]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مــن كـــان

بواسطة: جمال ابراهيم المصري  |  بتاريخ: 2015-02-15 ، الوقت: 11:05:33
  • تقييم المقالة:

 

من كــــان

 

     كان لــه زمن هـو الفارس فيـه .. وكانت له أيـّام ، وكانت آرائـه وقراراتـه تعامــل باحترام ، وحتى نظراتـه وإشارات أصابعه كان لها وقع وإلهام ، وسنين من رجولة وانفاق وكرم .. صاحباً للذوق الرفيع وعذب الكلام ، إبيضّ الشعر وانحنى الظهر وكثرت في الجسد الآلام ، وقصرت ذات اليد فقل الاهتمام ، ولم يعد له من رأي ولا مـا يسمـع مـن كــلام .

     وجاءت سكرة الموت ورحمة الرّحمن ، ذرفت بعض الدمعات هنا وهناك .. وكأنها تمثيل من أفــلام ، وحان وقت الخلاص من الجسد .. فحمل .. وسارت الأقـدام ، إلى الثلاجة فالمشرحة فالغسل والكفـن .. فالصلاة عليـه أمام الامام ، لكن هناك دمعات حارقةممن حفيـد غلام ، وقليل من بكاء صمت مـن بعض المخلصين مـن أنــام ، وسارت به سيارات أحباب .. وحتى ممن كانوا له خصام ، وبعضهم أغلق النوافذ ومذياعه على أجمل الأنغام .

       تسارعوا ليواروه الثرى .. ومغادرة هذا المكان ، فلا أحــد يرغب بالمكوث هنا أكثر مـن ثــوان ، فالطعـام بالانتظار .. على من كان في الدنيا تعبان ، وثلاثة أيام ثقال انتهت .. ومـا كانت سوى أحاديث دنـيا وسلامات يـا فلان ، جلسات سمر !! بدون آيات على روحه من القرآن ، انفضّ العـزاء وجمعت الكراسي وأنــزل الصيـوان ، وجمعت حاجيّاتـه من المنزل بيوم ويومان ، ووزع بعضها على محتاج ورمي بالباقي بحاوية بكـلّ هـوان ، فـلا رغبة بالاحتفاظ بها .. هم يريدون النسيان ، فهذه أشياء مـن كان ، فما هي إلا ملابس قديمة .. وعطـر لا يصلح لهذا الآوان ، وبعـض مـن أوراقـه وكتبـه لا تماشي هــذا الزمــان ، ولا قيمـة لها ولا أثمـان ،  ودشداشـة كانت رمزيـّته .. مزّقت قطعـاً .. خـرقاً للمطبخ والأوان ، حتى الوسـادة والغطـاء .. تصدقــوا بها .. لينسى فــي شــهر وإثنان ، وإبـن ينتظر رحيلـه ليحتل مكانــه ويصبح سيّـد الزمان .

       كلّ سيذهب بهذه الطريقـة ، وكـلّ سينام تحت هـذه البسيطـة ، فاذهـب .. فقد أخذوا من عمرك كلّ دقيقــة ، وكنت تصغر وهـم يكبرون .. ثم يدفنوك .. وهذه هي سيرة الخليقة ، حـتى من أحببت سيقول : نعم قـد نسيناك .. ونسينا الأيام العتيقة ، فلا تنسى ذكر الله بحياتك .. لا تنسى ذكر خالق البسيطة .   


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق