]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إدفعوا لأنفسكم من الراتبين

بواسطة: بسمة وفاق  |  بتاريخ: 2015-02-09 ، الوقت: 17:27:31
  • تقييم المقالة:

: ادفعوا لأنفسكم من الراتبين  

 

 

أوصيكم :- بالصدقة من الراتبين ولو أقل القليل فإن الحرمان أقل منه.

 

 

 

ولا تنسوا:- الإدخار على الأقل عشرين بالمائة. 20%

 

 

تخيل أنك لم تستلم هذه المكافأة أصلاً فكيف كانت ستجري أمورك بدونها

حتماً إنك لن تموت  لذا تصرف فيها بذكاء وأدخر خُمسها كأقل نسبة جيدة للإدخار ولتساعد نفسك لتطاوعك على هذه النسبة من الإدخار أقنعها بأن مقدار الراتبين المتاح لك التصرف فيه هو فقط ثمانين في المائة فقط 80%.

 

 

فإن هناك من يخطط ويعمل بذكاء كيف يخلي جيوبك من هذه المكافأة سريعاً:

مثل: التجار احتياجات أسرتك الكمالية العزائم والمجاملات الاجتماعية رغباتك الخاصة ... الخ

 

 

 

فكن أذكى منهم وادفع لنفسك ومثال على ذلك:

إدخار في حساب بنكي حصالة منزلية محكمة الإغلاق الاستثمار في الصناديق المأمونة والضعيفة المخاطرة شراء أسهم إنتاجية مربحة للاستثمار طويل المدى

 

 

 

لكن الأهم من وجهة نظري

هو  أن تكرم نفسك بإعطاء والديك ما يسعدهما أو أن تشتري لهما ما ينقصهما أو تهديهما هدية يحبانها سواءاً كانا حيين أو سبقوك للدار الآخرة

 

 

ولا تنسوني من صالح دعواتكم

 

ماهر الجبيلي 2015/02/09 الرياض


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق