]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

( رعشات عصفورٍ )

بواسطة: صادق جعفر  |  بتاريخ: 2015-02-06 ، الوقت: 21:34:51
  • تقييم المقالة:
( رعشات عصفورٍ ) .... بقلمي   روْعةٌ تلْك الشّفاهُ النّاديات
شهْدُ شهْدٍ طعْمها في القبلاتِ   عطْر ريْحانٍ أتى منْ ثغْرها
ذاب فيْ مدٍّ وجزْر الشّهقاتِ   طوْلها الممْشوق صار كالفنارِ
فيْ بحارٍ في اللّيالِ المضْلماتِ   جسْمها المحْمول طوْعاً كالْعمادِ
إنْ تمايل مال ميْل الْمثْمراتِ   سنْدسٌ هنّ الخصالُ النّازلات
في التّلال الواطياتِ العالياتِ   يا شفاهي هلْ سهوْتِ عنْ مذاقٍ
صار أفْضل منْ مذاق الكلماتِ   يا لساني ذقْ مذاق الدّانياتِ
وسْط سفْحيْن بوادٍ نابتاتِ   وارْتشفْ رشْفات ضمْأنٍ لماءِ
حيْن تدْنو منْ ضفافِ السائلاتِ   ثمّ نمْ نوْماً طويْلاً فيْ ضلالٍ
دوْن برْدٍ في فضاء اللاهباتِ   وارْتعشْ رعْشاتَ عصْفوْرٍ ببرْدٍ
حيْن يغْرق منْ غيوْمٍ ممْطراتِ   يا عيوْني يا كفوْفي يا شفاهي
نوْر فجْرٍ قدْ سرى كالطّعناتِ   إنْ صحى ديْك الصّباح صائحاً
قدْ مضى الفجْرُ بسوْر السّهراتِ   وانْقضى اللّيْل القصيْر بالوداعِ
ربّما ذا الفجْرُ باقٍ حتى الْمماتِ   يا لساني ذقْ مذاق الدّانياتِ
قدْ غرقْنا فيْ فراقٍ فيْ سباتِ
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق