]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مملكة الحزن

بواسطة: تاجن محمد الحاج  |  بتاريخ: 2015-02-19 ، الوقت: 14:05:24
  • تقييم المقالة:

 

          وحيدة  أتسكع بين حيطان زرقاء ...

في مملكة الحزن الجديدة تلك التي بناها مارك العبقري

     رصيفها زجاج من الكلمات و أنفاس باردة

      فيها أضواء شاحبة العيون... غائرة الحروف  

           فيها النحيب و البكاء و التعالي و الهجاء

      سكانها افتراضين أكثرهم قراصنة...حروبهم قائمة

        و أتعسهم عشاق و عواذل و أرامل و حوامل

و كلما ولجت حائط ما  أشم فيه رائحة  الحنين و الخيانة و الحب

         كلهم أبطال ... كلهن جميلات ... كلهم و كلهن ...

       و بين كل هذا و ذاك و وسط ضجيج الصمت الخام

           أظل أنا وأزراري الكترونية تائهين في دوامة زرقاء

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق