]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

" نفسى والانثى "

بواسطة: أحمد الذيب  |  بتاريخ: 2015-02-18 ، الوقت: 10:46:29
  • تقييم المقالة:

كصفحة الإهداء

 

في كتاب الدينا

 

اعتبرنى

 

صريح واضح

أثق بمن هم مثلى

 

من استرسل حتي

 

نام وغفى

 

وصحى ثم نام

 

لأنى .أخشى .

 

أحس بأنى

 

أجهل الكثير فيك

 

لاأحب أن

 

أظلم . سأنصفكى

 

 كل

 

يوم ...أتعلق

 

بك  ولا محال .

 

أخاف من ذلك

 

نعم شعارى اليأس

 

وليكن  لمن هم

 

مثلى

 

لا يخشون الاعتراف

 

لن أكتب عنك

 

وإليك

 

لأن

 

غيرى كتب كثيرا .

 

اليأس

 

جميل

 

فيه الإصرار

 

على مخرج

 

دوامة

 

متعب . جدا . مرهق .

 

وتتراقص المعانى

 

أعدت النظر .تمعنت

 

كثيرا. فى نفسى

 

لكن فى كل

 

هذا

 

أريد شيئا

 

واحد لاأكثر

 

الذيب 4 _ 6 _ 91 م   ترهونه

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق