]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مظاهرات الحادي عشر ديسمبر 1960

بواسطة: نورالدين عفان  |  بتاريخ: 2011-12-12 ، الوقت: 21:33:40
  • تقييم المقالة:

عندما إندلعت الثورة الجزائرية في الأول من نوفمبر 1954 ضد الاحتلال الفرنسي الغاشم .إستعملت جبهة التحرير الوطني جميع الوسائل الممكنة لتحقيق الهدف الأسمى وهو تحرير الجزائر من الإستعمار الفرنسي.فكانت الوسائل تتنوع بين العسكرية وهو ما يمثله جيش التحرير الوطني والديبلوماسية ممثلة في حزب جبهة التحرير الوطني كما إعتمدت على الوسائل الداخلية والخارجية. ومن بين ما لجأت إليه جبهة التحرير الوطني هو معركة المدن أي أنها نقلت المعارك من الجبال والقرى والمداشر إلى وسط المدينة وخاضت أروع البطولات مجندة خلفها الشعب الجزائري بكل طاقاته الحية من نساء وشباب وطلبة وشيوخ خصوصا تلك الفئات التي لم تسمح لها الظروف بالجهاد في الجبال .فكان دورهم حاسما في المدن.وكان من بين  تلك المعارك التي خاضتها الجبهة في المدن مظاهرات الحادي عشر من ديسمبر 1960 بالجزائر العاصمة قلب تواجد القوات الاستعمارية والمستوطنيين الفرنسيين.حيث خرج الجزائريون في مظاهرة سلمية يوم 11ديسمبر 1960 لتأكيد ((مبدأ تقرير المصير للشعب الجزائري )) ضد سياسة الجنرال ديغول الرامية إلى الإبقاء على الجزائرجزءا من فرنسا في إطار فكرة الجزائر الجزائرية من جهة و ضد موقف المعمرين الفرنسيين الذين مازالوا يحلمون بفكرةالجزائر فرنسية

عملت جبهة التحرير الوطني على التصدي لسياسة ديغول و المعمرين معا حيث ارتكز ديغول على الفرنسيين الجزائريين لمساندة سياسته و الخروج في مظاهرات و استقباله في ولاية عين تموشنت يوم 9 ديسمبر 1960 ، وعمل المعمرون على مناهضة ذلك بالخروج في مظاهرات و فرض الأمر الواقع  على الجزائريين للرد على سياسة ديغول الداعية إلى اعتبار الجزائر للجميع في الإطار العام الفرنسي ، وجندت  جبهة التحرير الوطني الشعب الجزائري  في حلبة الصراع بقوة شعبية هائلة رافعة شعار الجزائر مسلمة مستقلة ضد شعارديغول ( الجزائر جزائرية ) و شعار المعمرين ( الجزائر فرنسية).

إن الحديث عن مظاهرات الحادي عشر ديسمبر يقودنا إلى أن الطاقات المجندة في المعركة يجب تكون من مختلف فئات الشعب حتى تأتي النتيجة باهرة وهذا ما يجب علينا إستعادته اليوم على الأقل في ثوراتنا الشعبية المطالبة بالإصلاح والديمقراطية يجب أن تعتمد على القاعدة ولاتهملها بالإستنجاد بالغرب والشرق أو حتى الأمم المتحدة إن قوة الشعب هي القوة الحقيقية في التغيير الحقيقي والثوري


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق