]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كلبنا الوفي

بواسطة: بوقفة رؤوف  |  بتاريخ: 2015-02-06 ، الوقت: 17:05:44
  • تقييم المقالة:

جاء اللص للمنزل , فتح الباب ونحن نيام , عبث بالمحتويات ونحن نيام , دخل الى المطبخ وما أدراك ما المطبخ , فتح الثلاجة , تفطن كلبنا الحامي المغوار , جاءه مسرعا من غير انتظار , كشر في وجهه أبرز أنيابه , وبدأ بالنباح بصوت خافت حتى لا يقظنا , كم هو رائع كلبنا حتى في الأزمات يفكر فينا في راحتنا , نظر اللص اليه بخبث وابتسم , فتح الثلاجة , اعطاه كل اللحم , وقال هنيئا مريئا , مسبقا أستأذنك بأخذ محتويات الخزينة .
هز كلبنا ذنبه في سرور وحبور واكمل على عجل التهام اللحم ليرجع وينظم لنا في السرير لينام .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق