]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الشاعر احمد مسعد البرهمي

بواسطة: وائل حزام  |  بتاريخ: 2015-02-12 ، الوقت: 16:18:01
  • تقييم المقالة:

الشاعر/ احمد مسعد البرهمي

 


من مواليد قرية الانصال سورق مديرية ماوية محافظه تعز بتاريخ١٣/٧/١٩٨٦م درس الابتدائيه والثانويه في مدرسة الاخلاص بني عبيدان تلقى تعليمه الجامعي في جامعة تعز كلية العلوم قسم الحاسوب وحصل على شهاده البكلاريوس ٢٠٠٨-٢٠٠٩م شارك في العديد من المنتديات الثقافية و المنضمات.. متزوج اب لبنتين رغد واسيا والولد مرسي
ومن قصائدة
قصيدة (صانع الاجيال)

نلتَ السُّمُوَ معلماً ومربيا

وصنعت للاوطانِ جيلاً واعيا

نِعمَ البناءُ بناءُ علمٍ شامخٍ

للهِ دركَ من معلمَ بانيا

دربُ الحضارةِ انتَ من مهدتهُ

والكلُ يمضي فوق دربِكَ ماشيا

حبُ النبيِ بمهجتيَّ غرستَها

وصمدت في دربِ العقيدةِ هاديا

تمحو بنورِ العلمِ جهلاً مظلماً

وتمُدُّنا بالعلمِ نهراً جاريا

وتفيضُ اخلاقاً لنا وحضارةً

منكَ اسْتَمِدُّ كرامةً ومعاليا

اني لمسرورٌ بِعِيدِ معلمي

قسماً سأبقى مبجلاً لكَ وافيا

سيظلُ حُبُكَ في القلوبِ فريضةً

والروحُ تهتِفُ بالجميلِ مناديا

واللهُ قد رقاكَ اعظمَ منزلٍ

فلترتقي يهناكَ فخراً عاليا.

مازلتَ تغرِسُ في الحياةِ مثابرٌ

اجيالَ علمٍ بالتطورِ راقيا

كم رائدٍ صعد الفضاءَ بفضلهِ

ومهندسٍ عَدَّ واخرجَ قاضيا

واللهِ لو اجزِيكَ عُمرِيَّ مادحاً

لجميلُ صُنعِك سوف يَخْلُدُ باقيا


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق