]]>
خواطر :
رأيت من وراء الأطلال دموع التاريخ ... سألته ، ما أباك يا تاريخ...أهو الماضي البعيد...أم الحاضر الكئيب...أو المستقبل المجهول....   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصيدة : حبك . . . . . يكفينى ! ! ( بقلم : د . وحيد الفخرانى ) .

بواسطة: د. وحيد الفخرانى  |  بتاريخ: 2015-02-09 ، الوقت: 14:41:36
  • تقييم المقالة:

قصيدة  :  حبك  . . . .  يكفينى  ! ! (بقلم : د . وحيد الفخرانى ) .

-------------------------------------------------------------

 

حبك   يكفينى  . .

قربك   يشجينى  . .

إهدأ  يا  وحيدى  . .

قالتها   حنينى  ! !  

 

 

طربت   أذناى  . .

من  روعة  إسمى  . .

و اشتاقت   روحى  . .

لوصال   حبيبى  ! !

 

 

و ترامىَ   لسمعى  . .

صوت   ينادينى  . .

إسعد  يا  عبدى  . .

قد   نلت   يقينى  ! !

 

 

ما  عادَ  بعادكِ  . .

قط   يضنينى  . .

ما  عاد  فراقكِ  . .

يلهو   بظنينى  ! !

 

 

كم  كنتُ  أعانى  . .

من  قسوة  بعدكِ  . .

و حلمت   بضمة

صدرك   تأوينى  ! !

 

 

و قضيتُ   ليالى  . .

أشتاق   لقربك  . .

و رجوت   وصالا  . .

من  فرط   أنينى  ! !

 

 

و سألتُ   الربَ  . .

أمنا   يسكننى  . .

و دعوت   بدمعى  . .

أن   ترسو  سفينى  ! !

 

 

جاءتنى  البشرى  . .

بملاك   الرحمة  . .

فى  ليلة   أمسى  . .

طيفك   يلاقينى  ! !

 

 

و اليوم   حنوتِ  . .

نطقت   شفتاكِ  . .

كلمات   العشق  . .

و ارتاح   قليبى  ! !

 

 

يرعاكِ   إلهى  . .

يا  زهرة  عمرى  . .

يحفظك   دوما  . .

يا  أوفىَ  حنينى  ! !

 

                                و إلى قصيدة أخرى إن شاء الله .  

 

 

 

 

 

 

 

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق