]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

أفرغ وريدك

بواسطة: فهد بن مشعان الربابين  |  بتاريخ: 2015-02-10 ، الوقت: 19:31:34
  • تقييم المقالة:

مسألة الإفراغ هي في الحقيقة أمر يقوم بموجب  راحة النفس وبالأخص القلب,ولذلك وجب على الإنسان أن يفرغ ما في قلبه من هموم وأحزان وغيرها من العلل,فالقلب مكان لراحة النفس لا لأشغالها,فمن هذا المنطلق على الإنسان أن يسعى أن ينام وهو مفرغ وريده من هذه الأثقال,فالجسد كلما شعر بثقل القلب كلما كسل وخمل,ولذلك أنا ادعوا إلى التهيئة وتصفية القلب من الشوائب,فالحياة تستحق منك أكثر من ذلك فلا تضع نفسك في دائرة صغيرة,وإنما واصل وتواصل وذلك كله من أجل قرة العين,وطمأنينة القلب, وراحة النفس,وأحياء الروح,وبلسم للجوارح ,كل منا قادر على ذلك ولكن من الذي بادر وحقق ذلك لنفسه,لأن الشعور حافز ينهض عندما يكون هناك إرادة وعزيمة, تحقيق الأحلام لا يأتي إلا بالفعل والمبادرة,والطموح,فالمراد من ذلك على كل منا أن ينظر إلى ثقل جسمه فيقيس الكم الذي يحمله قلبه,ولينظر إلى نفسه كيف هي,فإن علم أن به ما به من التلال,فليجرب عملية الإفراغ أفراغ كل شيء يحمله هذا القلب, فالبشاشة لا ترسم نفسها بل نحنُ من يرسمها,والفرحة الصادقة لا تنبع إلا من القلب الصافي,

فقد قلت:

أفرغ وريدكَ من هماً وأحزاني      ونم ونوم قرير العين فرحاني  

وقلت أيضاً:

أفرغ وريدكَ قـــــــــــــــــائلاً       الله يعفـــــــــــــــــــو ويرحموا


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق