]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

( فيلسوف حتى إشعار آخر ) قصة قصيرة جدا .

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2015-02-11 ، الوقت: 11:23:20
  • تقييم المقالة:

                             ( فيلسوف حتى إشعار آخر ) قصة قصيرة جدا .

 

بعد جهدٍ جهيد وجدوه جالساً على ربوة كأداء ليسألوه :

اختفيتَ عن أنظارنا ردحاً من الزمن و جئناك لنطمئن عليك 

أجابهم : ضقتُ ذرعاً بالفراش المبثوث و جئتُ لأرفع القبعة للعهن المنفوش

سألوه متوسلين : الأولى فهمناها و العهن المنفوش تحتاج للتوضيح  

أجابهم مسْتلقياً على ظهره:

الكلام ما قلّ ودلّ .. و أنا هنا لأرفع لها القبعة لأنها  بحكمتها أبتْ سلفاً أن تحمل الأمانة . 

 

بقلم تاج نورالدين .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق