]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دنانير... وقارورة عصير !!

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2015-02-13 ، الوقت: 00:39:42
  • تقييم المقالة:

تذكّرني علاقة نداء تونس بحركة النهضة بقصة طريفة تدور حول صديقين دخلا مطعما وأكلا ما لذّ وطاب من ألوان الطعام ،ثمّ أرادا التهرّب من دفع الحساب فافتعلا شجارا وهميا على مرأى ومسمع من صاحب المطعم والزبائن ،الجميع ينظر ويتساءل عن سبب الخلاف المفاجئ الآخذ في الاحتداد،يتبادل الرجلان أقذع الشتائم وتتعالى الأصوات ويأخذ أحدهما بتلابيب الآخر ،هنا يتدخّل النادل مع عدد من الزبائن لفك الاشتباك بين الطرفين وتلطيف الأجواء ..وفي لحظة ما يعاجل الرجل صديقه بصفعة على وجهه ثمّ يهرب خارج المكان، ليستشيط"الضحية"غضبا ويلحق بمن اعتدى عليه بقارورة عصير كانت على الطاولة،وفي ثوان يختفي الرجلان في الظلام ، ليكتشف صاحب المطعم والعاملون فيما بعد أنّهم لم يفهموا سبب الخلاف "الحاد" ولا ظفروا بمليم واحد لقاء طعام العشاء ، والحقيقة أنّ ما غنمه"الشقيّان"يتجاوز الدنانير إلى تلك الزجاجة .. زجاجة العصير !!..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق