]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دويخ نوشا ميليشيا تحمل شعار المسيحية في العراق

بواسطة: قصي طارق qusay tariq  |  بتاريخ: 2015-02-17 ، الوقت: 19:25:56
  • تقييم المقالة:

 

بدأت اخبار المليشيا دويخ نوشا  بالانتشار لتتحول القضية الى حرب مقاومة دقيقة ووجدت فيس بوك يضم اسم هذه الميليشية على الفيس بوك ويضم اكثر من ثلاث عشر الف معجب وهي تنشر ما تحققه ضد داعش .

للمرة الثانية دويخ نوشا القوة الاشورية الرابضة على جبهة القتال مع تنظيم الدولة الارهابية داعش تتصدر الاخبار العالمية على موقع (YAHOO)

 التحق الكثير من الغربيين بميليشيا مسيحية بالعراق تحمل اسم "دويخ نوشا" بدافع حماية المسيحيين ودعم الأكراد في مواجهتهم لتنظيم "الدولة الإسلامية". فمن هي "دويخ نوشا" ومن هم الملتحقون بها؟

تدفق آلاف الأجانب على وسوريا في العامين الأخيرين، انضم معظمهم لتنظيم ""، لكن مجموعة من الغربيين ينضمون للطرف المقابل في هذه الحرب، مشيرين إلى الإحباط من أن حكوماتهم لا تبذل المزيد من الجهد لمحاربة الإسلاميين المتشددين ومنع معاناة الأبرياء.

والتحق هؤلاء بميليشيا في العراق تحمل اسم "دويخ نوشا"، وهو ما يعني التضحية بالنفس باللغة الأرامية القديمة التي كان يتحدثها المسيح ومازال يستخدمها المسيحيون الأشوريون الذين يعتبرون أنفسهم السكان الأصليين للعراق.

على خريطة معلقة على الجدار بمكتب الحزب الأشوري المرتبط بفصيل "دويخ نوشا"، وضعت علامات على البلدات المسيحية في شمال العراق المنتشرة حول مدينة الموصل.واحد جنود هذه الكتيبة هو بيرت وقد ظهر وشم لميخائيل رئيس الملائكة على ظهر جندي بالجيش الأمريكي عاد مؤخرا للعراق لينضم إلى فصيل مسيحي يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية، فيما يعتبرها حربا بين الخير والشر.

يحمل بريت (28 عاما) الإنجيل الصغير نفسه الذي كان يحمله حين ذهب إلى العراق عام 2006 ويضع صورة لمريم العذراء بين صفحاته وخطوطا بلون مميز على الآيات المحببة إلى قلبه.

ولدى سؤاله عن المقارنة بين التجربتين قال «هناك اختلاف شديد… هنا أنا أقاتل من أجل الناس والدين والعدو اكبر كثيرا واكثر وحشية.» أغلق تيم شركة المقاولات التي يملكها في بريطانيا العام الماضي وباع منزله واشترى تذكرتي طيران إلى العراق واحدة له والأخرى لمهندس البرمجيات الأمريكي البالغ من العمر 44 عاما الذي تعرف اليه عن طريق الانترنت. التقى الرجلان في مطار دبي وسافرا إلى مدينة السليمانية وأقلتهما سيارة أجرة إلى دهوك التي وصلا اليها الأسبوع الماضي.

قال تيم (38 عاما) الذي كان يعمل بجهاز السجون فيما سبق «انا هنا لأحدث فرقا وآمل بوضع نهاية لبعض الأعمال الوحشية». وأضاف «في الحقيقة انا مجرد شخص عادي من انكلترا».

اما سكوت مهندس البرمجيات فقد خدم في الجيش الأمريكي في التسعينيات لكنه مؤخرا كان يقضي معظم وقته امام شاشة الكمبيوتر في نورث كارولاينا. وخشي سكوت ومتطوعون آخرون من ألا يسمح لهم بالعودة إلى بلادهم اذا ما ارتبطوا بصلات بحزب العمال الكوردستاني الذي تصنفه الولايات المتحدة واوروبا كجماعة إرهابية.

كما عبروا ايضا عن رفضهم لأيديولوجيا الحزب اليسارية. وقالت المرأة الوحيدة في فصيل دويخ نوشا إن دور النساء في وحدات حماية الشعب كان مصدر إلهام لها لكنها تجد نفسها في القيم «التقليدية» للفصيل المسيحي.

المدن حول الموصل المسيحية يخضع معظمها الآن لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي اجتاح الصيف الماضي ووجه إنذارا للمسيحيين إما دفع الجزية أو اعتناق الإسلام أو الموت بحد السيف. وفرت الأغلبية.

ويعمل فصيل "دويخ نوشا" إلى جانب قوات البشمركة الكردية لحماية القرى المسيحية على الخط الأمامي في محافظة نينوى.وقال أحدهم، ويدعى بريت، "هذه بعض من البلدات الوحيدة في نينوى التي تدق فيها أجراس الكنيسة. صمتت الأجراس في بقية البلدات الأخرى وهذا غير مقبول."

وعلى غرار غيره من المتطوعين الأجانب اكتفى بريت بذكر المقطع الأول من اسمه خوفا على سلامة عائلته وهو الوحيد الذي شارك في القتال حتى الآن. وأعادت أجهزة الأمن الكردية الأسبوع الماضي متطوعين من قبيل بريت، مبررة ذلك بعدم حصولهم على ترخيص رسمي.

لماذا يلتحق الغربيون بـ"دويخ نوشا"

أغلق تيم شركة المقاولات التي يملكها في بريطانيا العام الماضي وباع منزله واشترى تذكرتي طيران إلى العراق واحدة له والأخرى لمهندس البرمجيات الأمريكي البالغ من العمر 44 عاما الذي تعرف إليه عن طريق الإنترنت.

التقى الرجلان في مطار دبي وسافرا إلى مدينة السليمانية الكردية وأقلتهما سيارة أجرة إلى دهوك التي وصلا إليها الأسبوع الماضي.

قال تيم (38 عاما) الذي كان يعمل بجهاز السجون فيما سبق "أنا هنا لأحدث فرقا وآمل وضع نهاية لبعض الأعمال الوحشية"، وأضاف "في الحقيقة أنا مجرد شخص عادي من إنكلترا."

أما سكوت، مهندس البرمجيات، فقد خدم في الجيش الأمريكي في التسعينات، لكنه مؤخرا كان يقضي معظم وقته أمام شاشة الكمبيوتر في شمال كارولاينا.

أذهلته صور متشددي "الدولة الإسلامية"، وهم يلاحقون أبناء الأقلية الإيزيدية بالعراق وسيطرة التنظيم على بلدة عين العرب (كوباني) الحدودية السورية.

كان سكوت يعتزم الانضمام لوحدات حماية الشعب التي استقطبت مجندين أجانب، لكنه عدل عن ذلك قبل توجهه للشرق الأوسط بأربعة أيام بعد أن انتابه الشك في صلات الوحدات بحزب العمال الكردستاني.

وخشي سكوت ومتطوعون آخرون من ألا يسمح لهم بالعودة إلى بلادهم إذا ارتبطوا بصلات بحزب العمال الكردستاني الذي تصنفه الولايات المتحدةوأوروبا جماعة إرهابية. كما عبروا أيضا عن رفضهم لإيديولوجية الحزب اليسارية.

وقالت المرأة الوحيدة في فصيل "دويخ نوشا" إن "دور النساء في وحدات حماية الشعب الكردية كان مصدر إلهام لها، لكنها تجد نفسها في القيم "التقليدية" للفصيل المسيحي".

وطرحت مدونة لبنانية بسم كاتب  كلادس صعب ان هذه الفرقة او الميليشيا هي : تحمل نظرية "" دويخ نوشا  كلمة اشورية معناها «الفدائيون»، وهي المجموعة القتالية التي تأسست في جزء من سهل نينوى الذي كانت اجتاحت «الدولة الاسلامية في العراق والشام» جزءاً منه.لقد تألفت هذه المجموعة وفقاً لمصادر شخصية اشورية رفيعة المستوى بمبادرة فردية، وان تسليحها وتجهيزها هو حتى الآن خاص بمسيحيي العراق ككل، والهدف منه دون شك تحقيق الحلم باقامة اقليم آشوري في سهل نينوى، وان الباب مفتوح لانضمام الكل، فهل يتحقق الحلم الاشوري، علماً ان وجودهم في العراق عمره آلاف السنين وتحديداً منذ العام 6764ق.م. حيث بزوغ فجر الامبراطويرة الاشورية في بلاد ما بين النهرين، وقد صمدوا في وجه مجازر هولاكو وجانكيزخان، مروراً بالتتريك العثماني وصولاً الى التعريب البعثي الصدامي، وهم سيصمدون ايضاً بوجه المد «الداعشي».

وهنا يطرح السؤال كيف سيتحقق هذا الحلم وما هي الخطوات التي يجب اتخاذها للحفاظ على مسيحيي الشرق؟

عضو الهيئة الاستشارية في الاتحاد الاشوري العالمي غسان يونان وجه عبر «الديار» صرخة قال فيها «اتحدوا يا مسيحيي الشرق».

نعم، اضاف يونان، على المسيحيين ان يتحدوا لا نه بوحدتهم سيكونون قادرين على اجتياز كل المخاطر.

وتابع يونان ان وحدة مسيحيي الشرق اليوم هي حاجة ملحة، لا بل ضرورة امنية تفرضها الاحداث والتطورات المأساوية على المنطقة، وهذه العودة ليست ولا بأي شكل من الاشكال، دعوة للانعزال او التقسيم او ما شابه، وانما دعوة وطنية، اذ من غير المنطق والواقع وفي هذا الظرف التاريخي الدقيق ان لا تتواجد من اجل المحافظة على الوجود المسيحي المشرقي المتجذر في هذه المنطقة منذ آلاف السنين، كما هي الحاجة مطلوبة من اجل المحافظة على استمرارية هذا الوجود في المواطن وذلك بالتوازي مع المحافظة على العيش المشترك مع باقي مكونات المجتمع المتعايش معه منذ مئات السنين.

واضاف يونان من اجل التوصل الى هذه الوحدة المنشودة، وفي هكذا ظرف خطير، مطلوب من المؤسسات المسيحية عموماً والسياسية منها بنوع خاص، اخذ المبادرة نحو تحقيق هذا الهدف من خلال العمل الجاد والدؤوب لتشكيل «لجان عملانية» من الدول التي يعيش فيها «المسيحيون المشرقيون»، تبدأ بزيارات مكوكية حتى تتوصل الى اعلان «مؤسسة رسمية ما» يشترك فيها ممثلوا مسيحيي الشرق دون استثناء، تنال اولاً موافقة وتأييد ابنائها ومن ثم الاعتراف الاقليمي والدولي بها وتكون بنفس الوقت «تحت سقف قانون الدول» التي يعيش فيها مواطنونا ويكون لها برنامج عمل سياسي نابع من المعاناة الجارية لشعوب المنطقة وبالتالي تكون لها اجتماعات دورية، واستثنائية عند الحاجة.

وقد فند يونان ابرز مهام هذه المؤسسة والتي تتلخص بـ: اولاً ربط المسيحيين المشرقيين ببعضهم البعض.

ثانياً المحافظة على قنوات الاتصال بين بعضهم البعض من خلال تشكيل لجان ثقافية، فنية، اجتماعية وغيرها من اللجان، على ان تتولى مهام التقارب واظهار القواسم المشتركة فيما بين بعضهم البعض.

ثالثاً الاستعداد التام لكل طارئ (تماماً كالذي يحصل اليوم في المنطقة من قبل قوى الشر والظلام) والتي (اي هذه القوى الشريرة) لن تعيش طويلاً كونها سائرة بعكس الطبيعة وضد كل الاديان السماوية.

رابعاً بناء جسور تواصل مع كل دول الاعتدال في المنطقة والانفتاح على الشريك وتقبله.

خامساً بناء جسور تواصل مع المؤسسات الدولية والاتحاد الاوروبي والدول الكبرى المؤثرة على القرارات الدولية.

وهنا يطرح السؤال هل سيتحقق هذا الحلم ام سيبقى صرخة في وادي الوحشية الخالية من اي انسانية والتي تخالف دعوات الديانات السماوية.""

 


http://news.arabyonline.com/article/262267.html

http://shafaaq.com/sh2/index.php/news/iraq-news/91250---q-q----.html

http://www.elnashra.com/news/show/788970/%D8%AF%D9%88%D9%8A%D8%AE-%D9%86%D9%88%D8%B4%D8%A7-%D8%AF%D8%A7%D9%81%D8%B9-%D8%B3%D9%87%D9%84-%D9%86%D9%8A%D9%86%D9%88%D9%89

http://store1.up-00.com/2015-02/1424200401541.jpg

 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق