]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خروف "بانورج"_"Le mouton De Panurge"_

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2015-03-06 ، الوقت: 00:35:11
  • تقييم المقالة:
من أعمق قصص الأدب العالمي تلك القصة الرمزية العظيمة التي خطّتها يد الكاتب الفرنسي "فرانسوا رابلي"_François Rabelais_ [ت1553] تحت عنوان:"بانتاغرويال"_Pantagruel_ ،تروي القصة حكاية رجل اسمه"بانورج"_Panurge_ كان في رحلة بحريّة على متن سفينة رفقة آخرين من بيْنهم "دوندونو"تاجر الأغنام الجشع الذي يمثّل "عُصارة كلّ ما هو سيّء في ذلك العصر!"على حد عبارة "رابلي"،كان الراعي مرفوقا بعدد من الخرفان ، جرت ملاسنةحادة بين "بانورج"و"دوندونو"عزم على غثرها البانورج على الانتقام من التاجر الطماع والوقح فقرّر شراء خروف من التاجر بالسعر المرتفع الذي يطلبه فكان ذلك وسط سعادة غامرة لدوندونو وترحيب كبير منه بالصفقة "الرابحة".. وفي مشهد غريب يأخذ "بانورج"بقرنيْ الخروف ويسحبه إلى طرف السفينة ثمّ يُلقي به في البحر ،فما كان من أحد الخرفان إلاّ أنْ تبع خطى الخروف الغريق ليلقى مصيره ،ولحقه ثان فثالث فرابع ... وسط ذهول التاجر وصدمته،اصطفّ باقي"أفراد"القطيع وطفقوا يقفزون في الماء الواحد تلو الآخر ،ليتعالى صراخ "دوندونو"وهو يحاول تحويل وجهة القطيع لكنّ محاولاته كلها باءت بالفشل ،فقد كان"إيمان"الخرفان بما يفعلونه على قدر من الرسوخ أكبر من أن يُقاوم .. وبدافع قويّ من الجشع همّ "دوندونو"بالإمساك بآخر الخرفان الأحياء آملا في إنقاذه من مصيره المحتوم ،إلّا أنّ الخروف"المؤمن"كان مصرّا على الاستنان بسنّة الرفاق بالقفز وراءهم ،فكان أنْ سقط كلاهما في الماء ليموتا معا غرقا،في قطعة من الكوميديا السوداء المزدحمة بالرمزيّة المتدفّقة والدلالات العميقة القابلة للاستدعاء في كل الأعصار والأمصار ، فما من مكان أو زمان قد خلا من "روح القطيع"!!..
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق