]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

"لا يعذّب بالنار إلا ربّ النار" .. هل وصل"تنظيم الدولة"إلى مرحلة التألّه؟!!!

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2015-02-04 ، الوقت: 01:22:54
  • تقييم المقالة:
في المقطع "الداعشيّ"الذي يصوّر إعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقا تسمع أحدَهم وهو يردد قولا لشيخ الإسلام "ابن تيميّة" مقتطفا من مجموع فتاويه جاء فيه:""فأما إذا كان في التمثيل الشائع دعاء لهم إلى الإيمان أو زجر لهم عن العدوان فإنه هنا من إقامة الحدود والجهاد المشروع"،فهل أنّ قول ابن تيمية حجة في تسليط عقوبة خصّ الله نفسه بإيقاعها !!...لم اقرأ لا في القرآن ولا في السنة ما يجيزالحرق،على كل حال لا أرى نفسي قادرا على الخوض بإسهاب في هذه المسائل الشرعيّة نظرا لقصوري الفقهي ،لكنّي أحفظ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثيْن صحّحهما أشهر المحدّثين في العصر الحديث وهو محمد ناصر الدين الألباني: حدّثنا سعيد بن منصور قال ثنا مغيرة بن عبد الرحمن الحزامي عن أبي الزناد قال حدثني محمد بن حمزة الأسلمي عن أبيه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمره على سرية قال فخرجت فيها وقال إن وجدتم فلانا فأحرقوه بالنار " فوليت فناداني فرجعت إليه فقال " إن وجدتم فلانا فاقتلوه ولاتحرقوه فإنه لا يعذب بالنار إلا رب النار".. =>1 - حديث صحّحه الألباني..
----------------------------------
======================================== حدثنا أبو صالح محبوب بن موسى قال أخبرنا أبو إسحاق الفزاري عن أبي إسحاق الشيباني عن ابن سعد قال غير أبي صالح عن الحسن بن سعد عن عبد الرحمن بن عبد الله عن أبيه قال
: كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فانطلق لحاجته فرأينا حمرة معها فرخان فأخذنا فرخيها فجاءت الحمرة فجعلت تفرش فجاء النبي صلى الله عليه وسلم فقال من فجع هذه بولدها ؟ ردوا ولدها إليها ورأى قرية نمل قد حرقناها فقال : من حرق هذه ؟ قلنا : نحن , قال : إنه لاينبغي أن يعذب بالنار إلا رب النار.. =>2- حديث صحّحه الألباني..
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق