال سنة 1825 م عاودوا  بناء المنازل و عرفت  العسافية أياما سعيدة .26

3- بلدية قصر الحيران:

 

- الموقع :

تقع قصر الحيران جنوب شرق مقر ولاية الأغواط وتبعد عنها بحوالي 35 كلم يحدها من الشمال الأغواط و سيدي  مخلوف, و من الجنوب حاسي الدلاعة وحاسي  الرمل, ومن الشرق بلدية سد رحال بولاية الجلفة ومن الغرب بلدية الخنق وحاسي الرمل .

- أصل التسمية :

حسب المصادر و الروايات المتداولة و المتوفرة التي  نقلها لنا الأباء عن الأجداد، أن قصر الحيران إستمدت إسمها من بناء شاسع ، واسع  الأرجاء كان صاحبه ذياب بن غالم الملك للمواشي و الإبل .كانت إبله ترعى بمنطقة تاونزة و صغار الإبل (الحيران) يحجزها في القصر لحمايتها. لم يجد الرحمانيون أحسن تذكار من تسمية المنطقة بقصر الحيران.27

- أصل السكان :

حسب الروايات المتداولة من أهل البلدة أن قصر الحيران منذ زمن ذياب بن غالم سكن أولاد شناف (الشنافات) القصر .قدمت قبيلة الرحمن من القرارة بولاية غرداية. ورحمن هي فرع من قبيلة بني سليم الهلالية من الجزيرة العربية , و يحكى أن قبيلة رحمان إستقرت بالقصر فبنيت المنازل  وأنشئت الحدائق و كان هذا منذ 03 قرون فأكثر . أما الكاتب الفرنسي   " جون مبليا " فيرى أن القبيلة سكنت القصر  سنة 28.1801.                                              

يتكون عرش رحمان من عدة فروع منها الشويخات , التوانسية , أولاد براهيم و من عائلات مكثت في القصر . كما توافد على القصر الحيران عدة عروش و عائلات كالحرازلية و الحجاج و اولاد نايل – البواعج , أولاد سي أحمد.

4- بلدية سيدي مخلوف:29

- الموقع :

  هي إحدى بلديات ولاية الأغواط , تقع في الجزء الشمالي من الولاية يحدها من الجنوب الأغواط , و من الشمال الشرقي و الغربي الجلفة , ومن الجهة الجنوبية الشرقية العسافية و على الحدود الجنوبية الغربية لبلدية تاجموت , تبعد عن مقر  ولاية الأعواط بـ 45 كلم .

- أصل التسمية :

   ترجع تسمية سيدي مخلوف إلى الجد الأول  والولي الصالح سيدي مخلوف ذو الأصل العربي و أحد سلاطنة الدولة السعدية بالمغرب الأقصى, جاء ليستقر بجبال الأزرق بالشمال الغربي للأغواط سنة 1660 ، وينشئ زاوية بخيمته حيث كان يحتكم إليه القبائل و العروش , ولم يلبث طويلا حيث عاد من حيث أتى و هو مقبور بفاس بالمغرب . تاركا أبناء وبناة من بينهم الابن أحمد و المعروف بإسم سيدي مخلوف الذي  تمركز  بالمنطقة .

- أصل السكان :

   سكنت سيدي مخلوف في مرحلة ما قبل التاريخ أين كان الإنسان يعيش في الكهوف و يرسم على جدرانها طقوس حياته اليومية ,  وهذا ما يتجلى في النقوشات الصخرية بالحصباية و الرمايلية  .وسكان سيدي مخلوف من سلالة أحمد بن سيدي مخلوف الذي ولد سنة 1620 م بالمغرب , وقدم من الجبل الأزرق و استقر في أواخر القرن السابع عشر على ضريحة قبة بيضاء تعتبر من أقدم البنايات بالمنطقة .

   ينقسم عرش المخاليف إلى فرقتين كبيرتين الأولى مخاليف الصحراء (الجنوب) من سلالة عبد الرحمن أو عبدالله الذين نزلوا الصحراء . و مخاليف الأزرق (الزرق) . العائلات التي تنحدر من سلالة أحمد بن مخلوف و التي تقطن تراب البلدية مخاليف الزرق وهم : أولاد قويدر , أولاد عيسى , أولاد عيدة , أولاد أبوبكر , أولاد براهيم , أولاد دهينة , أولاد سعد.

والمخاليف الزرق كانو قوم بدو يقومون على الترحال و تربية  المواشي و خدمة الأرض.

-5-  بلدية تاجموت :

- الموقع :

 تقع بلدية تاجموت على بعد 48 كلم في شمال غرب مدينة الأغواط  يحدها شمالا ولاية الجلفة, و جنوبا الحويطة  والخنق  , غربا وادي مزي وعين ماضي ,سيدي بوزيد و البيضاء , شرقا سيدي مخلوف والأغواط .

- أصل التسمية :

   هناك عدة تأويلات لأصل التسمية , فتقول بعض الروايات أنه في زمن قديم جدا و في ظل السيطرة البربرية كانت تحكم البلد ملكة فاسية (العدا) من عاداتها أن تحكم بين رعيتها وتعدم الظالمين, فكانت لا تزيد على لفظ الموت إذا لأرادت حكم الإعدام, وكانت تحمل التاج رمز عضمتها, فتقاربت الكلمتين ( تاج – موت ) و ربما يعود أصل الإسم إلى (الصيغة) الكلمة البربرية " تقمونت " و التي تعني القرية أو القصر , وما يعزز هذا وجود قرية بالأوراس تحمل إسم تاجموت بالقرب من أريس, و توجد في جنوب شرق عين صالح وعلى بعد230 كلم  بلدة تسمى تاجموت. و قيل أن تاجموت  تعني بالبربرية ( الأمازيغية) الحظ الأخضر الذي يدل على الإخضرار الذي يحد وادي مزي , و قيل أن معناها المكان المرتفع .وفي رواية أخرى أنه توجد على قمم التلال القربة من القصر مقابر كثيرة لا تزال منتشرة بالمنطقة و من ثمة سميت تاجموت . كما قيل أن تاجموت (الأولى) أطلقت على عدة مواقع وأن تاجموت الأولى غير القصر القديم حيث عرفت تحول موقعها عبر العصور .30

- أصل السكان :

   المعروف أن القصر الحالي بنسيجه المميز أسس سنة 1666 م من طرف أولاد يوسف, الذين كانو يسكنون قصر البدلة بالأغواط بالواحات الشمالية (القابو- الصوادق حاليا) حيث تذكر الروايات أنه بعد مناوشات حدثت بينهم و بين سكان بلدة الأغواط , هجروا قصرهم بالأغواط وأقامو  بتاجموت  نهائيا .31

  وقد تلاحقت عدة قبائل بأولاد يوسف, حتى أصبح من حكم القصر يقول وتزعم " أوديت بوتي ".أن رجل ثري قدم من جبل لعمور يدعى أبوبكر بن سعيد إشترى تاجموت وإستولى على الحكم كما جاءت عدة قبائل مجاورة إختلطت مع قبيلة ولاد يوسف .

   ففي سنة 1794 م سقطت تاجموت تحت سيطرة قائد يسمى " فريزة" الذي دخل في عراك مع الباي عصمان الذي حكم تاجموت و دخل الحويطة منتصرا "32

  كما تلاحقت بعض العائلات من شتى القبائل خاصة من جبل لعمور مثل أولاد سيدي محمد من أولاد سيدي عطاالله يروي أحد الكتاب الفرنسيين " أن سيدي عطاالله هو أحد الأبناء الثلاثة لسيدي عابد الولي الصالح, قدم من العرب و ينحدر من السلالة النبوية الشريفة محمد صلى الله عليه و سلم .

    السماله من أولاد سيدي يعقوب.كما استقر بالقصر بعض سكان متليلي وأولاد سيدي عطا الله وقد أخذ هذا التجمع اسم السفاين جمع سفينة التي  تعني قبيلة, كما تشكلت فرقة ثانية بقيادة شيخ من أولاد سيدي بركات .

  - فحسب  تقسيم مياه السد التقليدي بتاجموت و الحصص (الدور) الذي  يمنح لـ 22 عائلة والذين ينحدرون من عدة سلالات و هذا بداية من القرن 18 م و هم : أولاد عيسى , أولاد الزاوي , أولاد المكي , أولاد دهينة , أولاد أبوبكر , أولاد عيسى , أولاد البركة , أولاد أحمد , أولاد النوي , أولاد العمارنية , أولاد بن سالم , أولاد رويشد , أولاد التيني , أولاد زعنون .33

6-حاسي الدلاعة :

- الموقع :

  تقع بلدية حاسي الدلاعة بالجهة الجنوبية الشرقية من الولاية الأغواط  و يحدها من الشرق و الشمال الشرقي ولاية الجلفة , وبالحدود الشمالية بلدية قصر الحيران ومن الجهة الجنوبية الشرقية ولاية غرداية , أما من الجهة الجنوبية الغربية بلدية حاسي الرمل.

- أصل التسمية :

   كان عرش الحرازلية من أكبر الشعوب البدو والرحل, يعتمدون على تربية المواشي والرعي, كثيري التنقل والترحال بين التل و نواحي تيارت والظهرة صيفا, و بين جنوب الأغواط وقصر الحيران إلى بريان و واد  زقرير, و من أهم محطات الراحة منطقة الأعشاش جنوب الأغواط التي تبعد عن قصر الحيران بـ 65 كلم، و هي عبارة عن أودية و ضايات سميت بالدلاليع لانتشار نبات الدلاع فيها (البطيخ).

  يمكن إرجاع أصل التسمية حسب المصادر و المشايخ القدامى إلى وجود دلاعة كبيرة بضاية إشتهرت بكثرة البطم و السدر فسميت في وقتها بـ : ضاية الدلاع , أما الحاسي المدعوبـ " حاسي البايلك " سنة  1919 م الذي تم بناءه من طرف الاستعمار الفرنسي لجمع قبيلة الحرازلية المنتشرة بهذه المنطقة . و كان الحرازلية بخيمهم السوداء المشهورة يحطون الرحال بها فيشربون ماء الحاسي و يأكلون الدلاع , فهذا سر تسمية بلدية حاسي الدلاعة .

- التأسيس :

   لم يعرف عرش الحرازلية التوطن والاستقرار إلا بفضل الحاج سليمان غزال , و ذلك سنة 1932 . إذ قام بجمع أبناء الحرازلة في المدرسة القرآنية , و بنى أول بيت له سنة 1934 م و المسجد سنة 1937 م .فمنذ ذلك الحين تأسست المدينة و توافد  عليها أبناء الحرازلية و إستقرو بها فيمكننا تقسيم المراحل المعاشية بالمنطقة إلى المرحلة البدوية أي قبل الاستقرار شبه كلي للسكان في المنطقة , و التي يمكن حصرها فيما بين 1917  – 1962 م.و المرحلة الحضرية أين أنشأت القرية و اعتمرت بالسكان.34

- أصل السكان :

 أما عن أصل قبيلة الحرازلية حسب الشجرة العرقية لهم فيقال أنهم منحدرون من الأصل افدريسي الشريف و من آل الشيخ سيدي حرزالله القادم من الساقبة الحمرا بالمغرب ,  قيل  سنة(  770 هـ)  و في رواية أخرى ( 780 هـ) . قدم إلى ناحية الصحراء بجنوب الأغواط فمكث بها .رزق بولدان منهم أحمد بن حرزالله الذي  ترك ثلاث أولاد و هم بن شاعة , سليمان وبلقاسم. و تفرع العرش على أسماء الأولاد الثلاثة .

- أولاد بن شاعة : أولاد يحى – أولاد الشارف – أولاد عبد الرحمن  ولقد سار أولادهم في الصحراء , و لا زال عدد كبير منهم في بلدية حاسي الدلاعة .

- أولاد بلقاسم : الرخوي – الشعدي المعرفين بأولاد خاوة .

- أولاد سليمان : أولاد الجنيدي – أولاد المسعود – أولاد الميهوب – أولاد عزوز – أولاد الصديق – أولاد معمر الذين سكنوا بناحية الاغواط.

  نستنتج من هذا أن الحرازلية متفرعين إلى عائلات فهم في حالة ترحال دائم. فقد سكنوا التل والشمال والصحراء فقد أقيم نفر من العائلات في حاسي الدلاعة.35

 

- هذا بالنسبة للتقسيم العرفي للشجرة, أمل عن حالتهم السكنية فقد كانت في الصحراء بنواحي بسكرة , وإنتقلوا إلى مسعد حيث توفي جدهم أحمد بن حرزالله و دفن بها, ثم هاجروا و إنزووا بمنطقة ما بين الأغواط وقصر الحيران  ومكثو بها لمدة 40 سنة و إستقروا أخيرا و إستوطنوا بعين البلدية إلى غاية يومنا هذا.

 

* أصل سكان جبل العمور :

II-       -1 – الحواشي السهبية :

 

1 - الحاج المشري:

- الموقع :

 تقع بلدية الحاج المشري في الشمال الغربي من جبل العمور, يحدها شمالا بلدية عين سيدي علي, جنوبا ولاية البيض, شرقا بلدية البريدة  وتيارت الشمال الغربي, غربا ولاية البيض.

- أصل التسمية :

 تحمل البلدية اسم الولي الصالح الحاج المشري بم الحاج المختار بن منصور, الذين تنتهي نسبه إلى الولي الصالح سيدي الناصر, عاش الحاج المشري في منتصف القرن 18 م .

- أصل السكان :

 السكان الأصليون فهم من سلالة الولي الصالح سيدي الناصر بن عبد الرحمن الذي نشأ بالمغرب لأقصى ما بين القرنين 08 و 09 للهجرة و الذي يؤول نسبه الشريف إلى فاطمة الزهراء و الحسن السبط . خلف المترجم له ثمانية أولاد صالو وجالو في أنحاء البلد شرقا و غربا شمالا و جنوبا. منهم عبد الرحمن بن الناصر الذي إستقر بجبل لعمور.

والعائلات التي تنحدر من سلالة عبد الرحمن بن الناصر و التي تقطن تراب البلدية هي: أولاد سيدي براهيم بن بوعلي بن عمر, أولاد سيدي عوطيطة (أولاد الجازية), أولاد سيدي محمد الكبير, أولاد سيدي بركات, أولاد مؤمن .36

إندمجت مع هذه العائلات بالمصاهرة على مر السنين عائلات توافدت على المنطقة أغواط كسال – السعيد عتبة لعجلات- أولاد يعقوب رزارة و أولاد زيان.

2- بلدية عين سيدي علي :

- الموقع :

تقع بلدية عين سيدي علي في الناحية الشمالية الغربية للولاية تبعد عن مدينة الأغواط بـ  125  كلم , يحدها من الشمال الشرقي والشرق قلتة سيدي سعد, ومن الجنوب بلدية الحاج المشري, ومن الغرب بلدية الشحيمة بتيارت, ومن الشمال بلديتي عين الذهب و تيارت.

- أصل التسمية :

 ينسبونها إلى إحدى القبائل الزناتية التي فيها  وهي قبيلة " دمر "التي من أبنائها أولاد علي بن عمر بإعتبارهم إستوطنوا بجبال لعمور وشمالها لذلك تسميت عين سيدي علي نسبة لأحد أبناء القبيلة. وهناك رواية أخرى تنسب تسميتها إلى جبل بالمنطقة يسمى علي بوعافية . أو واد سيدي علي من أحفاد سيدي الناصر .37

- التأسيس :

  اختطت هذه البلدية على وادي سيدي علي, و هو من أحفاد سيدي الناصر بن عبد الرحمن. كانت العين ملكية لمقدم زاوية سيدي الناصر, وأثناء ثورة بوعمامة اجتاحت السلطات الفرنسية المنطقة وأوجدت بها مركزا سكنت المنطقة منذ عصور عابر بحيث تشهد القبور الجنائزية التي تعود إلى فجر التاريخ. و القصور التقليدية البربرية لسكان بني راشد.

- أصل السكان :

 يدرك الباحث في سكان بلدية عين سيدي علي أن أصلهم ينحدر من قبائل بني هلال العربية , إذ لا زال السكان يحملون هذا الإسم بالرغم من تسميتهم أحيانا بأولاد يعقوب. يقول أبن خلدون :" ... وجاء العرب الهلاليين و غلبوا على الضواحي كل من كان بها من صنهاجة و زناتة, وتحيزهم إلى الحصون و المعاقل وضربت عليهم المغارم إلا من كان بلاد الفقر مثل جبل راشد, فإنهم لبعدهم عن المنازل الملك لا يعطون مغرما إلآ أنهم غلب عليهم هناك العمر, من بطون الهلاليين, و نزلوا معهم و ملكوا عليهم أمرهم فصاروا لهم فيئة ... ".38

سكان المنطقة هم من قبيلة أولاد يعقوب زرارة التي هي بطن من بطون بني هلال : ( الأثبج , رياح , رغبة , قارع) حيث يشير ابن خلدون إلى بني يعقوب بن عامر بن زغبة من بني هلال .أما مصطلح زرارة فهو مشتق من زغبة أو من فزارة وهي بطن دخلت مع العرب الهلاليين.

أولاد يعقوب رزارة قوم بدو رحل  ينتقلون بين التل والصحراء منتشرة في كل نواحي جبل لعمور والصحراء . ظل السكان في حالة الترحال حتى سنة1908 م إلى  1911 م حيث تم إقتراح من آغا العرش " بن آفغول " لتحديد مساحة من الأرض الإستقرار , كما أجبر الاستعمار الفرنسي القبيلة للاستقرار بالمنطقة بتاريخ 30 جويلية 1919 م و شجعت على بناء المساكن و حفر الآبار بحيث عدت بتراب البلدية 25 منزلا سنة 1956 م .

أولاد يعقوب عرشهم من فرقتين : أولاد يعقوب الغرابة وعدد العائلات به عشرة مضاف إليها أولاد سيدي يعقوب القاطنين بناحية تاجرونة .

وأولاد يعقوب الشراقة و تتكون من : بني هلال زرارة و هم أولاد يعقوب أعواج – أولاد منية- أولاد عطاالله – أولاد مبارك – الجعافرة – أولاد موسى – السبايل – أولاد يعقوب – أولاد عيسى .39

أما حاليا فسكان البلدية من عرش واحد المذكور آنفا حيث يتكون هذا العرش من 11 دوار بحيث كل دوار يمثله عضو في جميع الحالات الاستشارية للحياة الاجتماعية .40

3- بلدية البيضاء  :

- الموقع :

 تقع بلدية البيضاء بالحواشي السهبية من جبل العمور, يحدها شمالا النعيمة والفايحة ولاية تيارت, وحنوبا  تاجموت  وسيدي بوزيد, شرقا الإدريسية من ولاية الجلفة و غربا قلتة سيدي ساعد.

- أصل التسمية:

سمية بالبيضاء نسبة إلى فرس بيضاء اشتهرت بالمنطقة, فهي منطقة حديثة العهد تتميز بقصرها العتيق و مقبرتها العتيقة.

- التأسيس :

 أسس قصر البيضاء القديم أولاد علي بن عمر, مكثو فيه مدة من الزمن  ونظرا لعدم الإستقرار لهذه القبيلة ونتيجة الغارات المتكررة توجهوا إلى جبال القعدة بوادي مرة وإستقرو بها .باعت القبيلة منازلها وأراضيها لقبيلة لعجلات ,كان هذا منذ 03 قرون.

- أصل السكان :

منذ ذلك الحين إستقر أولاد سيدي لعجال (لعجالات) , وأولاد سيدي براهيم بالمنطقة كلاهما من سلالة واحدة ترجع لأبيهم سيدي أحمد بن السعيد و للعجالات قصر قديم بترابهم يدعى قصر الرحامنة الذي بقي في ذاكرة الزمن. وسيدب لعجال هومن أشراف الساقية الحمراء بالمغرب الأقصى ,ينتهي نسبه إلى ‘دريس الأكبر, إنتقل إلى الأدارسة بالجزائر في الفترة ما بين القرن 15-17 م بقي للعجالات نفر قليل منهم في معسكر . كانت لهم علاقات متوترة بين جيرانهم من الأحرار من سكان جبل الناظور تؤدي في غالب  الأحيان إلى حروب على حدود المراعي . فبعض العائلات القاطنة بالقصر فهي سلاله كل من : سيدي بلقاسم – سيدي الناصر – سيدي براهيم .

- أما أولاد  سيدي بلقاسم هم : أولاد بن قلولة , أولاد سيدي يحي , أولاد عبدالله , أولاد الطاهر.

- أولاد سيدي الناصر هم : درقانة , لعبيدات , أولاد العيد , و اولاد بن عمر .

- أولاد سيدي براهيم فمن نسله : أولاد مرابط , أولاد سعيد , أولاد مزيان , أولاد عبد القادر , أولاد بن عيدة , الرزيقات .41

I-2              الأجزاء المرتفعة من الجبل :

5- بلدية بريدة :

- الموقع :

تقع بريدة في الناحية الشمالية لولاية الأغواط بجبال العمور يحدها شرقا بلدية سبقاق و قلتة سيدي ساعد جنوبا بلدية تاويالة , غربا بلدية بوعلام لولاية البيض , وشمالا بلدية الحاج المشري و عين سيدي علي .

- أصل التسمية:

 إستمدت إسمها من عين بريدة التي تتركب من عين شفاية المرضى والعين البرانية والتي مائها شهريا أي يعود إلى كل شهر, وإسم بريدة مشتق من برودة المنطقة.

- أصل السكان:

 سكان البريدة ينتسبون إلى الولي الصالح سيدي حمزة الذي قدم إلى جبال لعمور مع صديقه علي بن محمد. ومن سلالة علي بن محمد: الخرارزة و زرارتية. أما سلالة سيدي حمزة فهم: أولاد بلقاسم, الدرورة,  الحجاجي, الحموشات, أولاد بوشمال. كانوا عروش رحل ينزلون الصحراء مع حلول شهر سبتمبر .42

بريدة القديمة كانت مقر للبلدية تضم بلديتي تاويالة والحاج المشري كما أنها كانت  ملك للقبيلة الناصرية والتي عودرت أثناء الهجرة مع قافلة بوعمامة, وتظهر هناك مقبرة عتيقة لأجدادهم .

 

إختطت البلدية الحديثة سنة 1974 م بخنق الرمل وسكانها أولاد حمزة و أولاد علي بن محمد و بعض العائلات.

 

6- بلدية سبقاق:

- الموقع :

 تقع على السفوح العلوية لجبل بين جبل قرن عريف و جبل سيدي عقبة المطل على آفلوا, ويحدها من الشمال الشرقي بلدية الغيشة آفلو ومن الشمال الغربي قلتة سيدي ساعد وعين سيدي علي, مع الحدود الجنوبية لبلدية بريدة.

- أصل التسمية:

 أصل كلمة سبقاق تعود إلى جبل سوقجج, ولعل أن هذا اسم حرف إلى سبقاق، ولقد أثرت  على إسم وادي سبقاق  في مذكرات الكولونيل " سكوت" بإسم  وادي سبقاج, إستمدت إسمها من وادي سبقاق أحد روافد واد شلف.

- أصل السكان:

أصل سكان سبقاق من قبيلة لعمور الهلالية التي سكنت جبل راشد قديما الذي كان ملك للبربر. اندمجوا مع بني راشد البرابرة السكان الأصليين للجبل. ينحدر من عمور أولاد ميمون الشراقة وأولاد الغرابة. وسكان سبقاق هم من أولاد ميمون الغرابة الذين يتفرعون إلى  أولاد التخيل , أولاد رياب , الفرشيش و القصاورة.43

- ينتمي إلى العمور أولاد داود , أولاد عدة و أولاد فرحات  , أما أولاد داود    فهي الفرقة الحاكمة لجبل لعمور منذ عهد بايات الأترال.

كل فرع من هذه الفروع يتفرع إلى عائلات, بلغ عدد  سكان سبقاق سنة 1984 م حوالي 3682 سنة .

- المناطق الأثرية لا تخلوا من تراب المنطقة منها الآثار القصر القديمة لقبائل  بني راشد البربرية, القبور الجنائزية التي تعود الى فجر التاريخ.

7- بلدية واد مرة :

- الموقع :

 يحد بلدية  وادي مرة  من الجنوب الشرقي بلدية تاجموت ومن الشمال آفلو ومن الشرق بلدية سيدي بوزيد والإدريسية, ومن الجنوب الغربي بلدية واد مزي, نقع في الأجزاء المرتفعة من جبل لعمور .

- أصل السكان :

السكان الأصليون بوادي مرة هم أولاد علي بن عمر و هم أقدم سكان جبل لعمور تذكر الروايات أن أولاد علي بن عمر و لقمامتة هم من سلالة واحدة , لكن يصعب الجزم إن قلنا أن أولاد علي بن عمر و لقمامته هم " سنجاس " القبيلة البربرية التي ذابت وسط المجتمع الدخيل و هي قبيلة العمور الهلالية النازحين من الشرق العربي.

في عصور غابرة أولاد علي بن عمر ملكو الجبال في شخص جدهم " القليل " الذي ملك الضواحي . تحكى الروايات أنه شن حملة على عين ماضي و حزبها ونقل أبواب حصنها إلى تاويالة. زال ملك القليل و تفرق أهله بسبب ظلمه . كان هذا قبل الإسلام, أين كان الناس يعبدون الشمس و الهلال.

في عصور غابرة أولاد علي سكنو السهوب بقصر البيضاء الذين أسسوه , ونظرا لعدم توفر الأمن و الإستقرار باعو بيوت قصورهم و مياههم لقبائل لعجالات منذ قرون بـ(4000 درهم إسباني قدي) إلتجأو إلى حصن الجبال بالقرب من جبال القعدة و إلتحموا مع بني عمومهم القمامتة وأسسوا وادي مرة .44

تواجدت عائلات من أولاد الصديق الذين قدموا من نواحي الجلفة و قطنوا مع أولاد علي بن عمرو ذلك سنة 1878 -1879 م. فمن خلال البنايات التي أنشأت قرب المجاري المائية يستنتج أن عائلات أخرى إستقرت  بالمنطقة كأولاد الناصر و عزارة بوادي مرة و أولاد فريحة و السعيدي  بمجرى وادي مزي. وعائلة حياالله و غيرهم 1859 م إلى سنة 1864 م بلغ عدد الخيم بتراب البلدية 284 خيمة , وحسب إحصائيات لتعداد السكان لسنة 1954 م بلغ عدد السكان 2777 نسمة .

حسب روايات الشيوخ المسنين أن قبائل الأرباع كانت تتوجه إلى التل و خاصة بالمنطقة و تقضي فصل الربيع من كل عام. هذا عن بعض القبائل و العروش التي توافدت على بلدية وادي مرة حتى يومنا هذا.

8-  فلــــو :

- الموقع :

 مدينة آفلو هي القلب النابض لجبال لعمور و عاصمته , تقع بأعلى جبال لعمور يحدها من الشمال بلدية سيدي بوزيد و الشمال الغربي بلدية واد مرة ,أما من الجنوب الغرب قلتة سيدي ساعد و بريدة  و من الجنوب الغيشة  ومن الجنوب الغربي بلدية سبقاق.

- أصل التسمية :

حسب الأقوال المتداولة و الروايات تسمية آفلو جاءت من الفلائ أي الإستلاء  و التسمية صيفة فعل أمر , جاءت آفلو بفعل الواد المدسوس الذي يخترق المنطقة , و الحي تغذيه ينابيع رأس العين و المهيئ للمروج و المزارع , فأحد السكان المزارعين المالكين لقطيع البقر , قال مخاطبا :" أفلو يا بقرات " و بتكرار هذا الكلام و تداوله حملت المنطقة هذا الإسم .

- التأسيس :

مدينة آفلو إختطتها قبيلة الرحامنة من أولاد ميمون , وهم قبيلة من العمور و التي هي بطن بني هلال , تذكر المصادر أنها بنيت سنة 1785 م حسب إحصائيات 1844 م كان بآفلو حوالي 20 منزل فمع مرور الزمن تهدمت المنازل بسبب الهجرة إلى قصر بوخروف بجبل " الزلق " الذي يحده الأفق جنوب آفلو , هدم هو الآخر هذا القصر من قبل الجنرال يوسف ( ضابط فرنسي ) ما بين سنة 1860-1864 م من جراء هذا عاد الحينن لتجديد آفلو , وبني على أنقاظ القصر القديم 15 منزلا و توسع العمران إلى غاية يومنا هذا 45

- أصل السكان :

سكان البلدية الأصليين من أولاد ميمون الشراقة و هم : الشراكة , الرحامنة , الفراشيش , أولاد سعد و منهم فرقة لا انتمي إلى العمور هم العبادلية فقد توافدت على المنطقة عروش عدة و عائلات , فآفلو كانت كمركز إداري و ‘اقتصادي للقبائل و العروش الجبلية .

8- تاويالة :

- الموقع :

تقع تاويالة بشمال غرب مدينة الأغواط على بعد 152 كلم ,لم تفقد تاويالة موقعا الإستراتيجي الهام إلا بعد نشوء مدينة آفلو , حيث كانت تتموقع بالمحور القديم الهام الذي يربط التل بالصحراء, والذي يرتاده بدو المنطقة كثيرا,و تتميز بموقعها بسفح جبل لعمور في موقع غائر بالنسبة لمحيطها المتكون من سلاسل جبلية ذات المناظر الخلابة و الجذابة.

- أصل التسمية :

 تاويالة كلمة قد تكون ذات أصل بربري أمازيغي يرادبها الموقع ووصفه كما هو مرجح في أغلب كلمات القصور القديمة كتعظيمت , تاجموت . و يروى أن كلمة تصيف لـ تاويالة ذات الأصل البربري و هي تسمية أولية.46

- التأسيس :

تشاع أساطير بالمنطقة أن تاويالة كانت مخبأ لملكة تدعى " كارصفا " كانت تحكم في جبل لعمور المسمى قديما جبل راشد , وأن كنوزا لا تزال مدفونة بالجبال.

المرجح أن قصر تاويالة قديم قد يعود تأسيسه لقدوم الهلاليين, وربما كان قبلها مكان تجتمع سكان المنطقة البربر , بسبب توفر ظروف المعيشة و هذه الفرضية تختبر بعد دراسة الأطلال و الآثار الموجودة. كقصر القليل, وقصر التوميات. والمقابر الجنائزية القديمة.

نشأت تاويالة حسب طراز بناء القصر إلى القرن 17 م. كان مؤسسه الأول هو أحد أحفاد أولاد سيدي الشيخ و هو الشيخ بن الدين  و يروي أن القصر الأصلي كان يوجد غرب القصر الحالي بمكان يدعى التوميات والقصر القديم كان يدعى " تساهية ", رحل الشيخ المذكور آنفا إلى القصر الجديد وأسس تاويالة وهذا لطيب مياهها وتوفر كل متطلبات الحية.

- أصل السكان : لا شك أن التركبية المتنوعة والمتجانسة لسكان تاويالة الأوائل تدل على مبدأ قابيلية الغير, والتعاون و التبادل بين أفراد البلدة, الأمر الذي جعل منها مقصدا لتوفر الناس من كل الأصقاع للإستقرار بها, وبسبب تأسيسها على مبدأ قبلي أو تحالف عرشي, كانت تاويالة أم القصور لجبال لعمور, لا شك  أن هذا جعلها تستقطب قبائل شتى.

- و يمكن سرد أصل العروش و العائلات التي كانت تقيم بالقصر : في الجدول التالي :47

الرقم

العــــــرش

العائــــــلات

المكـــــان الأصلي

01

البعداشية

بعداش – جناح –معروف- سعداوي

قدموا من قسنطينة

02

أولاد بلقاسـم

بودرة – القرمي – كسيطة

الشخيمة بعين الذهب

03

الخرابشـــــة

خرابـــاش – التــــومي

بلديـــة الشلالة الغربية,أولاد زياد

04

خياطيـــــــة

خياطي – الخـــلال – بخنــوق

بلدية أستيتس – البيـــــــض

05

المخادميـــة

خدامة – بسايس- زيتوني – رابحي

ورقلـــــــة

06

 

ســـــــــــعيدي

ورقلـــــــة

07

 

تــــــــيمي

تيميمـــون

08

 

تــــــــــوات

أدرار

09

 

توامديــــة

قلتة سيدي ساعد

10

 

الفرح – عسيلة – الصيد-النواصرية

سبقــــــاق

11

 

شيخـــــــاوي

لبيض سيدي الشيخ

12

 

شريط  –  خطــــاب

سيـــدي بوزيد

13

 

مذبـــــــوح

لالمايــــــــة

14

أولاد شعيــــب

/

جـبـــل لعمـــــور

15

 

قرارمــــة

بلدية سيدي سليمان

16

 

دحامنيــــة – بني مايــدة

تيـــــارت

17

 

القــــرودة – قربــــاص

الحـــاج المشري

18

 

العثمانيــــة – حــــميدات

أصــــل تركي

19

 

قرسســــــة

أصل عربي إسلامي

كانت العائلات تتجمع في حيين إثنين أولاد تركي يقيمون بالجهة الغربية من القصر و أولاد الساسي بالجهة الشرقية من القصر .

-  الغيشـــة:

- الموقع :

تقع الغيشة على سلسة الأطلس الصحراوي بسفوح جبال القعدة التي تنتمي إلى جبال العمور, أي بين جبال القصور من الجنوب الغربي وجبال أولاد نايل من الجهة الشرقية. تقع على وادي يحمل إسمها, يحده شمالا آفلو وسبقاق, جنوبا عين ماضي وتاجرونة ومن الشرق وادي مزي .

- أصل التسمية:

كلمة غيشة ترجع تسميتها إلى حقب تاريخية بعيدة, وهنا يختلف الناس في اشتقاق الكلمة :إذ يرجع بعضهم أنها مشتقة من كلمة غشيان الحجيج إليها أثناء ذهابهم وإيابهم خاصة المغاربة ومكوثهم بالاستراحة بها  ويرجع بعضهم أنها مشتقة من " أغشى " نسبة إلى فرس ذالون أحمر و أبيض كثيرا ما كان يرعى بالمنطقة .48

- التأسيس :

 الغيشة أسستها قبيلة الزناخرة  منذ حوالي 03 قرون بقصر قديم الذي يعتبر كقطعة واسعة, فالزناخرة هي قبيلة صحراوية غامضة النسب لكنها تبدوا بربرية تعربت حسب الرواية المتداولة, سكنت منطقة الجريد, ودفعت نحو الغرب ثم الشمال بمرتفعات السهوب، ثم إنهزت في القرن 19 م من طرف أولاد ماضي بن مقرب.

- أصل السكان :

أما عن القبائل التي تقطن بقصر الغيشة و التي عوضت قبيلة الزناخرة لمشار إليها آنفا فهي تنحدر من عدة سلالات و هي: أولاد سيدي الحاج سليمان , أولاد سيدي محمد بن منصور , أولاد براهيم , النقبة و نحدر عنهم ما يسمى المناصير النقابى ومنهم الرحالة وأهل القصر , المحاميد , البلة , أولاد سرور و هم بطن من قبيلة العمور الهلالية , أولاد سيدي خالد و هم من سلالة سيدي خالد بن زكريا الدفين بغرب فرندة , أولاد عون.49

حسب إحصائيات 1863 م فإن قصر الغيشة إشتمل على 20 إلى 60 منزل , كان القصر حيويا منذ قرن و نصف من الزمن , يرتاده قبائل المخاليف الأحرار , كما كانت قبيلة الأرباع الصحراوية تجلب الحبوب و التمور و تقايض بالأقمشة.

إن منطقة الغيشة تشهد على ثلاث عهود تاريخية و التي تشمل في الفترة ما قبل التاريخ و التي يشهد حضورها في الجداريات الأثرية , كما نتحدث عن مدن و قصور لقبائل سكنت المنطقة كالقصر الأحمر ( الطريفية ) لأولاد عون حوالي سنة 1450 م و أطلال القصور البربرية القديمة.

II-3- الجهة الجنوبية للجبل :

9-  تاجرونة : 

- الموقع :

تاجرونة كانت تابعة إداريا إلى بلدية آفلو حتى سنة 1976 م, وقد بنيت قرية حديثة شمال القصر القديم، تشمل على سكنات حديثة, وعدة مرافق, تاجرونة هي بلدية منذ 1984 م , حدودها الإدارية غربا بريدة و شرقا عين ماضي, شمالا الغيشة و تاويالة

وجنوبا عين ماضي وبريدة. تقع البلدة من قدم لجبل العمور بحوالي 20 كلم, وتبعد عن عاصمة الولاية بـحوالي 82كلم.

- أصل التسمية  :

 هناك عدة تأويلات لأصل تسمية تاجرونة , تتركب من كلمة من  " تاج " وهو معروف إطار يكلل به الملوك . و " رونة " كلمة تستعمل في المغرب العربي يراد بها قصعة. قيل أن ضاية ( أرض منبسطة) كانت توجد بالمنطقة, يتجمع بها الماء و ينبت على حافنها شجر البطم, و كأن شكلها تاج, الإسم تاج قصعة من الشجر. وفي أسطورة أخرى تذكر أن " رونة " إسم لملكة أصلها من الساقية الحمراء, وأن تاجها سقط بهذه الضاية حيث تتجمع المياه, فسميت المنطقة بتاجرونة .50

- التأسيس :

يعود تأسيس تاجرونة إلى السنوات ما بين 1613 م إلى 1616 م إلى الشيخ الولي الصالح سيدي محمد بن يوسف الذي إشتهر بعمله و صلاحه , حيث كانت له زاوية متنقلة, تقلد القضاء بمصر ثم إستقر بـ لالماية و دفن بها, نقل رفاته إلى الحويطة و تم تأسيس القصر.

- أصل  السكان :

سكان تاجرونة هم من سلالة سيدي محمد بن يوسف, حيث خلف ثلاث أبناء و هم: أولاد الشناف يسكنون  الغرب, وضريح سيدي شناف موجود بمنطقة كبالة بتاجرونة, أولاد ميهوب بالشرق و أولاد بم عيسى بالوسط.52

بينت الإحصائيات القديمة أن تاجرونة كان لها في سنة 1844 م عدد من المنازل يقدر بـ  63 مسكنا يسكنها 44 ساكن و في سنة 1956 م بها 42 عائلة تجمع 326 ساكن   و لا شك أن سنوات المجاعة كان لها اليد في هجرة السكان إلى آفلو و الأغواط .53

لقد كان نمو السكان في القصر مستمر , كما شهدت تاجرونة قدوم وإستقرار بعض سكان البدوا الذين كانوا بضواحي المنطقة, وأما السكان الذين مازلوا يقيمون بالقصر فأغلبهم إستقرو حديثا, فهم يتجمعون بمنازل حديثه موجودة جهة السور الشمالي و الشرقي للقصر.

شاركت تاجرونة في الحياة البدوية, حيث كانت تسلهم في تخزين حبوب الرحل مقابل خمس المخزون, خاصة قبيلة أولاد يعقوب زرارة التي إندمجت معهم إجتماعيا و إداريا في الخمسينات.

سكنت المنطقة قبيلة الماية البربرية . يقول أبن خلدون :" و أما ألماية فهم من البرابرة البتر كانو طواغن بإفريقيا و المغرب و كان جمهورهم بالمغرب الأوسط موطنهم بتخومه مما يلي الصحراء ... وأما الماية فاندثروا و هلكو بهلاك مصرهم الذي اختطوه...". شيدت القبيلة قصر معروف  بها لكن ما لبث الإستعمار إلا و محى آثار القصر . و مل أثر إنقراض ألماية عمر مصرها أولاد الغربي السكان الحاليون للخضراء  بتاويالة, و لما دفع المخاليف الرحل المذابيح السكان الحاليين من بريان بقي بعضهم بضاية بن ضحوة وهاجر البعض الآخر إلى الماية فعمروها ومعهم اليوم فئة من أهل الوكال وأولاد سيدي طيفور.54

10- بلدية وادي مزي :

- الموقع :

تقع بلدبة وادي مزي في الجهة الجنوبية من جبال لعمور " بقدم الجبل " يحدها من الجهة الشمالية الغربية بلدية وادي مرة , ومن الجهة الشمالية بلدية تاجموت و من جهة الشرق عين ماضي أما جنوبا بلدية الغيشة.

- أصل التسمية :

وادي مزي إستمدت إسمها من وادي مزي الذي يمر بالمنطقة, والذي يتوغل بالصحراء تغذيه ينابيع جبل العمور والذي يمر بمدينة الأغواط حتى بسكرة . للبلدية إسم آخر  و هو " الربيق ".

- أصل السكان :

 

السكان الأصليون ببلدية وادي مزي هم لقمامته, و هم أقدم سكان جبل لعمور تذكر بعض الروايات أن لقمامته و أولاد علي بن عمر هم من سلالة واحدة. فيصب الأمر إذا قلنا أن لقمامته من قبيلة سنجاس التي هي بطن من بطون مغراوة البربرية التي سكنت جبل راشد (العمور) وجبل مشتل, والتي ذابت وسط المجتمع الدخيل وهم العمور الذين هم بطن من قبيلة بني هلال النازحة من المشرق العربي.54.

لقمامته كانت قبيلة متنقلة تصول وتجول جبل راشد, و على مقربة من منابع وادي مزي, كان عرش القمامته عازم على إنشاء قصر  لكن الأعمال توقفت به قبيل الثورة . وأما القصر المنشود هو اليوم بالربيق التي بنيت سنة 1970م بدأت بـ20 منزل, وهي بلدية منذ 1985 م. كان سكان المنطقة أكثر فقرا بسبب الجفاف وقلة المساحات الزراعية جبال قعدة لقمامته نشهد لها أنها كانت مصرحا وحصن حصينا للمجاهدين أثناء حرب التحرير ومكان إنطلاق الفصائل إلى كافة المناطق للقيام بالعمليات العسكرية.

الآثار التاريخية بالبلدية متعددة نذكر منها قصر الناموس بسكلافة والمالكية وقصر الفروج و غيرها التي تعود إلى الحضارة البربرية الأمازيغية.

12- عين ماضي :

- الموقع :

تقع عين ماضي على بعد 05 كلم من قدم جبال العمور على صفية بيضاوية الشكل مما جعل سكأن يقولون أن عين ماضي بيضة النعامة شقت طولا تبعد عن عاصمة الولاية بأكثر من60كلم يحدها من الشمال الشرقي تاجموت ومن الشمال الغيشة وبلدية واد مزي مع الحدود الغربية للغيشة وتاجرونة ،أما من الجنوب الغربي ولاية البيض، ومن الشرق الحويطة و حاسي الرمل .

- اصل التسمية :

تجمع بعض الروايات و المصادر في إشارتها التاريخية و تحكي عن أزمة غابرة فحسب الأقوال المتداولة عن أصل التسمية و ماجاء في كتاب " وشاح الكتائب" لقدور بن رويلة أن عين ماضي نسبة إلى ماضي بن مقرب ويروي أنه من أقيال العرب ومن سلاطينه زمنذاك في أيام الدولة العبيدية، فالظاهر أنه حفر عين ماء بالمنطقة، ومن ذلك سميت بعين ماضي أما الكاتب الفرنسي جون jeon melia "" ميليا في كتابه الاغواط والمنازل المحاطة بالبساتين سنة 1923 يقول " كأن يوجد بالجنوب الجزائري موقع خصيب بسبب ضيع المياه، الذي كأن يتدفق منه بكثرة امتلكه المدعو سي احمد في وقت كأن فيه الإخوة  بربروس يحكمون الجزائر العاصمة ويبنون المنازل كان لسي أحمد معلما لم يكن يعرف إلا تحت اسم الماضي أي "القاطع" و ذالك نظرا لحله القاطع للمشاكل المطروحة عليه بدون رجعة ......"55

يرى جون ميليا أن المنطقة استمدت اسمها من هذا المنطلق و يبقى القول الأول في التسمية قابل للمناقشة .

- التأسيس:

يذكر أن مؤسس عين ماضي هو ماضي بن مقرب* هذا الذي قال في شأنه ابن خلدون " وكأن هؤلاء العرب لعهد دخولهم افريقية رجالات مذكورون وكان من أشرافهم حسن بن سرحان و أخوه بدر و فضل بن ناهض و ينسون هؤلاء في دريد بن الاثبح وماضي بن مقرب و ينسبوه في قرة .... وذياب بن غانم و ينسبوه في بني ثور ....فلما زحف اخوانهم الهلاليين من زغبة و رياح إلاثبح و أتباعهم إلى افريقية كان ممن زحف معهم وكان من شيوخهم ماض بن مقرب المذكور في أخبار الهلال....ومن مزاعمهم أن الجازبة لما مارت إلى افريقية وفارقت الشريف خلفه عليها منهم ماضي بن مقرب ......"56 .

تذكر بعض الروايات أن قصر عين ماضي أسس أولا عند " سيدي معين " بقدم جبل العمور وشمال القصر القديم بعين ماضي ولعل أسباب هجرته تعود إلى البعوض الخبيث و أدى إلى هلاك السكان إلتجاؤا إلى الجبال و إلى قرية بوسمغون.  57إلى أن قدم التجاجنة من قبيلة بني توجين و اختطوا قرية تبعد بحوالي 05 كلم عن جبل عمور و التي تمثل القصر الحالي بعين ماضي.

وهناك رواية مدونة عن سيدي احمد التيجاني 1150هـ /1737م /1214/1815 يقول سيدي محمد الكبير نجل سيدي العرابي58:  " سمعت عن سيدي احمد التيجاني يذكر أن عمارة عين ماضي فيما وصل إليه من أخبار من تقدمه من ثفات أهلها بأول من بني هذه القرية السيد الأجل الصالح سدي محمد الذي أتى من القبيلة المعلومة بني توجين من الشلف تزوج امة الله الحرة أمباركة بنت عيسى  وولدت له السيدين الكريمين السيد احمد و السيد عيسى  وله ولد أخر مع ابنة عمه و ذهب إلى بلاد القبائل بقسنطينة كأن يقال له أنذاك سيدي محمد الرحمان و له أولاد كبيرهم يقال له احمد أمقران بلغة البرابرة فخرج منه أولاد يسكنون بأولاد مقران وهم إلى الآن بتلك البلاد، أما سيدي محمد الذي عمر هذه القرية أول مرة فلما نشب أولاده فاخبرهم بأنه توحش ( 'اشتاق) بلاده التي أتى منها وأراد الرجوع إلى وطنه، قال له أولاده لما تركتنا هنا قال لهم تركتكم في حجر الشيخ عبد القادر و الشيخ معروف الكرخي، وذهب إلى بلاده ومات بها و هذا ما سمعته عن سيدي أبي العباس احمد التيجاني .......انتهى 

- السكان الأولون لعين ماضي :

ومما تقدم أن السكان الأولون لعين ماضي و الذين اختطوا قصر عين ماضي فخذ من قبيلة بني توجين من شعوب ببني بادين بطن من بطون زناته البربرية الأمازيغية ، يقول فيهم ابن خلدون:" وغلب الهلاليون قبائل زناته على جميع الضواحي، وزاحوهم على الزاب وما إليه من بلاد افريقية، وأنشمر بني واسين هؤولاء من بني عبد الواد وتوجين عن الزاب إلى مواطنهم بالصحراء بالمغرب الأوسط من مصاب وجيل راشد .... " " وكان بني بادين من الجهة الشرقية قبيلة المعزب الأوسط مابين فيكيك وميدونة الى جبل راشد ومصاب .... كأنت شعوبهم اكثر عددهم ، فأنهم كأنوا اربعة شعوب بني عبد الواد ،  بني توجين ، بني رزدال و بني مصاب وكأن معهم شعب أخر من اخوأنهم بني راشد ....."59

سكن فرع من قبيلة بني توجين القادمين من الشلف وهم التجاجنة " تصحيف لتوجين " أول من عمر عين ماضي و استقر بها فبنو المنازل وأنشؤا الحدائق  ويتفرع عرش التجاجنة إلى عائلات منهم : الدهص، الدلاسات، العويسات، أولاد سيدي عبد الله، الحقاقي، الكنادرية، تذكر بعض الروايات أن التجاجنة أصلهم من الساقية الحمراء بالمغرب الأقصى والظاهر أن بعض العائلات ذات الأصل العربي أنتسبوا الى التجاجنة  واستظلوا تحت ظل العرش، فالتجاجنة هم بربر تعربوا مع مرور الزمن.

ومن العائلات التي قطنت قصر عين ماضي و التي عوضت  عرش التجاجنة، التجانيين من سلالة الوالي الصالح سيدي احمد بن محمد التيجاني، والتيجاني تصحيف لتوجين  لقب بالتيجاني نسبة لأخواله من التجاجنة، أما نسبه فهو شريف محقق ويرفع نسبه إلى  مولانا محمد الملقب بالنفس الزكية ابن مولانا الحسين المثنى بن الحسن البسط ابن مولانا على رضي الله عنه وإلى فاطمة الزهراء عن سيد الوجود سيدنا محمد "صلى الله عليه وسلم"60 ، يعود إلى جده الخامس سيدي محمد( بفتح أوله ) بن سالم القادم من قرية "عيدة" من إقليم دوكالة بالمغرب الأقصى أنتقل الى الصحراء الغربية ثم استقر بعين ماضي لأسباب ، أما أنه مشى للحج ورجع واستوطن بعين ماضي و أما و هو في طريقه إلى الحج إنقطعت به السبل و استقر بها  وتناسل بها وسلالته باقية حتى يومنا هذا .61

كما استقر بعين ماضي عرش أولاد زيان التي تذكر الروايات أن جدهم الأول " محاد بن زيان" من عين الملح بــ بوسعادة ولاية المسيلة، وفي رواية أخرى أنهم قدموا من سهل الزاب ببسكرة كأن عرش أولاد زيان من اكبر العروش البدو الرحل يعتمدون على تربية المواشي و الرعي، كثيري التنقل و الترحال، فيحكى أنه كانت لهم علاقة طيبة مع سيدي أحمد التيجاني تعلقوا به وظيفوه أثناء تنقلاته بــ بسكرة، وقعت لهم مشاكل واضطرابات فتوجهوا إلى الولي الصالح بعين ماضي ومنذ ذالك استقروا بالمنطقة وعاشو بها ومن الملاحظ أنهم إندمجوا وتصاهروا على مر السنيين مع اهالي عين ماضي.

ينقسم عرش أولاد زيان إلى فرق وهي :62

   - القسم : بومقواس ، بن إبراهيم .

   - الخنانقة  : بن قشوة ، الزاوي .

   - المازيز : الداودي ، مايدي ، هازل ، بن نعيجة .

   - اولاد الجودي : بن الصحراوي .

   - أولاد الحيمر : مسعودان ، لغزال ، العيدي  ، لوعيل ،البهاليل ، ويقولون أن أولاد الحيمر من أولاد نايل و أنتسبوا إلى أولاد زيان.

   -  لقياط : بن قيط - أولاد بن عروس : بوزياني ، قيساري .

كما توجد عائلات كاولاد سيدي موسى الذي كأن إمام المسجد العتيق آنذاك و فرقة من أولاد داود من عرش أولاد صالح ( فرع من فروع قبيلة الرباع) – الجوادات ، المخاليف الزرق- وبعض العائلات القادمة من جبال العمور مثل : البوازيد.

ونظرا لأن عين ماضي مهد الزاوية التجانية توافد عليها الأفراد والجماعات وسكنوا بها قدموا من شتى أنحاء البلاد وخاصة من الغرب الجزائري منهم : أولاد ستت ( من البيض ) – قيبوب من ( الغرب) .

أهم وأبرز المعالم الاثرية بولاية الاغواط:

  يحق للشعوب إن تفتخر بماضيها و بحضارتها و بما خلفته يد الإنسان من إبداع فأصبح عنوان تاريخها  ومجدها و استمرارها علامة دالة على مدى مساهمتها في الحضارة الإنسانية، إن الأغواط  في حاضرها هي حصيلة تطورها عبر العصور، بحيث يتراكم في شخصيتها نسيج الماضي المكون من المؤثرات الثقافية التي توالت عليها فشكلت هويتها المتميزة حاضرا، إن الحاضر وليد الماضي و المستقبل وليد اليوم، وذالك إن التراث الأثري يمثل شواهد مادية تنعش الذاكرة و تهيج المشاعر، فالأمة التي تمهل تراثها تعرض نفسها لفقدان الذاكرة، و إن فقدت ذاكرتها نسيت ماضيها و ارتكبت في حاضرها و ضلت سبيل مستقبلها .

 

- تعد الأغواط من بين المناطق الغنية بالمواقع والمعالم الأثرية، وهي بذالك تعد أرضا خصبة للدراسات الأثرية، ففي الأغواط لا توجد مناطق أثرية معينة لكن البلاد كلها عبارة عن متحف مفتوح عليك إن تلهث في فضاءه  الشاسع حتى تتعرف عليه.ففي هذه الصفحات التالية سيجد القارئ الكريم غيض من فيض وسيجد أبرز المعالم وهذا الذي ذكر لا يساوي شيئا بما هو لم يذكر. وكما يقال قد قطفنا زهرة من كل بستان.

 

قال شيشرون :" من لم يفهم تاريخ أمته يبقى جاهلا إلى الأبد " فهل من سبيل إلى فهم التاريخ من غير مساءلة شواهده وهي مشهودة ؟ .

 

- الأثار التاريخية القديمة :

I-1         الرسومات الحجرية :

 

إن الأغواط تشهد على ثلاث عهود تاريخية، وستظل شاهدة على تشاكل التاريخ من حيث تواشيح حقبة، و التي تتمثل في فترة ما قبل التاريخ، و التي يشهد حضورها في تلك الجداريات بوصفها شواهد تاريخية.

عاشت الأغواط فترة ما قبل التاريخ عندما كان الإنسان يسكن داخل الكهوف ويرسم على جدرانها طقوس حياته اليومية، لكن من هذا الإنسان القديم وما حضارته ؟.

إنها حضارة العصر الحجري القديم السفلى أو الحضارة ذات الوجهين، عرفت هذه الحضارة في عدة مناطق بالجزائر  " آدمي " بجانت و "تيهودين " بالهقار و الطاسيلي، وخاصة في تيقينيفين " بمعسكر عاش سكان هذه الحضارة بين 7000 سنة ق.م و 10000 سنة ق.م كانو بإفريقيا يطلق عليهم اسم " بيتنكانتوب " أما في شمال إفريقيا كانوا يسمون " برجال الأطلس " ولقد ثبت وجودهم في تغنيف بمعسكر و هذا بوجود أنياب الفك السفلي لهم .63

- تزخر الأغواط بكثر من 30 محطة للرسوم الحجرية موزعة على هضبات الميلق، سيدي مخلوف ، تاجرونة ، الغيشة ، بريدة ، تاويالة وهذه هي نماذج من الفن الصخري بسيدي مخلوف والغيشة .

1 - محطة الحصباية :

محطة الحصباية هي تحفة أثرية للنقوشات الصخرية، فهي تعتبر أهم محطة للرسومات الحجرية على مستوى الأطلس الصحراوي متكونة من أربع لوحات صخرية أبدع فيها فنانون ما قبل التاريخ ، كما تعتبر كمدرسة للباحثين و المتخصصين بها نقوشات صخرية لحيوانات مختلفة نذكر منها : الفيلة ، النعامة ، الغزال ، الأسود ، وحيد القرن بها لوحة طولها 40 متر و عرضها 10 أمتار وبها  رسومات لحيوانات كثيرة ،يرجع تاريخها مابين 7000 سنة ق.م إلى 10000 سنة ق.م 64

تقع بواد الحصباية من الجهة الجنوبية لبلدية سيدي مخلوف ، تبعد عن مقر البلدية بـ 10 كلم ، وعن عاصمة الولاية بحوالي 40 كلم .

تم اكتشاف هذه المحطة لأول مرة من طرف عسكريين اثناء عملية الاحتلال الصحراء الجزائرية قبل 1900 ، ثم أعيد اكتشافها للمرة الثانية خلال 1964 /1965 م من طرف الأب "فيلاريتle pere françois de villaret    وبلا نشار " ylan – chard65.

وبهذا صنفت كمحطة اثرية سياحية ، مصنفة عالميا ، توافد عليها السواح الأجانب و خاصة من السفارة الأوربية .2- محطة الرمايلية :

من بين التحف الأثرية لعهد ماقبل التاريخ محطة واد الرمايلية التي هي أيضا تعد من أهم محطات الرسوم الحجرية على مستوى  الأطلس الصحراوي ، وهي بذالك مصنفة عالميا ضمن المعالم الأثرية بها مجموعتان من النقوش ، فيها لوحات تمثل : اسود، غزال زرافة، فيلة بالصخور الباقية على حالتها كما يوجد على الربوة  التي تحتوى الرسومات حجارة متراكمة تشكل رأس أرانب و سكنات ماقبل التاريخ ( الأطلال)، ومعالم جنائرية تعود إلى فجر التاريخ ، طريقة دفن الميت " tumulus".

يرجع تاريخها  إلى  7000 سنة و ربما لـ10000 سنة قبل الميلاد 66 تقع المحطة  بواد الرمايلية على بعد 06 كلم شمال غربي بلدية سيدي مخلوف  ، ولاية الأغواط ، اكتشفت لأول مرة من طرف أستاذ  أجنبي  ، وبلغ بها نقابة المبادرة  في الجإنب السياحي بالجلفة ، و أعيد اكتشافها رسميا  سنة 1974 من طرف الإنسة دامور  "damour"مستوطنة بمدينة الجلفة و اخضعتها لدراسته تاريخية .67 فهي اليوم تعد كمحطة أثرية سياحية يتوافد عليها السواح الأجانب.

* محطات الغيشة:

تحوي بلدية الغيشة على خمسة مواقع للرسومات الحجرية في كل من حجرة الناقة، حزك الترك، الحمارة وعين النفوس بوادي الغيشة فيها الصورة التي تمثل الثورين الكبيرين وبقربهما الصورة التي تمثل الحمارة وازحاشها وقد صنفت كمعالم سياحية سنة 1913. 68

3- محطة عين سفيسيفة :

هي محطة لرسوم حجرية سمي عين سفيسيفة تقع على بعد 20كلم شمال بلدية الغيشة من أهم المحطات للرسوم الصخرية في الأطلس الصحراوي بها جداريه يبلغ طولها 2.50 متر و عرضها 1.90 متر ، تمثل أنثى فيل تحمي صغيرها من حيوان مفترس يشبه الفهد يرجع تاريخها إلى 7000 سنة ق.م ، تم اكتشافها سنة 1898 من طرف النقيب الفرنسي moumené.69

  اعتبرت منظمة اليونيسكو رسمة عين سفيسيفة كرمز عالمي لحماية الطفولة سنة 1986 .وقد تم تصنيفها كمعلم اثري سياحي بموجب المرسوم رقم :06/03/1913 70

-1-2- المعالم الجنائزية:

من بين المعالم الأثرية بالأغواط معالم فجر التاريخ ، فهذا العصر عرف بالمعالم الجنائزية ، أين بدا الإنسان بدفن موتاه و لأول مرة و بكيفية جديدة منذ 5000 سنة ق.م  هذا التنوع الكبير في الصروح الجنائزية التي تتأكد بوضوح في مشاهد المقابر، استخدم سكان فجر التاريخ أنواعا كثيرة من الصروح لدفن موتاهم و التي جاءت خلال مراحل تطورية ، و أكثر هذه الصروح عبارة عن أتلال صغيرة  مكونة من التربة و الحجارة و دوائر من الحجارة البسيطة أو المتراكمة و فراغات شبه دائرية مبلطة تشكل غرفة جنائزية بداية من طريقة " التومولوس .le tumulus"" تم تطورات إلى البازينات "la bazina" و هي عبارة عن أتلال تومولوس تكسوها حجارة من الخارج كما توجد طريقة اخرى و هي من الصروح الأكثر تعقيدا و هي الدولمان  le dolmen   ". 71 مكونة من الواح حجرية قائمة تشكل حجرة مستطيلة يسقفها لوح حجري أفقي ، وقد تكون المصاطب مغروسة في الأرض بعمق مختلف كما تكون موضوعة على أعلى صفوف من الحجارة الثابتة كانت طرق الدفن المتنوعة كثيرا ما وضعت الجثة مطوية على الجانب أو الظهر ، وكأن الإنسان فجر التاريخ اهتمام بحاجات الميت بوضع لوازمه وأدواته التي كان يستعملها.72

تواجدت هذه المعالم  الجنائزية  le tumulus "" بسيدي مخلوف و تاجموت ، تاجرونة الحويطة ، الميلق .....الخ لم تخضع هذه الصروح الجنائزية إلى دراسات إلا بداية من سنة 2005 ، بحيث عرفت حفريات و دراسات معمقة في الميدان من طرف طلبة في علم الآثار بجامعة الجزائر.

I-3 - القصور القديمة البربرية :

 

   كأن التاريخ في كل مرة يأبى الإنقطاع، كالعقد الذي جاءت حلقاته بإنتظام لذا فالأغواط حظيت بشواهد تاريخية تعود إلى بداية التاريخ – عصر التاريخ – وهي القصور التي تشهد بأصولها البربرية لكن و لا وثيقة مكتوبة أو مدونة تشهد بذالك أو نشأتها ، فلا شك إن هذه القصور أمصار قبائل بربرية امازيغية حيث قال ابن خلدون " إن البربر هم امة الثانية للمغرب " شيدت هذه القرى التقليدية بالأماكن المرتفعة و على مقربة من العيون و الأودية و ذالك لسهولة التزود بالماء ، وهذا لعدم الخبرة و فقدان الآلات  الحفر واما اختيار المرتفعات للتمكن من الحماية من الحيوانات الضارية ، ولأغراض دفاعية من العدو .

 

- تعود أسباب هجرة القصور إلى أمراض الملاريا التى اجتاحت المنطقة أنذاك ، ونزوح الهلاليين حيث تراجع السكان الأصليين من البربر الى المرتفعات الوهرانية ونواحيها الشمالية، أو قد تعود إلى جفاف العيون بسبب الحركات الرضية .74

- تتواجد بالأغواط اطلال القصور البربرية المتناثرة على انحاء الولاية حوالي 40 قصر منها : قصر الرومية، قصر قاعة الصبيان، قصر بكمة، قصر قليتات، قصر الفروج بوادي مزي، قصر الهمام، قصر سكلافة، قصر سبرقادة بواد مرة قصر اوزادجا، قصر تامدا بقلتة سيدي سعد، قصر بارباب، قصر القليل، قصر غرداية بتاويالة ، قصر بمنطقة الخنق على بعد 7 كلم من مدينة الأغواط .75

 

II-       أثار العصور الوسطى و العصر الحديث :

 

II-1 : المعالم الأثرية بمدينة الأغواط :

تعتبر مدينة الأغواط وكباقي المدن الجزائرية التي تزخر بتراث غني يشهد على اثر حضارة إسلامية وتاريخ مجيد آثار تكرست بصورتها الجلية في العهد الإسلامي في أحيائها ، التي تعكس مميزات التراث الشرقي و الصبغة الصحراوية،و تلك البقايا  والمعالم و الشواهد التاريخية من الحصون و قلاع وكنائس التي تعود للاستعمار الفرنسي.

-إن أثار المدينة ليست مجرد شهود حجرية صامته ولكنها رموز لهوية متأصلة، و على ما تركه الأسلاف كمكون من مكونات الذاكرة الجماعية التي تبقى أمجاد حية بين الأجيال اللاحقة.

صنفت مدينة الأغواط كمدينة أثرية وكمحطة سياحية بموجب المرسوم رقم 98/370 المؤرخ في 23- نوفمبر -1998 . 75

2-1-1 زقاق الحجاج :

التسمية: مدينة الأغواط مشهورة بماضي الحضارة، فقد كانت همزة وصل بين الشمال والجنوب والشرق والغرب، و مركزا تجاريا واقتصاديا هاما يقصدها التجار والعلماء والراغبون في طلب العلم وكانت قوافل الحجيج القادمة من ليبيا. ومازال شارع إلى يومنا هذا يعرف باسم زقاق الحجاج في حي عتيق.76

 - النسيج العمراني للحي :

يمتاز النسيج العمراني للحي بشارع تتفرع عنه شبكة أزقة  و ممرات تتميز بصفتها و التوائها استجابة لعوامل مناخية  ، كالبحث عن الظل في ضيق الأزقة و تفادي الرياح والزوابع الرملية في إلتوآتها  أما المنازل متراصة متداخلة في بعضها البعض تتكون المنازل من طابقين بالحي بلحي عدة مرافق ثلاث مساجد و مدرسة وغيرها يجمع الحي عدة معالم أثرية كالكنيسة القديمة و المساجد وقبة سيدي عبد القادر و باب الواد .77

- الموقع: يقع زقاق الحجاج وسط مدينة الاغواط يحده شمالا شارع الشهداء ومن الجنوب حي الضلعة ( شارع باستور) أما من جهة الشرق كاف تيزي قرارين ومن الغرب حي الصفاح.

2-1-2 – المسجد العتيق :

 إن التاريخ بمستوياته يطل علينا ليدل على مراحل عاشتها المدينة، فشكل البناء بالمدينة الصغيرة ذات الأزقة الأخطبوطية ستحظر و يأتي بأهل البلدة ومراحل تطورها، فلكل مرحلة ذوق، وكلها جميلة تتكامل معاً في ظل الحضارة الاسلامية الطابع، التي طبعت المدينة بطابعها والتي ضمت مظاهر ثقافية دينية كالمسجد العتيق.

- نبذة تاريخية :

يعتبر المسجد العتيق أقدم معلم مزال باقيا بمدينة الاغواط  على الإطلاق، يعود بنائه حسب الروايات الشفوية المتداولة إلى تأسيس المدينة أي إلى القرن الخامس هجري، الحادي عشر للميلاد بينما يذكر بعض المؤرخين الفرنسيين أن بناءه يعود إلى نهاية القرن الخامس عشر ميلادي سنة1480 78، وحسيب عمارة و تخطيط المسجد وشكله الهندسي الذي العمق فيه اكبر من الطول ، وهذا من خصائص المساجد المغربية المشيدة في القرنين التاسع و العاشر ميلادي فالأرجح أنه بني قبل القرن 15م بكثير 79

يحظى المسجد باهتمام كبير من طرف سكان المدينة بصفته الجامع الذي تردد إليه الكثير من العلام مثل سيدي الحاج عيسى والرحالة الناصري ومؤسس الطريقة التجانية سيدي احمد التجاني، و الشيخ امبارك الميلي، و مدرسته القرآنية التي تخرج منها العديد من الأئمة .

مواد البناء المستعملة قوالب الطوب المجفف بالشمس – الجير – جذور النخيل للتسقيف شهد المسجد العتيق توسعة في السنوات الا خيرة.

يقع المسجد العتيق بالمنحدر الشمالي من جبل تيزي-قرارين، بالجهة الغربية من المدينة بشارع المسجد العتيق، يحده من الغرب و الشرق و الجنوب منازل ومن الجهة الشمالية طريق و البرج الغربي ( قلعة بوسكارين).

2-1-3- المسجد الكبير:

- أسماء أخرى للمعلم: يعرف بالجامع الكبير لأنه اكبر جامع بالمدينة ، و يسمى بجامع الصومعة كذالك لأنه يعتبر أول جامع بالمدينة تقام له صومعة أي منارة ، أما تسمية بالصفاح نسبة للصخرة الكبيرة التي تشيد عليها .

- نبذة تاريخية:يشيد المسجد في شهر صفر 1291 هجرية، الموافق لشهر مارس 1874 حسب ما كتب على الصفيحة الموجودة في حنية القبة للصومعة الكبيرة قام ببنائه الأتراك، واشرف على بنائه البناء الايطالي الأصل " موليناري " moulinariشارك في بناءه بعض الصناع الماهرين مثل الحاج ثليجي " 80

- مواد البناء المستعملة: الطراز المعماري للمسجد تركي، بني بالحجارة الكلسية الطبيعية والمهندمة ( المنحوته)، و الأجر الموقود على النار، والميدايك، و الجبس، و الجير و غيرها .

يبلغ حجم المسجد بـ 600 متر مربع ، يبلغ الطول الكلي للمنشاة 30 متر و عرضها حوالي 50 مترا.

-  الموقع: يقع الجامع في الجهة الغربية من المدينة القديمة على إحدى قمم جبل تيزي قرارين هذا الجبل الذي يقسم المدينة إلى نصفين الشمالي و الجنوبي  ، وهو يوجد في نهاية محور هام شارع أول نوفمبر ( المقطع )

5- البرج الغربي :

- أسماء أخرى للمعلم : يعرف البرج الغربي بالمستشفي القديم ، وكان  أول اسم له هو قلعة بوسكارين «fort bouscarem » نسبة لاسم جنرال  الفرنسي الذي لقي حتفه في مقاومة مدينة الاغواط إبان الدخول الفرنسي للأغواط في 04 ديسمبر 1852 .81

- نبذة تاريخية: كانت الأغواط القديمة معروفة بتحصيناتها و قلاعها الدفاعية الشامخة و التي طالما دافعت بواسطتها عن المدينة  ، وكان البرج الغربي من أحصن القلاع و أحسنها موقعا، حتى إن أول جنرال فرنسي قتل من أعالي هذا البرج وبعد احتلال الاغواط كان البرج وبعد احتلال الأغواط كان البرج الغربي ضحية التعمير الاستعماري فهدم ضمن معالم أخرى و بني على أنقاض البرج الحالي و ذالك سنة 1857 كما هو منحوت على صفيحة حجرية بمدخل القلعة

- الموقع : يقع البرج الغربي في الجهة الغربية من مدينة الأغواط على قمة جبل تيزقرارين  tizi grarineيحده من كل الجهات الثلاث سفح الجبل بينما يحده جهة الغرب الممر الموجود فوق باب الربط بحي الغربية

- مواد البناء المستعملة :استعملت عدة مواد بناء كالحجارة الكلسية الطبيعية و المهندمة ، الأجر الموقود على النار و الميداميك و هي الافريزات المزخرفة...... وغيرها . صنفت قلعة بوسكارين كمحطة سياحية بموجب المرسوم 27/11/.82.1950

2-1-5- الكنيسة القديمة :

   الكنيسة القديمة هي كنسية الآباء البيض ويعرفها سكان المدينة بالجامع النصارى شيدت الكنيسة في جوان 1899 ، وأقيم فيها أول قديس عام 1900 هي كنيسة القديس "هيلاريون " بقيت تقام فيها الشعائر المسيحية حتى الاستقلال ، وقد تقدم إن المحتل الفرنسي كان قد حول مسجد الحلاف إلى مصلى للمسيحيين مباشرة بعد الاستيلاء على المدينة وقد تم تشييد هذه الكنيسة غير بعيد عن المسجد القديم .83

- الطراز المعماري بيزنطي أندلسي جديد وتمثل المنشاة 15/1 من حجم الكنيسة  القديمة " صوفيا " بتركيا.

- يبلغ طول المنشاة 35 متر وعرضها 20 متر قطر القبة 7.17 متر و ارتفاعها 1.90 متر أما الارتفاع تحت القبة يبلغ 13.50 متر ارتفاع البرج 13 متر، أما فيما يخص التصميم العمراني ،صممت على هيئة صليب رأسه متجه إلى الشرق ، قامت بدراسته وإنجازه شركة الجسور و الطرق الأغواط، دامت مدة الإنجاز 14 شهرا بكلفة 11400 فرنك فرنسي .84

- مواد البناء المستعملة الحجارة المهندمة ، الأجر الموقد على نار، الجير و الجبس و غيرها

- تقع الكنيسة في الطريق من شارع الأمير عبد القادر حاليا ، أي في الحدود الجنوبية الغربية من القصر العتيق زقاق الحجاج و ذالك في محور رئيسي للمدينة القديمة في عهد الاحتلال

- تعاقبت على الكنيسة القديمة عدة مصالح إدارية فهي اليوم كمتحف بلدي لولاية  الاغواط.

5- مدرسة احمد شطة :

هي مدرسة التربية و التعليم الإسلامي وقت الاستعمار الفرنسي ، انتهجت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين خطة إنشاء المدارس العربية الحرة تلقت مدينة الأغواط الفكرة بقبول ووسعت الجهود لإنجاز هذا المشروع العلمي الحضاري العظيم ، هذا الصرح التاريخي التي تعد واحدة من منارات العلم وقلعة من قلاع الصمود  الثقافي للشعب الجزائري ضد محاولات المسخ و الفرنسية و التمسيح ، و المعلم العتيد التي كانت تجمع بين الأصالة و التفتح و كسر سياسة التجهيل.

- مافتئت تؤدي هذا الدور في ظل الحرية و الاستقلال، سميت تبركا بالعلماء و الشهداء باسم العالم الشهيد الشيخ " احمد شطة " 1908- 1958 " من بين الشيوخ العازمين على النهوض بالحركة الإصلاحية و التربوية لمدينة الأغواط والذي يعد على رأس المؤسسين للمدرسة و المدرسين فيها كما أسندت إدارتها له وأصبحت معلم حضاري و تراث مادي ، ثقافي و تاريخي.

- نبذة تاريخية :

عرفت مدينة الأغواط في مطلع القرن العشرين بفضل نشاط الشيخ عبد الحميد بن باديس و أمثاله من المصلحين بوادر نهضة ثقافية من بين مظاهرها استحضار أعيانها للشيخ سعيد الزاهري ليؤسس مدرسة عربية إسلامية حرة .

لكن لم يطل به المقام فاستقدموا السيخ مبارك الميلي الذي أسس بها مدرسة " الشبيبة" التي تعد من أوائل المدارس على المستوى الوطني و تخرج منها نخبة من نجباء الطلاب من بينهم الشيوخ :احمد شطة – ابوبكر الحاج عيسى – احمد قصيبة – الذين توجهوا  إلى جامع الزيتونة بتونس ، ولما أنهوا به دراستهم عادو وكلهم  توق إلى بعض نهضة تعليمية بالأغواط وقد آزرهم في ذالك أعيان المدينة من أنصار الإصلاح ، فسعوا و على رأسهم الشيخ احمد شطة للحصول على قطعة ارض لبناء مدرسة عليها ، اتصلوا بالسيد الحاج يحي فرحات حاثين اياه على التبرع بجزء من أرضه فوافق على إن يكون في جانب منها مسجد وضع حجر أساسها في 08 ماي 1945 شيدت المدرسة بمساهمات و تبرعات المواطنين  ، وفتحت أبوابها في بداية السنة الدراسية 1948-1949 85 . كانت أول مدرسة في الصحراء و ثالث مدرسة على مستوى الوطني بعد مدرستي قسنطينة و سيق كما إن و جود المدرسة في وسط المدينة كالطور الأشم يعتبر أعظم حادث في تاريخ الأغواط كانت هيئة التدريس تتكون في بداية الأمر من الشيخين : احمد شطة مديرا و مدرسا والشيخ الحسين زاهية مدرسا كما توسعت أقسامها و انظم إليها بقية الشيوخ والمعلمات .

من أهم ملامح الطرق التربوية تتمثل في الفكر التربوي الحديث الذي  ساد العالم و تطبيق البرامج و المناهج الحديثة إنتجت طلاب من حملة لغة الضاد و الثقافة الإسلامية القومية فكإنت و مازالت بهم الأغواط بؤرة إشعاع تربوي غذى مختلف مناطق جنوبي فكانوا بذالك  رسل علم و رجال هداية.

- تقع مدرسة احمد شطة وسط مدينة الاغواط في الشارع الرئيسي لها ذات طراز معماري عربي أصيل مطبوعة بمنارة أو صومعة و قبب ، بها عناصر زخرفية عديدة  كالأقواس و القوائم المزخرفة و الدرابيزن.

- مواد البناء المستعملة : الحجارة ، الجر الموقد على النار قوالب الطوب ، المياميك ، الجير و غيرها .

2-2 : القصور القديمة :

   إن دراسة الزوايا و الاحياء و القصور القديمة لولاية الاغواط  العريقة تكشف على ما تزخر به من تراث و حقائق تاريخية تشهد على اثر جماعات و عروش أو تاريخ مجيد لناحية ما ، فالقصور القديمة إن دلت على تاريخ واصل البناية فإنها تنشدجماعات وترعرعت بالناحية عبر السنين على تجمع إناس ساهموا في نشاة تجمع سكني أو احياء و زوايا تغلغل في أوساطها اسلوب التعايش و التبادل و تواجد مصدر رزقهم ، من بين القصور القديمة قصر العسافية و قصر تاويالة  ، التي تحمل رموز اربستيكية متاصلة كما تتواجد بالأغواط القصور التي تضاهي تلك القصور الملكية كقصر كوردان الثري ، ضمن ماتزخر به الولاية من تراث قديم و عريق يشهد له التاريخ

2-1-قصر تاويالة :

   يرجع تاسيس قصر تاويالة إلى قدوم الهلاليين ، نشأة القصر حسب طراز بناءه إلى القرن 17 م مؤسسه الأول هو احد أحفاد سيدي الشيخ المدعو الشيخ بن الدين ، يعتبر قصر تاويالة من أهم القصور بجل لعمور به حوالي 84 منزل و هي محصنة بسور من الحجارة، علوه 08 أمتار و عرضه متر يتربع القصر على مساحة تقدر بـ 1.850 هكتار ، يمتاز بشكله المستطيل ، للقصر بساتين محاطة بجدران من الطوب ، وتوجد بالزاويتين أبراج مراقبة يتخلل السور ثلاث أبواب يتربع نسيج القصر على أزقة ضيقة و سقيفات وسباطات ومن ساحتين .86

 جاء في وصف قصر تاويالة في منتصف القرن 19م لأحد الكتاب العسكريين الفرنسيين بتصرف مايلي:" يعتبر قصر تاويالة أهم قصر بجبال لعمور حوالي 84 منزل و هي محصنة بسور علوه 8م و عرضه متر تبدو تحصينات القصر اشد صمودا من هجمات العدو و لتاويالة بساتين محاطة بسورمن الطوب ..... "

- مواد البناء المستعملة تعكس التكوين الجيولوجي  للمنطقة ، بناء مشيدا بالحجارة التي تدل على ميزة الرطوبة بالمنطقة ، وجذور الأشجار كالصفصاف و النخيل و نبات الرمث للتسقيف.

- أصبح قصر تاويالة مهجور وخالا من السكان بداية من الثمانينات ،إلا ساكن واحد ، حيث تم تشييد القرى الاشتراكية ، و بات القصر شبه خراب و لكنه بقي كتراث حضاري للمنطقة و كمعلم سياحي ينشد حضارة ترعرعت بالقصر عبر السنين .

-2-2 – قصر العسافية :

   من بين الآثار و المعالم السياحية بالعسافية بولاية الأغواط ، القصر القديم ، شاهد الأكيد على تفاعل الإنساني الإبداعي مازالت معالمه بارزة للعيان تحكي للأجيال اللاحقة ما فعله أجدادهم في مجال الهندسة المعمارية ، يقع القصر وسط مدينة العسافية يبعد عن مدينة الأغواط ب 14كلم

 

  قصر العسافية قديم يرجع تأسيسه الى القرن السابع عشر ، اختط من طرف أولاد سيدي عيسى من قبيلة المعامرة ، الى أن قدمت قبيلة الميغازي من القرارة ، و في رواية من منطقة "دمد " ببسكرة سنة 1660 م، وسعوا البناء وأنشؤا الحدائق، حسب جون ميليا استقر بناء المنازل في القصر من قبل القبيلة كان خلال 1825 بعدما كان يعرف خراب و دمار من جراء عوامل طبيعية .87

 

 يتخلل القصر بابين الباب الشرقي و الغربي كان القصر محصن بسور ، يتربع نسيج القصر من السقيفات و السباطات ومن ساحات ، كل منازل القصر متكونة من طابقين، به مسجد عتيق لكنه هدم وجدد، كما تحيط بالقصر بساتين بها أشجار وبمحاذاة عين ماء " الساقية"  .

   تبلغ مساحة القصر حوالي هكتار ونصف ، بني القصر على الجانب من مجرى وادي العسافية.بناء قمة في الهندسة المعمارية، مشيد بمواد بناء عديدة والطبيعية بقوالب الطوب المجفف على الشمس والحجارة و الجير وتشكل الأسقف الخشبية من جذوع الأشجار وخاصة النخيل .

أن ميزة القصر القديم أنه كان مركز عبور لقاصدي زاوية بسكرة من حجيج الزاوية التجانية بعين ماضي ومحط راحة لهؤلاء .88

مع مرور الزمن عرف القصر حالة إهمال، اندثرت بعض المنازل وأصبح البعض منها اصطبلات "زريبة" للحيوانات و البعض الأخر هدم وبني على أنقاضه منازل اسمنتية ، بقيت بعض العائلات تقطن القصر القديم .

تزخر العسافية بعدة معالم أثرية سياحية جمالية كالعيون" الفقارات" عددها 17 عينا وهي من الآثار النادرة جدا، "والجابية" وهي فقارات كبيرة مفتوحة على شكل مخروط، وتعتبر نوع فريد من الفقارات في الوطن العربي بأكمله .89

 3-2-IIقصر كوردان :

 

يعتبر قصر كوردان من بين المعالم و التحف الأثرية بولاية الأغواط قصر فريد من نوعه في المنطقة كان يتجمع بين الحضارة و المعاصرة ، يقع بالعاصمة الدينية ومهد الزاوية التيجانية عين ماضي بحوالي 15 كلم والذي بقي كمعلم تراثي وسياحي .

 

- أصل التسمية :

هناك عدة تأويلات واختلافات حول التسمية بـ كوردان " هناك من يرجعها إلى المنطقة بحد ذاتها التي تكثر فيها الحجارة .في اللهجة  العامية الحجارة تسمى ب الكرد ،من ذاك سمته "أريلي بيكار " بـ كوردان .

بينما يرجعها آخرون أنها تعين "ساحة النساء " "la cour de la dame"  مما يشير إلى أن الساحة كانت تتجمع فيها نساء وخاصة القريبات لـ أوريلي بيكار .

 

وفي رواية تعني " ساحة أن " وأن إحدى سيدات اوريلي بيكار فيقال أنها هي التى هيئت الساحة ، وكانت تجلس فيها كثيرا ، لذا سميت باسمها ، اما كورزان " وهي ساحة الحمير التى كانت تتجمع خارج القصر .

 

بني قصر كوردان مابين 1871 و 1880 تعود ملكية القصر الى الشيخ سيدي احمد عمار التجاني ، احد أحفاد سيدي احمد التيجاني الذي تزوج باوريلي بيكار " سنة 1870 أثناء مكوثه بسجن بمدينة بوردوا الفرنسية عندما كأن منفيا من قبل الاستعمار الفرنسي خلال 1869 – 1872 .

 

نبذة تاريخية عن حياة سيدي أحمد عمار التجاني:

 سيدي أحمد عمار التجاني هو نجل سيدي محمد الحبيب وهو الحفيد الأصغر لمؤسس الطريقة التجانية سيدي أجمد التجاني.ولد سيدي أحمد عمار بقالمة سنة 1874 تعلم هناك ثم جاءه أمر للذهاب إلى عين ماضي حيث تولى خلافة أبيه سيدي محمد الحبيب وأصبح يدير أمور الزاوية , تسلط الإستعمار جعل سيدي أحمد عمار يحظر مقاومة بتعداد 3 ألاف مقاتل للهجوم على الإحتلال بالمنطقة. لكن شاءت الأقدار أن حصلت هناك خيانة وتم نقله إلى معتقل  "سركاجي"  مدة عام ثم نفي إلى  مدينة "بوردو"بفرنسا , هناك تعرف على أور يلي بيكار من جراء حادثة وتزوج  بها وجاءت معه إلى عين ماضي , توفي سيدي أحمد عمار سنة.1898

أشتريت قطعة الأرض من عرش القمامته، بحيث كان مكان الصيد ووجود عين مياه بالمنطقة ، بني القصر في موقع استراتيجي بالجهة الشرقية من جبل العمور ، مما يساهم في ترد التيارات الباردة اتجاه القصر.

 

- الطراز المعماري:الطراز المعماري للقصر فريد من نوعه خليط بين الطراز الأوربي و الصحراوي الإسلامي ، تبلغ مساحة القصر بـ 06 هكتار، به أرض فلاحية وأشجار.

 

- مواد البناء المستعملة: استعملت عدة مواد البناء كالحجر ، الأجور ، قوالب الطوب  ، الجير ، الرخام ، وبه بعض العناصر الزخرفية .

 

- كان القصر مجهز بأحدث التجهيزات إلى وقت قريب ، إلا أنها تعرضت للنهب العديد من المرافق ، بحيث جاء في وصف قصر كوردان من قبل الكاتب الفرنسي جون ميليا في كتابه " الأغواط و المنازل المحاطة بالبساتين " سنة 1923 بتصرف مايلي. " قصر كوردان كريم بضيافته لعابري السبيل، ويعرف بقاعاته الخصوصية ، وعرف الطابق السفلي بجدرانها المغطاة بالزرابي الرائعة أين يمكننا أن ننام تحت خرير الماء الرنان دون أن ننسى القاعة الشرفية و قاعة الأكل في الطابق الأول ، الذي يضاهي فخامته القصور الملكية  ، وأثاث من الحرير و الثريات ، وهدايا الملوك من الذهب و الفضة  والبايات ورؤساء الجمهوريات  .....

 

أما الآن فالقصر شهد النهب و الإهمال وهجرة سكانه منذ حوالي 10 سنوات بقي من المعالم السياحية الأثرية و على مقربة من القصر ضريح سيدي أحمد عمار وزوجته الأوربية المسلمة أوريلي بيكار .

- الطراز المعماري :الطراز المعماري للقصر فريد من نوعه خليط بين الطراز الأوربي و الصحراوي الإسلامي ، تبلغ مساحة القصر بـ 06 هكتار، به أرض فلاحية وأشجار.

- مواد البناء المستعملة: استعملت عدة مواد البناء كالحجر ، الأجور ، قوالب الطوب  ، الجير ، الرخام ، وبه بعض العناصر الزخرفية .

كان القصر مجهز بأحدث التجهيزات إلى وقت قريب ، إلا أنها تعرضت للنهب العديد من المرافق ، بحيث جاء في وصف قصر كوردان من قبل الكاتب الفرنسي جون ميليا في كتابه " الأغواط و المنازل المحاطة بالبساتين " سنة 1923 بتصرف مايلي. " قصر كوردان كريم بضيافته لعابري السبيل، ويعرف بقاعاته الخصوصية ، وعرف الطابق السفلي بجدرانها المغطاة بالزرابي الرائعة أين يمكننا أن ننام تحت خرير الماء الرنان دون أن ننسى القاعة الشرفية و قاعة الأكل في الطابق الأول ، الذي يضاهي فخامته القصور الملكية  ، وأثاث من الحرير و الثريات ، وهدايا الملوك من الذهب و الفضة ، و البايات ورؤساء الجمهوريات ، وكذا الحكام العاملون بالجزائر .....91

 

- أما الآن فالقصر شهد النهب و الإهمال وهجرة سكانه منذ حوالي 10 سنوات بقي من المعالم السياحية الأثرية و على مقربة من القصر ضريح الشيخ أحمد عمار وزوجته الأوربية المسلمة أوريلي بيكار .

 

 

 

 

 

II-3 المواقع و المعالم الأثرية العلمية:

 

II-3-1 السد الجوفي : "infero – flux :

 

السد الجوفي بتاجموت هو عبارة عن تحفة علمية عبقرية و خارقة في تخزين المياه الجوفية و استغلالها هو الوحيد من نوعه على المستوى الإفريقي و الثأني على المستوى العالمي بعد سد أفغانستان .92 يناسب هذا السد الأماكن الجافة  الصحراوية ، أو شبه الصحراوية لعدم تبخر المياه ، كما يتطلب دراسة معمقة  في علم البيولوجيا  .     

 

   بني السد الجوفي سنة 1949 و انتهت به الاشغال سنة 1951 من طرف شركة فرنسية "dumez" وقامت بالدراسات العلمية مصلحة الدراسات العلمية "service etudes scientifiqueبني هذا السـد في مجرى وادي مزي الذي ينبع منن جبل العمور مــــرورابالأغواط ثم بسكرة ، للوادي جريان باطني بحــيث شيد السد في مكان ضيق وذالك لتجمع

 

 مياه الــــوادي .

 

إن الهدف من بناء السد هو استغلال مياه وادي مزي في سقي لاصار la sar، secteur amelioration rurale "، أي قطاع التحسين الفلاحي والتي كانت منطقة زراعية تابعة للاستعمار الفرنسي تزرع فيها عدة أنواع من المزروعات وخاصة نبات الفصفصة، ونصيب من المياه السد يتوجه لبساتين وحقول تاجموت التي تبعد عنه بـ 06كلم .93

- للسد نظام دقيق لتصريف المياه وتصفيتها و تنقيتها صممت مدرجات لتخفيف سرعة المياه المتدفقة ، يتكون السد من 52 بئر العمق فيها يتغير من 04 الى 09 مثر ، وعرض البئر الواحد 1.50م2 مصنوعة من الإسمنت المسلح تتجمع المياه وتصفى بطريقة تدريجية متتالية، بئر يصب في الأخر، تصب في أنبوب ثم يستغل .

- تبلغ سعة مياه السد سنة 1951 بـ 150لتر في الثانية أما حاليا فلا يتجاوز 80لتر في الثانية يشهد السد الجوفي إهمالا كبيرا ، وعدم استغلال مياه وادي مزي بصفة كاملة .94

I-3-2 الموقع الجيولوجي :

 

- فوهة " مادنة" تلمزان :

   هي الفوهة  النيزكية " مادنة " التي تكونت قبل ثلاثة ملايين سنة حين اخترق نيزك عملاق يزن مابين 1 – 2 مليون طن ويبلغ قطره من 25 إلى 70 متر الغلاف الجوي للأرض بسرعة تفوق 70 كلم / ثانية ، احدث فوهة يبلغ قطرها 1750 متر ، وعمقها يفوق الـ200 متر ، بقي في عمقها الآن 67 متر بعد إن امتلأت برواسب ترابية.

فوهة مادنة هي رابع أقدم فوهة في العالم بعد فوهة روتريم بناميبيا التي يفوق عمرها خمسة ملايين سنة ، وفوهة الجيجتيجين بروسيا بعمر 3.5 مليون سنة و فوهة أولون الموريتانية بعمر 3.1 مليون سنة .

ومادنة إلى زمن ليس ببعيد لم يكن يعرف عنها شيئ سوى إنها ضاية يزرعها البدو الرحل  إلى إن حل عام 1928 حين اكتشفت أهميتها لأول مرة و بقيت معروفة في الخرائط التبوغرافية كأنها منخفظ ارضي دائري. سنة 1950 قام الباحث الفرنسي " rousouروسو " بأولى الأبحاث الجادة و في عام 1987 و بمبادرة من جمعية علم الفلك البتاني " وهران التي نظمت مع جمعية نوفي  novae""الفرنسية أول وأكبر رحلة استكشافية للفوهة ضمت أساتذة و باحثين جيولوجيين دامت 07 أشهر.94

دلت النتائج الأبحاث إن  حواف الفوهة متكونة من الكلس الفاتح و هو كلس بحري calcairemarin به بعض بقايا الكائنات القديمة gasteropode"" يعود تاريخها إلى العصر الكريتاسي ما بين 50 و90 مليون سنة .95

يعلوا المركز على سطح البحر 508 متر ، بينما تعلو المنطقة الأعلى في الفوهة سطح البحر ب 682 متر .

تقع الفوهة على بعد 50 كلم جنوب شرق بلدية حاسي الدلاعة ولاية الأغواط والتي تعد كموقع اثري علمي يتوافد عليها السواح والطلبة لإجراء دراسات ميدانية .

- خلاصة:

 

   بتوفيق من الله العلي القدير، نصل إلى نقطة النهاية، وبهذا العمل المتواضع الذي ندخر جهدا في سبيل اعداده  بحثا وتوضيحا و تحليلا، و نحن إذ نذكر القارئ الكريم بهذا، إنما لنبعث فيه الشعور بحجم المسؤولية التي تحملناها في سبيل تقديم العمل، الذي سعينا أن يكون في المستوى، ولعلنا بهذا الجهد نكون قد سلطنا بعض الأضواء بما رأيناه كافيا ولا نقول وافيا، لنضع من خلال هذه الدراسة علامات على الطريق أما كل قارئ كريم يرغب على التعرف على واحدة من بين مناطقنا التاريخية، الشامخة بحضاراتها وأمجادها وأجدادها، الزاخرة بثرواتها وآثارها، إنها الأغواط الحضارة و التاريخ يعتبر بها كل من اطلع على تاريخها.

   إن التاريخ يحدث مرة واحدة، وتتعدد المرات التي يتم فيها قراءته و تفسيره و طرحه، مادامت الجماعات الإنسانية بحاجة إلى تحديد تاريخها، أي وعيها لذاتها، وبتاريخ أجدادها، ومعرفة أصولها ومصادرها، وتطوراتها عبر الأزمنة. فلقد حاولنا بدارستنا استقرار تاريخ المنطقة لاسترداد صورة الحادث في ذمت الماضي، وإعادة بنائها وفهمها و تفسيرها، ولجمع معلوماتها وطرحها، ليكون حصاد بحثنا خدمة أهداف للجماعة الإنسانية في الحاضر والمستقبل.

 لا نستطيع تمكن من دراسة هذا الموضوع والإلمام بمختلف جوانبه التي شملها، إلا بالاعتماد على منهج للبحث التاريخي، هو المنهج التاريخي و تقنيته المقابلة في تقصي الحقيقة.

 لتكون مني كباحث مبتدئ كمبادرة لحشد همم الطلبة والباحثين ليتطرقوا لمثل هذه المواضيع التاريخية درسا،تحليلا وتنقيبا عن الحقيقة التاريخية المجهولة، ولتبيان جزء من تاريخ المنطقة لكل المجالات الاجتماعية، والثقافية وغيرها . ومن ثمة الإطلاع على تاريخ الأغواط، الذي كنا قد استفدنا من هذه الدراسة استفادة كبيرة، سواء في كسب طريقة للتفكير وطريقة للبحث العلمي، وفهم الأساليب المنهجية المطبقة في الدراسات العلمية. فالباحث كواحد من أبناء الأغواط اكتشف تاريخه وتاريخ أجداده، و اطلع على ما تزخر به الولاية من مواقع و معالم أثرية تاريخية ،عرف قيمتها الحضارية مما جعلته يعتز و يفختر بتاريخ الأغواط بآثارها ومآثرها. ولقد خلصنا الى نتيجة هي أن: «  إن الباحث في تاريخ الأغواط، كالغاطس في أعماق البحار والمحيطات، كلما اكتشف شيئا  ظهرت له أشياء جديدة » .

اكتشف من خلال هذه الدراسة أن تاريخ الأغواط غير مكتوب ومدون في كتب معلومة من قبل المهتمين بتاريخ الأغواط، للإطلاع على تراثنا وتاريخنا و فكرنا، نعتمد في المراجع الأجنبية للمؤرخين فرنسيين، و نقص في تدوين التاريخ الثوري للأغواط، والتقاليد و التراث، لأن الأمة بدون تقاليد وتراث أمة بدون تاريخ، أمة سطحية مبنية على رمال متحركة سهلة الاندثار، و عليه فمستقبل بلادنا مرهون بالإتعاض بدروس الماضي، مع مسايرة الركب الحضاري، و بذلك نبني بلدا له حاضرا و مستقبلا من خلال التعريف بتاريخه.

 

وفي الأخير نتمنى أن نكون قد وفقنا في تناول هذا الموضوع الذي يحتاج إلى أكبر من دراسة متأنية ومعمقة، فلا بد لأي عمل من خاتمة، و خاتمة عملنا نسأل الله تعالى أن يبصرنا بأمور الدراسة، وأمور من يفهمها فهو صاحب الفضل والنعمة و منه العون والمنة، و هو حسبنا و نعم الوكيل. 

 

- سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم -

 

 

 

 

 

 

 


- الهوامش:

   يعد هذا البحث كدراسة انتروبولوجية لتاريخ ولاية الأغواط سيما منه في مجال اصول السكان او المعالم الأثرية، وهو كمشروع اولي قمت به في مرحلة الليسانس وللمزيد من المعلومات ارجع الى :

الزبير بن عون ، اصل السكان والمعالم الأثرية بولاية الأغواط، مشروع بحث، قسم علم الاجتماع، جامعة الأغواط، العام الجمعي 2006.2005.

   وكنا قد اعتمدنا على المصادر التالية:

- لم نعتمد المنهجية العلمية في التهميش لعدة دواعي ليس المجال لذكرها. نتمنى لكم الاستفادة.

 

1-بهيطيلة علي ، بن صحراوي يحي : لهجة الأغواط وعلاقتها بالفصحى.

2-BOUALEM BESSAIL : ABDALAH BEN KERRIOU( poète de Laghouat et du Sahara ).

3– معلومة صادرة عن مديرية السياحة و الصناعة التقليدية لولاية الاغواط .

– مفدي زكريا : ايادة الجزائر . ..4

 

5– LAZHARI LABTAR : retour à Laghouat .mille ans après béni Hilal .

6– وثيقة صادرة عن المتحف البلدي ، بلدية الأغواط .

7– بهيطيلة علي ، بن الصحراوي يحي .

  8- ابراهيم مياسي : من قضايا تاريخ الجزائر المعاصر .

9– عبد الرحمان ابن خلدون : تاريخ ابن خلدون .

10– للمزيد ينظر في : عبد الرحمان بن محمد الجيلالي : تاريخ الجزائر العام.

11– بن بهيطيلة علي ، بن الصحراوي يحي .

12– مداني لبتر : الأغواط صفحات من التاريخ و الحضارة.

13– وثيقة صادرة عن المتحف البلدي ، بلدية الأغواط.

14– مبارك بن محمد الميلي : تاريخ الجزائر في القديم و الحديث. .

15– عن خريطة تمثل مواقع قصور الأغواط، المتحف البلدي .

16– معلومة صادرة عن المتحف البلدي، بلدية الأغواط .

17– للمزيد ينظر محمد السويدي : مقدمة في دراسة المجتمع الجزائري .

17- البشير طلحة، البنى التقليدية وعلاقتها بالتقسيم الاجتماعي للمجال الحضري، مذكرة ماجستير في علم الاجتماع الحضري.

18– معلومة صادرة عن مديرية التخطيط و التهيئة العمرانية لولاية الأغواط .

19– مقابلة مع الأستاذ طالبي عطالله ، باحث في تاريخ المنطقة ، .

20– ناصر مجاهد : سبل العبور لجبل العمور ..

21– ايميل مونجا : المجلة الإفريقية 1877. ترجمه مخلوف الصادقي.

22– الديوان السياحي لبلدية العسافية : العسافية حضارة و تاريخ.

23– جون ميليا : الأغواط و المنازل المحاطة بالبساتين .ترجمه بلعابد دليلة و قنة مليكة .

26– جون ميليا : مرجع ساب.

27– معلومة صادرة عن مقر بلدية قصر الحيران..

28– جون ميليا مرجع سابق .

29– مقابلة مع،  مخلوف الصادقي، رئيس جمعية الزرق.

30– 31- مصلحة التراث الثقافي ، مديرية الثقافة لولاية الأغواط .

32– جون ميليا : مرجع سابق.

-33 عن سجل لتعداد السكان ، مقر بلدية تاجموت .

34– بوداود بومدين ، كعبوش بن حرزالله : الحاج سليمان غزال ( الدرة الغزالية في ذكر اصول الحرازلية ) .

35– بوداود بومدين ، كعبوش بن حرزالله : نفس المرجع.

36– ناصر مجاهد : مرجع سابق .

37– عن سجل لتعداد السكان ، مقر بلدية عين سيدي على .

38– عبد الرحمان ابن خلدون : تاريخ ابن خلدون.

39– ناصر مجاهد : مرجع ساب.

40– عن سجل لتعداد السكان ، مقر بلدية عين سيدي علي .

41– ناصر المجاهد : مرجع سابق.

42-- نفس المر.

43– نفس المرجع .

44– نفس المرجع.

45–  نفس المرجع.

46– مصلحة التراث الثقافي ، مديرية الثقافة لولاية الاغواط .

47– مصلحة التراث الثقافي ، نفس المصدر .

48– مقالات في التاريخ الحضاري لمنطقة القيشة .

49– ناصر مجاهد ،مرجع سابق.

50– مصلحة التراث الثقافي ، مديرية الثقافة لولاية الاغواط .

51- نفس المصدر .

-52-  ناصر مجاهد، مرجع .

-53طالبي عطالله : محاضرة "  موجز عن منطقة الماية عبر العصور.مدونة اشغال الملتقى الاول لتاريخ منطقة الماية وعرش المذابيح.

54– ناصر مجاهد : مرجع سابق .

55– جون ميليا : الأغواط و المنازل المحاطة .

*- في نسخة أخرى ماضي بني مغرب.

56– عبد الرحمان بن خلدون تاريخ بن خلدون . .

57-  ناصر مجاهد : مرجع سابق .

58– الوثيقة صادرة عن مقر  خلافة الزاوية التجانية بعين ماضي .

59- عبد الرحمان بن خلدون : تاريخ ابن خلدون.

50– علي حرازم بن العربي برادة : جواهر المعاني وبلوغ الماني في فيض سيدي احمد التجاني . ضبطه وحققه عبد اللطيف عبد الرحمان.

60– مقابلة مع السيد : محمد الحبيب التجاني ، الناطق الرسمي باسم خلافة الزاوية التيجانية ، مقر الخلافة بعين ماضي ، يوم 14 ماي 2006.

62- – نفس المقابلة ، وأهل البلدة المسنون من عرش أولاد زيان .

63– معلقة بالمتحف البلدي ، بلدية الأغواط.

64Henri Lhote : Les gravures rupestres de l'atlas saharien ,(Monts de ouled – nail et region dedjelfa ) .

65Henri Lhote.

66– idid , .

67- ibd dem .

68–  مديرية السياحة و الصناعة التقليدية : الاغواط  السياحة ثروة و .

69–  مقابلة مع الأستاذ الحاج قدور محمد ، رئيس الدائرة الاثرية  لولاية الأغواط .

.70–  معلومة صادرة عن مديرية السياحة

 

71 – مقابلة مع الأستاذ الحاج قدور محمد ، رئيس الدائرة الثرية لولاية الأغواط.

72- ك.ابراهيم : تمهيد حول ماقبل التاريخ في الجزائر .ترجمه رشيد بورويبة.

73– ناصر مجاهد،  مرجع سابق ، ص121

.– مديرية السياحة و الصناعة التقليدية : الأغواط السياحة ثروة و ثراء ..74

 

75– معلومة صادرة عن مديرية السياحة لولاية الأغواط.

76– بلقاسم خميلي : المجاهد الرائد سي عمار ثليجي . 77– معلومة صادرة عن جمعية حي زقاق الحجاج .

78– مديرية السياحة و الصناعة التقليدية : الأغواط السياحة ثروة و ثرا.

79- مصلحة التراث الثقافي .مديرية الثقافة لولاية الأغواط.

80-  مصلحة التراث الثقافي ، مديرية الثقافة لولاية الأغواط .

81– مصلحة التراث الثقافي نفس المصدر .

82–  معلومة صادرة عن مديرية السياحة .

83– مصلحة التراث الثقافي . نفس المصدر .

84– معلقة بمتحف البلدي . بلدية الاغواط .

85– الخضر بالمبارك وآخرون : مدرسة التربية و التعليم الإسلامي .

86– مصلحة التلااث الثقافي مصدر سابق .

87– جون ميليا: الأغواط و المنازل المحاطة بالبساتين .

88– مصلحة التراث الثقافي . مصدر سابق .

89- الديوان السياحي لبلدية العسافية:  العسافية حضارة وتاريخ .

 -90مقابلة مع السيد: الحاج قدور محمد،رئيس الدائرة الأثرية لولاية الأغواط.

91– جون ميليا : مرجع سبق ذكره .

92– مديرية السياحة : الأغواط ثروة و ثراء . دليل سياحي.

93– نفس المقابلة مع الاستاذ الحاج قدور محمد .

94– نفس المصدر .

95- -94موقع جمعية نوفا nouvawww.astrasurt.com   نقلا عن جمعية منتدى الجامعيين بحاسي الدلاعة ، " مادنة الفوهة المنسية " ، مجلة المنتدى.

 


... المقالة التالية »
  • عصام | 2016-11-11
    انا لدي استفسار عن عرش الحمازة وعن لقبهم العائلي حاليا لانه يوجد عرش الحمازة في سوق اهراس وكذلك في عين التوتة ولاية باتنة ولقبهم العائلي حمازة ويسمونهم            الحمازة . ارجو منكم ان تعطوني معلومات مفيدة حول هذه القضية وشكرا


  • الشريف البوزيدي | 2016-05-22
    ما يريبني في هذه المقالة هو تناسي بلدية سيدي بوزيد مع انهم من اوائل من سكن المنطقة حيث سمعت ان سيدي بوزيد ذكر في مخطوطاته انه لم يجد من القاطنين في جبل بني راشد سوى البربر وهم من مؤسسي الاغواط اولاد صالح ينتمون الى عرش البوازيد
    وقد لاحظت انتساب اغلب القبائل الى العترة الشريفة في حين ان انصع الانساب وارفعها واقربها الى الحبيب لم يذكر وهو نسب سيدي أبوزيد بن علي بن المهدي بن صفوان بن يسار بن موسى بن موسى بن سلمان بن يحي بن موسى بن محمد بن عيسى بن إبراهيم بن عيسى بن إدريس الأصغر بن إدريس الأكبر بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه و فاطمة الزهراء رضي الله عنها بنت رسول الله صلى الله عليه و سلم.
    والمعروف كنور  القمر في وسق الدجى والذين اعفو من الضريبة ابان الدولة العثمانية لانتسابهم لآل البيت حين كان يدفعها جميع من ذكرو من الاعراش ان وجدو انذاك ولا يدانيهم احد من المذكورين في نسبتهم الى جدهم رسول الله صلى الله عليه وآله
    لا يخطر في بالي الا ماذكره الشاعر 
    قد تنكر العين ضوء الشّمس من رمد ... وينكر الفم طعم الماء من سقم


  • منصور | 2016-05-18
    السلام عليكم  
    شكراا لمجهوداتك 
    لكن حبذا لو شبعت مصادرك بكتب ور حلات و مخطوطات فالريوات غير منطقية 
    فيما يخص سكان عين ماضي ..اغلب سكان المنطقة و كتاب الرحلات الحجازية اشارو بان التجاجنة هم من العرب الاشراف 
    و قولك في موضوع اخر ان اولاد علي بن عمر ملكو الجبال في شخص جدهم " القليل " الذي ملك الضواحي .  اضن يجب عليك التدقيق في هذا فالقليل  ليس بحدهم فهو رجل ثري وكان سلطان لتلك المنطقة عاش مابين 1600 حتى قتل سنة 1663 من طرف قبائل العمور و فر اغلب عرب الاغواط الغربية انذاك الى الغرب نحو جبال القصور و صحرائها .
  • لغواطي pur | 2016-05-02
    هذا العمل فيه الكثير من المغالطات الخطيرة، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر: كاف أمقران خطأ فادح لأن الاسم الحقيقي هو: كاف مغران وهو أحد قادة بني هلال قتل هناك ودفن تحت ذاك الجبل الذي سمي باسمه _ رحمه الله تعالى_ و الدراسات الأكاديمية تثبت وجود قبره إلى الآن، أما الأخطر من ذلك كله تفادي محرر المقال ذكر أعظم قبيلة حكمت الأرباع والأغواط إبان الدخول العثماني للبلاد، والعائلة تدعى معمري التي انتسب إليها فيما بعد أعظم العروش ألا وهو عرش المعامرة،و من أصول هذه العائلة العتيقة والعريقة في القدم أنها الأصل لأولاد سي عسى الذين هزوا أركان الدولة العثمانية بشهداء السبعة في قبة -رحمهم الله _ وأضرحتهم في مقبرة قصر البزائم،كما أن أطول مقاومة شعبية للإحتلال الفرنسي كانت من أبناء هذه العائلة ومن منكم لا يعرف ابن ناصر بن شهرة الرجل العظيم؟ وأحيطكم علما أن فروع هذه العائلة _التي فضلها على الأغواط كبير_ لا تزال موجودة بنفس الاسم الأول وهي عائلة صغيرة جدا ومتواضعة جدا، لا تكاد تعرف في خضم هذه التشوهات التاريخية للحقائق و الأنساب.
    • الزبير بن عون | 2016-05-18
      شكرا لك اخي الكريم على التعليق، انا هذا ما جمعته من معلومات وهي محاولة جد متواضعة مني، اذا كان لديك حقائق على شاكلة الذي ذكرت رجاءاً افدنا بها وكافة المستخدمين للانترنت من اجل أن توضح الحقائق وتنيط اللثام عن تاريخ المنطقة وتقضي بها عن التشوهات التاريخية كما ذكرت ... بارك الله فيك

  • الزبير بن عون | 2016-04-16
    تكرم اخي الفاضل، اتمنى بانك قد استمتعت بقراءة المعلومات التاريخية عن اصول سكان ولاية الأغواط ومعالمها الأثرية ... شكرا لك على مرورك العطر ..
  • حسين | 2016-04-12
    فيه  شىء خاطى ء في تسمية الشخص وهو سدي علال بوعافية وليس سيدى بوعافية وشكرا عل هده المعلومات القيمة بالتوفيق

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق