]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

" الوساطة كوسيلةبديلة لحل المنازعات "

بواسطة: أحمد الذيب  |  بتاريخ: 2015-02-20 ، الوقت: 11:40:23
  • تقييم المقالة:

أن اللجوء إلي الوسائل البديلةلحلالنزاعاتأضحىأمراملحاتلبيةلمتطلباتالأعمالوالعلاقاتالحديثة، التيلمتعدالمحاكمالعاديةوالعملالقضائيالتقليديقادراعلىالتصديلهابشكلمنفرداوذلكبسببالتطورالمستمرفيالتجارةوالخدماتوالذيأنتجتشابكوتعقيدفيالمعاملاتوالتياتسمتولاتزالبالسرعةوالتفاعلفينظامعولمةجديدفرضنفسهعلىالتشريعاتالداخليةللدول.

هذاالتطورالذيصاحبتهالعديدمنالخلافاتوتعددإشكالاتهاأمامالقضاء ، وأيضاالاكتظاظالغيرمسبوقفيقضاياالشأنالعامللمجتمعاتداخليابسببالتوجهاتإليتعدددرجاتالتقاضيوتحديثالنظامالقانونيوالتنظيماتالقضائيةلجلالدولالناميةوالذييستوجبزيادةفيعددالقضاةوالكوادرالمصاحبةللعملالقضائيوكذلكالبنيةالتحتيةللمؤسساتالقضائيةبمافيهاالسجون.

الآمرالذييشكلعبء علىميزانياتالدولالناميةوالتيتحاولوضعسياساتعامةللتنميةالشاملةلدولها، ناهيكعنالعراقيلوالصعوباتالتيتواجههافيذلكالآمرالذييجعلهافيتصارعمنأجلتحقيقالآمنالقانونيوالقضائي.

لكلهذهالأسبابوغيرهاازدادتالحاجةلتفعيلآلياتقانونيةيمكنللأطرافمنخلالهاحلخلافاتهمبشكلسريعوعادلوفعالمعمنحهممرونةوحريةلاتتوافرعادةفيالمحاكم.

وفيهذاالإطارعرفتالوسائلالبديلةلحلالمنازعاتاهتمامامتزيداعلىصعيدالأنظمةالقانونيةوالقضائيةلماتوفرهمنمرونةوسرعةالبثوالحفاظعلىالسريةوماتضمنهمنمشاركةالأطراففيإيجادالحلوللمنازعاتهموكذلكخفضقيمةالتكاليفلإنهاء الخلافوأيضالمالهامنأثارنفسيةعلىأطرافهافيرضائهمبالحلول، علىعكسالأحكامالقضائيةالتييتولدعنهافيالغالبضغائنوأحقاد.

وإلىجانباللجوء إلىالتحكيمأحدأبرزالوسائلالبديلةلحلالنزاعاتوالذيأنتشركثيرافيمجالالتجارةالدوليةتأتيالوساطةوالتوافقوالوساطةفيشكلهاالبسيط ترتكزعلىإصلاحذاتالبينبتدخل طرفثالث محايد وهىنابعة منالتفاعلالإنساني وبحثهعنالاستقراروالسلم المجتمعي،ولايمكنتحديدإطارها التاريخى إلاأنهاارتبطت بمجموع القيم والعادات التى تمارسفى حياة المجتمعات الإنسانية.

والوساطة بشكلها الحديث تعرف بأنها" وسيلةاختيارية وودية وسرية لحل النزاعات، تتمعبرتدخل طرف ثالث محايد لحل النزاع يسمى الوسيط" والهدف من الوساطة هوالصلح بين المتخاصمين.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق