]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

فما أكثر بعادك وما أقربك من ذاتي

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2015-02-21 ، الوقت: 14:25:21
  • تقييم المقالة:

فما أكثر بعادك وما أقربك من ذاتي
وأتوه حيناً من الدهر بين جنبات العمر
لحظات أحياها قربك
أمل أتوه به روحاً تعانق خيالي
حين ولوجك داخل روحي
أعلنت الإستسلام لطيفك
تشبعني من الحلم لحناً يعانق خيالي
فما أكثر بعادك وما أقربك من ذاتي
أراهن على بقائك معي
لأكتب على صفحات العمر
ها هو من كنت أحيا لأجله الحياة عمر....
وأترقبك من خلف إبتساماتي
وتتراءى لي الذكرى
فتشبعني بالحنين
ويختزلني الشوق وأنا أفكر بك
فتكون لي براءة عشق في حبك
قلمي وما سطّر
لحن الخلود
ناريمان
‏السبت, ‏21 ‏شباط, ‏2015
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق