]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

(89) موكب التاريخ فى أبو زعبل ŕ" .. سلسلة مقالات للكاتب الفنان : محمد سراج _ سكرتير التحرير بجريدة المساء _ بعنوان : (عندما يأتى المساء)

بواسطة: محمد سراج  |  بتاريخ: 2015-03-07 ، الوقت: 21:18:48
  • تقييم المقالة:

المقالات

 

   

 

 

 

 

  عندما يأتي المساء
موكب التاريخ في أبو زعبل "1"

بقلم: محمد سراج

 

 

5/3/2015 12:52:13 PM

     

   

"أبو زعبل" قرية قديمة اسمها الأصلي "القصير" كما عرفت أيضاً باسم "بني صيرة" وفي آخر أيام المماليك عرفت القصير "بأبو زعبل" بولاية قليوب وكانت بها أرض زراعية مملوكة لشخص اسمه "ابن قراجا التركماني" الذي أرسل عليها "قيماً" للإشراف علي زراعتها وجمع محاصيلها والقيم هو ناظر الزراعة وكان اسم هذا القيم "زعبيل" وكنيته أبو زعبل وقام أبو زعبل هذا ببناء بعض المنازل لأسرته ومزارعيه.. أطلقوا علي هذه المنازل اسم منازل أبو زعبل وتوجد حتي الآن آثار لتلك المنازل بجوار عُرم "أبو صلاح". وهو مكان يعرف باسم الدار البيضاء ومكانها شرقاً بعد العكرشة
وفي عام 1824 ميلادية تم انشاء المستشفي العسكري بأبو زعبل.. وفي عهد محمد علي باشا الكبير في عام 1827 ميلادية أنشئت بأبو زعبل أول مدرسة للطب البشري.. وتعليم النحو والحساب والهندسة وتولي نظارتها ابراهيم بك رأفت وكانت تضم مدرسة الطب هذه مستشفي كبيراً به 720 سريراً كما أنشئت فيها حديقة كبيرة زرعت بها كل أنواع العقاقير الطبية والنباتات النادرة ثم تولي نظارة المدرسة أو الكلية "كلية الطب الشاملة" في أبو زعبل كأول كلية طب في مصر بعد ابراهيم بك كلوت بك الفرنسي الجنسية ثم انشئت بجوار مدرسة الطب صيدلية ومدرسة للقابلات تديرها طائفة من السودانيات والحبشيات وفي نفس العام 1827 أنشئت بجوار كلية الطب هذه مدرسة للطب البيطري تولي إدارتها المسيو "هامون" الإيطالي الجنسية.. 
وأقيمت بأبو زعبل أيضاً مدرسة تجهيزية ثانوية وكان بها مدرسة لتعليم القرآن الكريم تحفيظاً وقراءات وكانت تفد إليها الآلاف من جميع القطر المصري وفي عام 1841 ميلادية انتقلت لمدرسة المشاة العسكرية من دمياط إلي أبو زعبل وبلغ عدد تلاميذها في هذا الوقت 400 طالب قسموا إلي ثلاثة بلوكات يتعلمون فيها التمرينات والإدارة الحربية.. واللغات العربية والتركية والفارسية وقد تولي إدارة هذه المدرسة القائم مقام "بولونيتي" الإيطالي الجنسية ومكان هذه المدرسة في المنطقة التي يطلق عليها اسم "القشلة" وهو اسم مشتق من "الإشلاء العسكري". وتمر السنون وينتهي عصر محمد علي ونهضته الكبري التي كان لأبو زعبل نصيب الأسد. وللحديث بقية

 

http://www.masress.com/author/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF+%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%AC


https://www.youtube.com/watch?v=9GzoIhRrgBw

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق