]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من كان يعبد ابن تيمية فقد كفر

بواسطة: رأفت المحمدي  |  بتاريخ: 2015-02-19 ، الوقت: 22:07:01
  • تقييم المقالة:
من كان يعبد ابن تيمية فقد كفر  يستند بعض القتلة من امثال داعش الى بعض اقوال ابن تيمية رحمه الله ويقتلون الناس استنادا الى اقواله وكما يعلم الجميع لا يمكن لنا بحال من الاحوال اخذ الفتوى دون الظروف المحيطة بها فتختلف الفتوى باختلاف الزمان والمكان والاشخاص والظروف المحيطة واصدق دليل على ذلك المسائل المسماة بالمسائل العمرية التي اجتهد فيها عمر ابن الخطاب رضي الله عنه من امثال ايقاف حد قطع اليد نظرا للظروف المحيطة في هذا الوقت وامضاء طلاق البته وايقاف سهم المؤلفة قلوبهم وغيرها من المسائل العمرية التي اجتهد فيها عمر نتيجة للوقت والزمان وهذه الفتاوى المنسوبة لابن تيمية رحمه الله كانت تتناسب مع وقته وزمانه من احتلال لبلاد العالم الاسلامي من الصليبين يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يزال العبد  في فسحة من دينه ما لم يصب دما حراما فاين هؤلاء من الآيات قطعية الدلالة قطعية الثبوت قال تعالى ( فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ) وقال تعالى ( لكم دينكم ولى دين ) وغيرها من الآيات واقول لكم لو يعلم ابن تيمية رحمه الله ان ما قاله سوف يكون زريعة للقتل وسفك الدماء للأبرياء وانكم بهذا الجهل الجهول  ما قال  كلمة واحدة وهو منكم براء    
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق