]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفساد ما زال مستمراً

بواسطة: دكتور سرحان سليمان  |  بتاريخ: 2011-12-11 ، الوقت: 04:39:41
  • تقييم المقالة:

مصر لم تدخل حربا ولم يحدث فيها زلزالا بقوة 7 درجات ، ولم تتعرض لفيضانات او كوارث طبيعية هالكة ، ولم تتعرض لغزو جراد او مرض طاعون مهلك ، مصر لم تتعرض لحرب اهلية قاتلة ، ! او لحصار دولى خانق ، او مقاطعة دولية ، مصر لم تتعرض لانقلاب عسكرى وسيطرة قهرية على مقدراتها ، بل مصر تعرضت لثورة بيضاء فقط .

  اذن لماذا تتعرض مصر للافلاس ويدخل شعبها فى دائرة الجوع ؟  حيث يوجد نقص حاد فى السلع الاساسية ، والضرورية ، ونقص فى احتياطيات الدولة الاستراتيجية من النقد الاجنبى الازم للاستيراد من الخارج ، وعدم القدرة على الاستيفاء بمتطلبات الدولة تجاه المواطنيين ، ظهر هذا فى مشكلات توفير البوتاجاز واشاعات عن ان الدولة قادمة على عدم القدرة على دفع اجور الموظفين والاستعانة ببعض الدول لتوفير دعم سريع ، بل امتدت يد مصر الى عدة جهات للاقتراض ! ، وباستعراض  التأثير الذى طرأ على الاقتصاد المصرى نتيجة الثورة نجد ان  
 حجم الاموال المسروقة او المنهوبة ، وقضايا الفساد المفترض انه تقل نتيجة القبض ومحاكمة غالبية رموز النظام السابق ، وبالتالى هذه الاموال التى كانت تسرق تعتبر موارد تضاف لدخل الدولة ، علاوة على ان الانتاج المصرى لم يتاثر كثيرا لانه يرتبط فى الحقيقة بانتاج سلعا ومواد لا ارتباط لها بتلك التغييرات ، تصدير الغاز للخارج لم ينقطع والاستثمارات الاجنبية فى مصر اصلا لا يعتمد عليها الاقتصاد المصرى ، نظرا لضعفها وعدم مساهمتها بنسبة مؤثرة فيه ، مصر دولة غير مصدرة بل مستوردة ، وتاثير الثورة على تلك الصادرات ضعيف، اما السياحة فعلى الرغم من امتلاك مصر لكنوز الاثار فى العالم الا انها لم تستحوز على ما يستحوز علية اقليم كردستان مثلا من عدد السياح ، وبالتالى فى الاساس السياحة نسبتها ضئيلة فى عناصر الدخل القومى ، التاثيرات على قناة السويس او محصلات الضرائب او باختصار كافة اشكال موارد الدولة التاثير عليها يعتبر اقل من حجم الفساد الذى كان تتعرض له تلك المؤسسات.
  فاذا سلمنا جدلا ان هناك تاثيرات على تلك القطاعات نتيجة ضعف الامن ، لكن هذا التاثير يكون فى حدود ، وان لا يصل للدرجة التى معها لا تستطيع الدولة دفع اجور موظفيها ، او توفير البوتاجاز ، او استيراد القمح ، فهناك دولا عديدة افقر من مصر وتعيش ظروف سياسية مضطربة واخرى تعيش حروبا ، ولم تعانى بهذه السرعة من التدهور فى اقتصادياتها ، فماذا لو تدخلت مصر حربا لمدة عام مثلا ؟  .
  فاذا قلنا ان حجم الفساد والسرقة والنهب لمؤسسات الدولة ايام النظام السابق كان اكبر من تأثير اى نمو فى تلك المؤسسات ، وكان يقضى على انتعاش اواى انتاج اضافى ، وتحولت معه مصر من دولة منتجة الى دولة تعتمد على الاستيراد لتوفير احتياجاتها من السلع الضرورة والاساسية للحياة اليومية للمواطنيين ، والاعتماد فى ذلك على عدة اشخاص يستوردون  تلك السلع ويستفيدون من الاحتكار والسيطرة على اقوات الشعب ، يظهر لى فى الافق ان الافلاس للدولة وتجويع الشعب امراً بالغ الخطورة لان البحث عن مسبباته ومبرراته يكمن فى البحث عن المستفيد وفى الغالب سوء الادارة وعدم القدرة على ادارة الازمات ، الاتهام ليس موجهاً لاحد بقدر محاولة لمعرفة الحقيقة .
  ان مصر اقوى من ان تنهار خلال عام الى درجة الافلاس ، فهذا لم يحدث ايام الحروب والنكسات التى تعرضت لها مصر ، وهنا لابد ان ابحث عن مبرر عن تلك الحالة الفريدة التى اظهرت هشاشة الاقتصاد المصرى ، وسقوطه هاويا فى مدة لم تتجاوز عام ، والمبرر الذى اقتنع به ، هو ان الفساد ما زال مستمرا ، ويتشعب فى جميع المؤسسات ، وان الرغبة او القدرة فى القضاء عليه تبدو ضعيفة ان لم تكن غير مرغوب فيها ، ان الفقراء فى مصر يعانون اشد المعاناة بعد الثورة اكثر من ايام النظام السابق ، وينتظرون الامل الذى راودهم فى تحسين حياتهم اليومية ، هناك الملايين لا يوجد لديهم دخلا ثابتا شهريا ، وينتظرون اما وظيفة او اعانة والكثيرين يتحولون من حالة  " الفرح بالثورة " الى " كراهية الثورة " ، انهم لا يطيقون الانتظار اكثر من ذلك !!
وفى النهاية نحتاج الى هيئة مؤسسية بفروع لها فى كافة المحافظات لمراقبة الفساد فى جميع المؤسسات وتعمل على جميع القطاعات اذا رغبت النخبة الحاكمة بالفعل فى محاربة الفساد من جذوره لان الفساد ما زال مستمرا .
د.سرحان سليمان
sarhansoliman@yahoo.com 

نتلقى تعليقاتكم وارائكم على صفحتنا بالفيس بوك

https://www.facebook.com/Dr.SarhanSoliman


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق