]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لا تضيّعوا وقتكم في قراءة هذا المقال فهو يتحدّث عمّن لا يستحقّ اهتمامكم!!

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2015-03-09 ، الوقت: 21:55:44
  • تقييم المقالة:
ظهر الكائن المُسمّى "الطالبي"[ولا أريد ذكر اسمه تنزيها لاسم الرسول الأعظم] وحلّل ما حرّم الله في خطاب سريالي لا يرقي إلى مستوى طرح فكري متماسك لنردّ عليه ، ما أودّ قصْر اهتمامي عليه في السطور اللاحقة هو ذلك الانحطاط مكتمل الأركان الذي قابل به ذلك الهرِم الخرِف الرجلَ الذي "يثير حسدي"رضا بلحاج ..
أقول "لمن يدّعي في العلم فلسفة"،أيٌّ كانْ يمكنه كتابة أيّ شيء عن كلّ شيء.. العبرة بالكيْف لا بالكم ، رُبّ قائل لم يقل شيئا ..وكم من حمار يحمل أسفارا.. المثقّف بالقضيّة التي يدافع عنها أوّلا لا بعدد الكتب التي كتبها، الثرثرة متاحة للجميع ، فهي ليست دليل نبوغ أو عبقريّة ، سنّك 94 عاما وتفخر ببضع وعشرين كتابا من سقط المتاع؟!!..،صنّفت نفسك عالما والعلم منك ومن أمثالك براء،لم أسمع لك طرحا ذا بال من الناحية العلميّة ، تمارس شذوذك الفكري ببلاهة منقطعة النظير،حتّى وأنت تحاول عبثا الدفاع عن"هذاءاتك"تبدو عاجزا عن بناء هيكل حجاجي سليم ، فكرك عليل ومنطقك سقيم ..،يُحرّكك كغيرك من المدّعين "وهم المغايرة"،لا تريد أكثر من أن تكون "مختلفا"حتى لو تردّيْت في كُفر بواح ،هذا إذا سلّمنا جدلا بسلامة طويّة الواقفين أمامك ووراءك وعن يمينك وعن شِمالك !!.. أخطر الانحرافات المنهجيّة على الإطلاق:الاغترار بالعقل..كيف تكون مسلما وتفكّر من خارج الإسلام؟!!!..في ديننا ثوابت وقطعيات ..وأكثر الدين اتّباع وليس إبداعا،نُقل عن عليّ بن أبي طالب كرّم الله وجهه قوله :(( لو كان الدين بالرأي لكان أسفل الخف أولى بالمسح من أعلاه )) ..
وهذا عمر بن الخطّاب رضي الله عنه يحيّد عقله حين يقول عن الحجر الأسود[لولا أني رأيت رسول الله يقبلك ما قبلتك]..فاحذروا إخوتي في الله وحاذروا "ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين".. إنّ المسلم الحقّ يا "عبقريّ هذا الزمان" يفكّر من داخل العقيدة لا من داخل الأمّة وإن كان يعمل لها وبها ومن خلالها..
باسم حرية التعبير تدوسون مقدّساتنا وتنتهكون أعراضنا ..تهزؤون بديننا وتضحكون من قرآننا .. تُجهّلون علماءنا وتسخرون من دعاتنا ..عاملكم الله بما يتستحقون..
هدانا الله جميعا وجعلنا عن هؤلاءِ أبعد وإليْه أقرب..
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق