]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل يتدخل الرئيس القادم في حل مشكلة الحضري ؟!

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2011-12-11 ، الوقت: 20:09:07
  • تقييم المقالة:

ظل الرئيس راعيا للخراف ، هم خراف لأنه رئيس راع ، حين تصيبه قرصات جوع ذبح من ملايين الخراف ملايين الخراف ، لآنه الراعي .. ولأنهم خراف ...

من مآسي الشعب المصري التي جعلتنا دوما نردد : هو وطن ليس يشبهنا تماما ، وليس يشبهنا البتة في كثير من الأحيان ... خبر جعلني بشكل شخصي أضع استقالتي مقابل عدم وقوفي رائدا للطابور المدرسي ... خجلا من تلاميذي لأنني أحيا بينهم بينما يحدث ما سأسرده عليكم في وطني وعدم مقدرتي على الوقوف مشدود القامة لتحية العلم مع التلاميذ في وطن مستباح ومستقبل في وطن لا أضمن لهم بتحية علمه أن يصون لهم هذه التحية !!

في صدر الصفحة الأولى طالعتنا الصحف بأن الرئيس مبارك يناشد مجلس إدارة النادي الأهلي تسهيل (هروب الحضري بأموال الشعب لنادي سيون ) أو كما صاغته الصحف تسهيل عملية انتقال اللاعب للاحتراف الخارجي حرصا على مستقبله وفي ذات الصفحة بل وموازيا للخبر الأول على يسار الصفحة -وهي موجودة للمراجعة أرشيفيا - مصرع شاب وإصابة آخر في مشاجرة على الأولوية في طابور الخبز !!

ولأن الراعي راع ولأن الخراف خراف ، لم يتدخل السيد الراعي عن الخراف سوى ليفض تمسك مجلس إدارة النادي الأهلي بالحفاظ على حق الدولة التي ضاعت بهروب الحضري إلى سيون ، ولأن الراعي لا يهمه أي الخراف قتل وأي الخراف أصيب فالخير وافر ، اهتم الراعي الصالح المبارك بتخليص الحضري من بين أنياب مجلس إدارة النادي الأهلي المتمسك باسترداد أموال دافعي الضرائب التي ستضيع على الأهلي إن هو تنازل للحضري كما أوصاه السيد راعي الشعب والذي لم يجد غضاضة في أن يتدخل لينهي أزمة الحضري .

قضية الحضري التي قضت مضاجع المصريين الواقفين في طوابير الخبز تدخل السيد الراعي لإنهائها تخفيفا عن معاناة الشعب الذي لا يغمض له جفن حزنا وقلقا على مستقبل الحضري الكروي ، وقف الشعبإذا يا سيادة الرئيس في طوابير الخبز يتقاتلون من شدة قلقهم البالغ على مستقبل الحضري لذا فالشعب يا سيادة الرئيس يشكركم على حسن رعايتكم له وحرصكم على نومه راضيا بعد تدخلكم المهيب لفض النزاع بين مجلس الإدارة واللاعب

عاش الشعب عهودا لأن له رئيس يجب أن يكون له شعبا يحكمه ، فهل يعيش الرئيس القادم لأن له شعب يرأسه  ؟!

هل يتمكن السادة المتنافسين على مقاعد مجلس الشعب من إعدداد قوانين تجعل من الشعب سيدا لرئيسه والرئيس خادما لشعبه ، ليس  راعيا وليسوا خراف ؟

هل يأذن السادة بإشارة البدء ليعلن الشعب المصري أنه شعبا يحكمه رئيس يعرف أن عليه حقوق لهذا الشعب ؟ ولواقع هذا الشعب ضروريات ليس من بينها مشكلة الحضري وأن لمستقبل أبناء الشعب طموحات ليس من بينها الحرص على مستقبل الحضري !!

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • أحمد صقر | 2011-12-12
    استاذى العزيز احييك بجد على المقاله الرائعة التى تحكى الكثير  والكثير عن المعاناه التى عشناها فى ظل حكم فاسد حكم قائم على الاسياد والعبيد وللأسف الاسياد هم معدودين هم زبانية الحاكم الذى ظل طوال حكمة يحل مشاكل الحضرى واتباعة فى الوقت الذى كنا نحن نموت جوعا حاكم بطانتة من الفاسدين وما اكثرهم من حولة استاذى العزيز الدلائل على ظلم الفاسد كثيرة فتخيل حضرتك فى ظل معاناه رجل فقير للصراع من اجل انقاذ ابنة مقابل مبلغ عدة الاف بسيطة كان وزير صحتة صاحب اكبر مستشفيات الاثتسمارية فى مصر والشرق يعالج زوجتة على حساب شعب يئن ويصرخ كما كان وزير المالية الهارب يعالج بملايين الجنيهات فى الخارج ونحن نموت  استاذى المحترم سأنتظر المذيد من مقالاتك الرائعة الجميلة واتمنى ان ارى اليوم الذى اقراء فية مقالة لك وانت تتحدث عن رغد معيشة الشعب المصرى وشكرا لك 
  • لطيفة خالد | 2011-12-12
    يا سيدي نحن العرب كلنا في الهم المعيشي سواء وذلك بفضل جهالة وظلم الحكام الذين منعوا على بلادنا الخيرات وقدموها للغرب ويا سيدي اكثر ما يبكيني هو رغيف الخبز الذي نشقى من اجل تأمينه للعيال أتعلم لماذا لانهم وبكل وضاعة  اعتقدوا انهم بذلك يبعدونا عن التفكير يالقضايا الأساسية العالم كله تخطى البحث في الامور الحياتية ونحن الهم الاكبر عندنا هو تأمين لقمة العيش .وأضغاث أحلامهم أن نكون ضعفاء وان لا نفكر الا بالغذاء كل الحياة لنا ولهم الفناء وهي سنوات عجاف لا بد ان يأتي بعدها الفرج بأذن الله.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق