]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

القيادة و سياقة المركبات

بواسطة: خالد اسماعيل احمدالسيكاني  |  بتاريخ: 2015-03-01 ، الوقت: 22:17:37
  • تقييم المقالة:

 

من اداب  القيادة

والسياقة

 

    قيل ونعم ما قيل : القيادة فن وذوق واخلاق وضمير حي واحترام للمقابل . والقيادة هي قيادة ان كانت قيادة امة ام قيادة فريق مجموعة ام قيادة سيارة في الشارع ام قيادة عائلة من العائلات الاجتماعية ام قيادة وادارة شركة من الشركات .    

 فالقيادة  او السياقة فن  حيث يعكس شخصية الفرد ومدى احترامه وتربيته وتحضره ونمط حياته وسلوكه الشخصي والاخلاقي والاجتماعي .       فلا تستفز ولا تتحدى الاخرين ولا تنتزع حقوق الاخرين ولا تبخس الناس اشياءهم وحقوقهم . واعط الحق لمن  في الساحة فقد يكون امامك من لديه حالة طارئة او هو في امس  الحاجة الى السرعة لسبب انت تجهله .وحافظ على الهدوء والصبر وكن متيقظا اثناء السياقة ولا تلعب ولا تلهو بالهاتف او بالملهيات وتحلّ بالصبر .فليكن لديك روح مساعدة الاخرين ...  وقم بإبداء المساعدة لمن هو في حاجة اليك راع مشاعر الاخرين في كل المواقف وعندما نريد  أو عند ايقاف  سيارتنا في محل ما  .من المفروض ومن الذوق السليم ان نترك رقم الهاتف في مكان مخصص في السيارة عندما نترك السيارة في موقف ما حتى يتسنى للاخرين ان يتصلوا بنا عند الحاجة .

    قيل : -  السياقة فن من اجمل الفنون   وذوق سليم من اسلم الاذواق   واخلاق عالية  واحترام للقانون  و اعتراف ودليل على التربية السليمة للذي رباك  من  الوالدين واحتراف جميل  للمهنة ... وهي من ابسط الممارسات في الحياة ومن اصعبها قاطبة  ... وان السياقة تشبه كرة القدم ومهما كان حارس المرمى قويا ومنتبها فهناك مفاجآت خطيرة  لا تحمد نهاياتها ي وعواقبها خطيرة جدا . ومن محاسن السياقة انها تورثك الصبر والتحمل .

 ومن الجميل جدا فرض الغرامة على من  يخالف القانون ولا يحترمه لان السياقة قبل كل شيء تعتمد على السلامة والامان  و سلامة الانسان غاية ...  وفوق كل اعتبار .  ولأن الانسان يحب المال حبا جما يخاف من الغرامة اكثر مما يخاف من شيء آخر او على شيء آخر . وفي الحقيقة لاحظت بان الحوادث قد قلت بنسبة اكثر من 75% منذ اشهر بعدما   وضعوا الكامرات التي تفرض الغرامة بدرجة السرعة التي تسير بها السيارة ...على وكم من ارواح زهقت وابرياء قد ماتوا بسبب طيش بعض الشباب او بسبب من هم يشعرون بالنقص  ويتوقعون ان املاء هذا النقص لا يكون الا بالتحدي والاستعراض والمفاخرة ولو كان على ارواح اناس ابرياء .

 وشعار السلامة في اغلب دول العالم مكتوب على لافتات :  القيادة فن وذوق واخلاق والحقيقة هي العكس السياقة هم وغم وسوء اخلاق اجلّكم  وحاشاكم ونقصد من لا يطبق شروط الامان والمرور .

كما هو شعار المحاكم مكتوب  العدل اساس الملك مع صورة الميزان .

يقول الحكيم : لا تسرع فالموت اسرع ... وتقول لك اطفالك  لا تسرع بابا نحن  بانتظارك فلا تكن سببا في تيتيم اطفالك و اولادك  فانت تحبهم وهم يحبوك ولا تترك زوجتك أم أيتام بسبب طيشك  وحتما سوف تتزوج غيرك مهما كانت وفيّة لك  ... وهذا من ابسط حقوقها لانك انت الخائن من قبل ان تخونك ولم يبق لك ذرة حق عليها  من ورائك .فكن وفيّا مع اولادك ومع ام اولادك يا عبد الله . الشارع ملك الجميع ولم ترثه من ابيك أو من اجدادك الاسبقين  والاسبقية لمن في الساحة .

تصور ان الذين هم يقودون السيارات في الشارع اغلبهم بلا رخصة قيادة  وحتى لو كانوا يمتلكون رخصة القيادة او اجازة السوق قد لا تكون قياداتهم سليمة  100% .وفي اغلب الاحيان  هناك  حتما وراء كل حادث مخالفات مرورية   .

ومن الضروري ان تفحص سيارتك قبل كل تشغيل .وان تحافظ على شروط الامان  لكي يحفظك الله  والله خير حافظا وهو ارحم الراحمين      

 

خالد

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق