]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

" مشتملات الحكم القضائي " الجزء السادس

بواسطة: أحمد الذيب  |  بتاريخ: 2015-02-19 ، الوقت: 19:30:19
  • تقييم المقالة:

الفقرة الثالثة: منطوق الحكم

 

منطوق الحكم أو القرار حسب رأي الأستاذ العبدلاويهو نص ماحكمت به المحكمة في الطلبات التي عرضها عليها الخصوم،إذ هو أهم جزء من أجزاء الحكم، ويجب أن يتلى شفويا في الجلسة وبه تتحدد حقوق الخصوم المحكوم بها، لذلك فهو الذي يحوزالحجية وهو الذي يطعن فيه المحكوم عليه[1]، هذه الحجية التي سبق ذكرها نص عليها المشرع في الفصل 451 ق ل ع بشكل صريح كقرينة.

من جانب آخر، يجب أن يكون منطوق الحكم الذي يصدره القاضي غير متناقض معالحيثيات، وإلا كان عرضة للنقض، بحيث يتعين أن يكون متناسقا مع الأسباب، وتخلف المنطوق هو تخلف الحكم من أصله، لأن ما ينفذ في أرض الواقع هو المنطوق.

فالمنطوق يعد وسيلة تضمن حماية قضائية لحقوق الطرف المحكوم له، ويلزم أن يضمن القاضي في المنطوق موقفه من كل الطلبات التي تقدم بها الأطراف، وعليه أن يبت دائما وفق القانون، ولا يجوز له أن يمتنع عن الفصل في الدعوى، وإلا عرض نفسه للمسؤولية. بذلك فهو يميز بالاختصار والإيجاز، ويتكون بالرغم من اختلاف القضايا من ثلاثة أجزاء رئيسية وهي:

_ الجزء المتعلق بالجانبين الشكلي[2] والموضوعي، حيث يكون المنطوق إما رفضا للطلب أو قبولا له، أو تعيين خبير، أو رفض لمسألة متفرعة عن النزاع؛

_ الجزء المتعلق بتحديد من سيتحمل المصاريف، حيث يقضي على خاسر الدعوى بمصاريفها سواء تعلقت بتقييدها أو تبليغها أو تنفيذها، وسواء تعلقت بأتعاب الخبير إذا عين في القضية أو الترجمان، او مصاريف التنقل أو انتقال الشهود أو الحراسة القضائية...؛

_ الجزء الخاص بصيغة تنفيذ الحكم، فإذا كان الحكم انتهائيا أو نهائيا وجب تنفيذه من غير حاجة إلى النص على ذلك، اما إذا غير نهائي فيجب أن ينتظر انصرام آجال الطعن، غير ان المحكمة في بعض الحالات يمكن أن تضفي عليه قوة تنفيذه تعجلا على الرغم من جواز الطعن فيه، هذا حسب ما نصت عليه الفصول 147، 153، 212 و482 من ق م م، ما لم يكن مشمولا بالتنفيذ المعجل بقوة القانون بناء على الفصلين 179 و285 من ق م م[3].

إضافة إلى هذه الأجزاء التي أشار إليها الأستاذ عبد الكريم الطالب، نضيف جزء آخر يبدأ به هذا المنطوق، وهو وصف طريقة صدور الحكم أو القرار، أي أنه صدر علنيا، والمرافعاتتمت بجلسة علنية أو سرية، وما إذا كان حضوريا أو غيابيا أو بمثابة حضوري.والنطق بالحكم يكون إما عقب انتهاء المرافعات أو في جلسة مقبلة يمكن تعيين تاريخها حالا للأطراف بناء على الفصل 46 من ق م م.

مسألة أخرى يمكن إضافتها، وهي المتمثلة في تأويل المنطوق الغامض حسب ما جاء في مضمون الفصل 26 من ق م م كاستثناء، لأن القاعدة العامة هي عدم مراجعة الحكم أو القرار بعد صدوره إما بالتفسير أو التأويل[4].

 

 

ونختم هذا الموضوع ، بأن الحكم أو القرار هو النتيجة التي تتوصل إليها المحكمة إبتدائية كانت أم إستنافية أم محكمة نقض، للفصل في النزاعات المعروضة عليها من طرف الأطراف، والمشكلة تشكيلا صحيحا وفق ما يقتضيه القانون.  إذ تعتبر الأحكام القضائية الصادرة في النزاعات المنظورة أمام القضاء، إعلاناً لنتائج تلك الدعاوى وما تنتهي إليه من اجتهادات تفصل في النزاع.

ولكي يكون مفعول هذا الحكم صحيحا من الناحية القانونية، لا بد من توفره على مجموعة من البيانات الموضوعية والشكلية وفق ماهو منصوص عليه في القوانين الإجرائية: قانون المسطرة المدنيةوقانون المسطرة الجنائية.

وكي يكتسب الحكم القوة التنفذية يتعين أن يوقعه القاضي المصدر الحكم وأن يضع خاتما عليه، حيث أنه لايكتسب حجية الشيئ المقضي به إلا من تاريخ التوقيع عليه، ليكون بذلك عنونا للحقيقة المبحوث عنها من طرف القضاء.

 

[1]أورده عبد الكريم الطالب: الشرح العملي لقانون المسطرة المدنية؛ طبعة أبريل 2013؛ مرجع سابق؛ ص 251.

[2]ورد في قرار لمحكمة النقض عدد 1504/6 المؤرخ في 7/10/2003 في الملف الجنحي عدد 2209/2000 أن عدم إشارة القرار في منطوقه إلى شكلية الاستئناف، من حيث قبوله أو عدم قبوله لا تأثير له على سلامة القرار مادامت أجزاء حيثياته تكمل بعضها البعض.

-          منشور بمجلة الاجتهاد القضائي- المجموعة الكاملة لمجلة قضاء المجلي الأعلى؛ عدد 61؛ ص 270.

[3]عبد الكريم الطالب: الشرح العملي لقانون المسطرة المدنية؛ مرجع سابق؛ ص 252-253

[4]عبد الكريم الطالب: الشرح العملي لقانون المسطرة المدنية؛ مرجع سابق؛ ص 253.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق