]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

فن الإبداع الأدبى مابين الواقع والخيال

بواسطة: سماء حمزة  |  بتاريخ: 2015-03-03 ، الوقت: 09:12:25
  • تقييم المقالة:



- اشياء عديدة فى الواقع تحدث لنا دون ارادتنا ، ولا نعرف اسبابها !!
إلآ الخيال فهو ملك لنا ، نكسر به قساواة الواقع ونهرب به من عالمنا المرير ..
هناك من يتعايش مع الواقع كما هو، وهناك من يهرب من الواقع للخيال، يصنع به مايشاء، ويصبح عالمه الخاص ينسج به خلق جديد فى مخيلته فيتحول هذا الخلق لإبداع .. ولذلك يجب علينا اولاً ادراك ماهو واقع وماهو خيال؟؟
فى العصر اليونانى كان السؤال الماهوى ..من اهم الأسئلة الأنطولوجية المهيمنة آنذاك، خاصة سؤال: ما أصل الكون؟
وعلى سبيل المثال :
اختلف فيه المعلم الأول ارسطو وصاحب الجمهورية الأفلاطونية "افلاطون" ، هو أن المعلّم الأول وضعه في الأسفل و اعتبره عالماً محسوساً وملموساً، أما صاحب "الجمهورية"، فقد وضعه في الأعلى واعتبره عالماً مجرّداً، غير محسوس و غير ملموس، يتم إدراكه بالعقل و بالتذكر، عبر الجدل الصاعد الذي يتعالى على المادة صوب الصورة، و ينتقل من المحسوس نحو المجرّد.
_اما التعريفات الحديث ذهبت الى ان الواقع هو كل شئ ملموس ومحسوس ، وفى الواقع نجد بعض الخيال فمثلاً الطائرة كانت فى الاصل خيال وتحولت لواقع وبالقياس .. ومن ذلك نستطيع القول ان فى الواقع شئ من الخيال وليس كل الخيال والعكس غير صحيح ، فإذا كان بعض الخيال يصبح واقع، فالواقع يستحيل أن يصبح خيال..

ما هو ؟ الخيال :

يحدثنا الدكتور على محمد الربيعى فى كتابه الخيال فى الفلسفة والمسرح عن مفهوم الخيال ..

_الإنسان كائن خيالي ويبدو ان الخيال رافق الإنسان منذ ان وجد على هذا الكوكب ، لذا فأن قصة الإنسان المديدة هي قصة للخيال ما دام الخيال رفيق الإنسان ، ومع ان التخيل ينتهي الى تأليف صور جديدة ، الا انه يرتبط بالإحساس والإدراك والتذكر، فالفرد أثناء تخيله ينتقي ويرتب ويحور ويؤول وصولاً الى الصورة الجديدة ، ويرتبط التخيل بالخبرات الماضية كما انه يقوم بدور هام في عملية التفكير ، وقد مهدت عملية التخيل للإنسان الوصول الى حقائق لم يكن من الممكن إدراكها عن طريق الحواس . ويحجم الكثير من الدارسين عن وضع تعريف للخيال ، ذلك أنه من الصعوبة بمكان حصر الخيال في تعريف جامع مانع ، لما لهذه الملكة من غموض في الكنه والماهية .

_اما الإبداع فهو اقرب للخيال من الواقع

ويعرفه "جيلفورد" بأنه سمات استعدادية تضم الطلاقة في التفكير والمرونة والأصالة والحساسية للمشكلات وأعادة تعريف المشكلة

ويعرفه "ويرتيمر" بأنه إعادة دمج أو ترجمة المعارف والأفكار بشكل جديد.

اما مفهوم الخيال الأدبي:
فهو خيال خاص بالكاتب، هو عالمه الخاص يغوص باعماقه ويتكشف خباياه قد يتشابه مع الواقع احياناً ولكنه يختلف معه طوال الوقت فهذا العالم خلق له وحده وهو وحده القادر على اخراجه ..

وخير مثال: "المدينة الفاضلة" التى يتخيل فيها الكاتب الحياة في مجتمع مثالي لا وجود له,  الآ فى مخيلة الكاتب،هو من يستطيع العيش بها وحده وهو من يستطيع وصفها ..ويضرب بجذورها إلى الجمهورية الأفلاطونية.

إن الإبداع هو محصلة لتفاعل ثلاثة متغيرات للشخصية هي الأنا والأنا الأعلى والهو، وإن تحقق الإبداع مرهون بكبت الأنا حتى تبرز على السطح محتويات اللاشعور..

وتشكل النظرية الأسترسالية بعداً هاماً في إبداعية الفنان وهي تتكاثف في بعد التعبير الإبداعي الحر دون لجام أو ضبط أو مقاومة وتسمى حرية التعبير
فالخروج عن هذة القوالب ابداع وتتدخل عدة عوامل فى تشكيل وصناعة العمل الإبداعى منها الحالة الوجدانية للمبدع العاطفة والإنفعالات الزائدة ,, وهنا تظهر مهارة المبدع فى استرسال مايشعر به ويترجم فى قالب ابداعى خاص به وهذا ما يمييز عمل آخر ..
فمن الخطأ ان يحدد الكاتب او الشاعر القالب الذى سيبدأ به عمله فمثلاً: لايقول سأكتب نثراً او شعراً أو عامية فعليه ترك العنان لمخيلته لخلق عمل إبداعى مميز ثم يصنفه بعد ذلك كما يشاء.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق