]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الوحدة و الفتنة

بواسطة: Ahmed Shukri  |  بتاريخ: 2015-02-20 ، الوقت: 03:12:41
  • تقييم المقالة:

ان امريكا اليوم تقوم باهانة الحكومة العراقية لنمو داعش او ليست هي من قامت باذلالها و من فترة سابقة قامت بخفض اسعار النفط لانها تعلم ان العرب ليسوا موحدين وانهم سيبقوا علي نزاعهم ان جماعة داعش لا تهاب الموت وهذه هي اكبر المشكلات ارهابي واحد يقتل رتل دبابات وتقوم باستهداف العرب اخوانهم في الاسلام ايعتقد احدهم ان تكفير الفاجر حلال لا رسول الله لن  يكفراحدا وما كان لرسول الله ان يكفر احدا حتي يكفره الله وحتي وان نزلت فيه الاية لا يقول الا لكاتم اسراره اريد ان اقول شيئا هناك ناس تريد الحماية باسم الدين والاخر باسم الدولة ويقوم كلا منهم بدعم اساليبه الخسيسة في هدم ذاك الاسلام العريق والعرب ومن كان للمسلمين الشجعان فاليعمل جاهدا علي توحيد ذاك الاسلام فالاسلام لن يفرق بين غني وفقير عابد ومعبود هذا مايجب ان نفعله التوحد مهما كانت الالوان و الاشكال وهنا تكمن تلك القوة التي فتحت الدول التي تحكم بالاسلام ويجب علينا الوحدة بدلا من قتال بعضنا البعض فماذا كان لو وجهت تلك الجهود لقتال اسرائيل ومن وراء اسرائيل امريكا وهذا ما تريده خافت من التقدم العلمي والعسكري في تركيا فقامت بعمل ذاك لابعادها عن القدس وتجد داعش لا تتركز الا في تلك المنطقة وخشت من استقرار الدول الاخري فقامت بأشعال نار الفتنة وايضا في اوكرانيا فانها تمول الثوار للقضاء علي روسيا لانها تعلم مدي خطورة المواجهة فكلاهما لهما النووي وتقوم بعمل نفس السياسة في الحرب العالمية الثانية فتقوم الدول بالصراع فتجمع المعلومات بمخابرتها وبفضل تغرب الالمان عن بلادهم بسبب الحرب قام العلماء بالسفر اليها ثم في النهاية تكتشف النووي بمجهودات المانية فقد سأمت الحرب ضد الدول وجها بوجه فتخسر الجنود والذخيرة وانما تقوم باستنزاف ذخيرته وسلاحه ضده انتم كذابون للواقع تنصاعون امام تلك الفتن كالاغبياء وامريكا هناك ترقص من الفرحة ولتجد اكثركم يعلم ويخون بلاده فعدم قيالك الحقيقة كذب وخيانة عظمي وقال رسول الله (ان مثل المسلمين كمثل الجسد الواحد) وها هي فلسطين ذاك العضو ونحن مشغولون بالفتن واشياء ليست لها قيمة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق