]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

القردة والخنازير

بواسطة: brahim  |  بتاريخ: 2015-02-28 ، الوقت: 21:19:59
  • تقييم المقالة:

من  هو  الخنزير  فى  القران؟

ان  القردة  والخنازير  هم  عبد الطاغوت  اى  الغير  مؤمنين  لان  الطاغوت  هو  الشيطان   ومن  يعبده  قد   كغر  بالله 

اما  القردة  والخنازير  فى  اللغة  العربية  وفى  كتب  التراث  هو  الحيوان  المُسلي   ذو  المؤخرة  الحمراء  ومنه  الشمبانزى  الذى  يتسلق  الاشجار

والخنزير  ذلك  الحيوان  الذى  وصفوه  بأبشع  الصفات  وجعلوه  يعيش  على  القمامة  فقط  اى  لا  يعيش  الا  فى  المناطق  القذرة 

فهذا  افتراء  على  خلق  الله 

فالخنزير  والقرد  فى  القران  هو  عبد  الطاغوت    ولاحظ  ان  الله  قال  عنهم  عبد  ولم  ييقل  عبدا  لان  الكفر  واحد  وهو  عبادة  الشيطان   ولحم  الخنزير  هو  دين  الكفر  ولاحظ  ايضا  الله  لم  يذكر  لحم  القردة  لانه شيطان  واحد  بدين  واحد  مهما  اختلفت  اسماؤه   ونرى  الايات  التى  ذكر  فيها  القردة  والخنازير

اولا  يجب  ان  نعرف  ما  هو  دين  الطاغوت

{لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }البقرة256

{أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُواْ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَن يَتَحَاكَمُواْ إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُواْ أَن يَكْفُرُواْ بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُضِلَّهُمْ ضَلاَلاً بَعِيداً }النساء60

دين  الطاغوت    او  (الشيطان)    او  (الجبت)  هو  الكفر  ودين  الله  الايمان  او  الرشد  (الايمان)  والغي  وهو  (الكفر)

وهذ  الطاغوت  يخرج  الذين  امنوا  به  من  الايمان  (النور)  الى  الكفر  (الظلمات)

{اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ }البقرة257

الطاغوت  يسمى  فى  كتاب  الله  (الجبت)

{أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُواْ نَصِيباً مِّنَ الْكِتَابِ يُؤْمِنُونَ بِالْجِبْتِ وَالطَّاغُوتِ وَيَقُولُونَ لِلَّذِينَ كَفَرُواْ هَؤُلاء أَهْدَى مِنَ الَّذِينَ آمَنُواْ سَبِيلاً }النساء51

ان  من  يغضب  الله  عليه  ولعنه  هو  الكافر  الذى  يعبد  الشيطان  والكفر  عند  الله  هو  (المثوبة)   اما  الايمان  فهو  (المثابة)

{قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللّهِ مَن لَّعَنَهُ اللّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُوْلَـئِكَ شَرٌّ مَّكَاناً وَأَضَلُّ عَن سَوَاء السَّبِيلِ }المائدة60

{وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ فَمِنْهُم مَّنْ هَدَى اللّهُ وَمِنْهُم مَّنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلالَةُ فَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَانظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ }النحل36

{وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَن يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَى فَبَشِّرْ عِبَادِ }الزمر17

الله  سبحانه  وتعالى  لم  يحرم  اى  شيئ  اى  شيئ  فى  كتابه  الا  الكفر  مهما  اختلفت  اسماؤه 

{قُل لاَّ أَجِدُ فِي مَا أُوْحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّماً عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلاَّ أَن يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَماً مَّسْفُوحاً أَوْ لَحْمَ خِنزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقاً أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }الأنعام145

اما  الطعام  الذى  يتتحججون  به  وقالوا  انه  اكل  فان  الاكل  والطعام  هو  الايمان 

{وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَن نَّصْبِرَ عَلَىَ طَعَامٍ وَاحِدٍ }البقرة61

قالوا  لن  نصبر  والصبر  ايمان 

لن  يصبروا  (لن  يصبروا  اى  لن  يؤمنوا  بدين  واحد   لان  الايمان  تصديق  بكلمات  الله  عكس  الكفر  فهو  تكذيب  بايات  الله  )

{وَالَّذِينَ كَفَرواْ وَكَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا أُولَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ }البقرة39

الصبر  ايمان

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }آل عمران200

نصيحتي  لكل  من  يؤمن  بالقران  ان  يبتعد  عن  كل  ما  هو  ليس  من  عند  الله

{أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً }النساء82

وفى  راى   ان  كل  شيئ  مباح  فى  الاسلام  الا  الشرك  اى  تشرك  مع  كتاب  الله  كتابا  اخرى  لا  بخارى  ولا  سنة  الرسول  ولا  اجماع  الامة  ولا  الصحابة  ولا  ال  البيت  فكل  هذا  اساطير  الاولين


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق