]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الساعة فى القرآن

بواسطة: رضا البطاوى  |  بتاريخ: 2015-03-03 ، الوقت: 14:02:48
  • تقييم المقالة:

الساعة :
الساعة فى القرآن لها معنيين :
الأول : جزء من النهار أو الليل والكفار يوم القيامة يظنون أنهم لم يعيشوا سوى ساعة من النهار وفى هذا قال تعالى بسورة يونس "ويوم يحشرهم كأن لم يلبثوا إلا ساعة من النهار يتعارفون "
ومن ثم فالنهار مقسم لساعات وكذلك الليل مقسم لساعات ولم يأت التقسيم24 ساعة فى المصحف
الثانى الساعة بمعنى الموعد المحدد لنهاية الحياة الدنيا فهى تسمية ليوم القيامة كما بقوله بسورة النازعات "يسألونك عن الساعة إيان مرساها"
ومن ثم فتلك الساعة ليست بدقائق ولا حتى ساعات ولا أيام وإنما زمن طويل يستغرق خمسين ألف سنة كما جاء فى سورة المعارج "سأل سائل بعذاب واقع للكافرين ليس له دافع من الله ذى المعارج تعرج الملائكة والروح إليه فى يوم كان مقداره خمسين ألف سنة "


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق