]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صك غفران

بواسطة: امين الصفتي  |  بتاريخ: 2015-02-09 ، الوقت: 08:24:31
  • تقييم المقالة:

من بريق عيناك يولد ألف نزار

ويصمت الكون..

ليسمع من همسك تلاوة الاشعار

ان قلت فيك غزلا..

فإن الجمال من الحروف يغار

فنسبح الله امام عينيك في صمت

ونحمده فهو من إختصك بالعشق ...

وبالحسن لك اختار

لو كان الهوي ذنب ..

فإن الله غفور وعيناك صك عفران


..............


لستِ إبنة يسوع  ...

وعين الهوي تصورك إله


الشوق عباده بخشوع ....

و الاماني فيك مناجاه

 

يحترق الجسد كالشموع ..

والرح تعيش فيك حياه


..........
انت لعنة علي القلوب ...

مصيدة ليس منها هروب ....

خطيئة للعشق وأخر الذنوب ...

من ييرتكب الهوي فيك

يموت لوعة ولاعنك يتوب
.
يتبع


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق