]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وحشية اعدام الكساسبة تعكس تخبط داعش بعد هزائمهم

بواسطة: Ziyad Baban  |  بتاريخ: 2015-02-03 ، الوقت: 20:59:01
  • تقييم المقالة:

بعد أن احرج تنظيم داعش الارهابي عندما وافقت الاردن على مطلبهم باطلاق سراح ساجدة الريشاوي قاموا باعدام الرهينة الياباني بذبحه و اليوم قبل قليل اعلنوا عن اعدام الطيار الاردني معاذ كساسبة بحرقه حتى الموت و هذا يبين ان التنظيم يهدف الى اشاعة و بث الرعب و الارهاب بين الناس و ليس هدفه فدية او اطلاق سراح مساجين و هذا يظهر واضح من طريقة الاعدام فهم غالبا ما يلجأون الى طرق غريبة و وحشية كان اخرها اليوم و هي طريقة الاعدام حرقا.

ارهاب و ليس اسلام

حدثنا سعيد بن منصور قال ثنا مغيرة بن عبد الرحمن الحزامي عن أبي الزناد قال حدثني محمد بن حمزة الأسلمي عن أبيه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمره على سرية قال فخرجت فيها وقال  إن وجدتم فلانا فأحرقوه بالنار " فوليت فناداني فرجعت إليه فقال " إن وجدتم فلانا فاقتلوه ولاتحرقوه فإنه لا يعذب بالنار إلا رب النار  .

سنن ابو داوود / قال الالباني حديث صحيح 

حدثنا أبو صالح محبوب بن موسى قال أخبرنا أبو إسحاق الفزاري عن أبي إسحاق الشيباني عن ابن سعد قال غير أبي صالح عن الحسن بن سعد عن عبد الرحمن بن عبد الله عن أبيه قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فانطلق لحاجته فرأينا حمرة معها فرخان فأخذنا فرخيها فجاءت الحمرة فجعلت تفرش فجاء النبي صلى الله عليه وسلم فقال  من فجع هذه بولدها ؟ ردوا ولدها إليها  ورأى قرية نمل قد حرقناها فقال :  من حرق هذه ؟  قلنا : نحن , قال :  إنه لاينبغي أن يعذب بالنار إلا رب النار  .

سنن ابو داوود / قال الالباني حديث صحيح

فاين هو تصرفهم من الاسلام فهذه هي الاحاديث تبين ان الحرق حرام في كل الحالات في الحرب و غير الحرب و حتى للنمل اذن داعش تنظيم ارهابي و لا علاقة له بالاسلام و هم استغلوا اسم الدين الاسلامي لتشويهه فقط .

 لماذا هذا التوقيت و هذه الطريقة؟

مع ان داعش قبل ايام اعلنوا ان مهلة الطيار انتهت و لكن المفاوضات قد اوقفت عملية اعدام الرهينة و كذلك اعلن الاردن عن استعداده لتنفيذ مطلبهم و لكن داعش لم يلتزموا و نفذوا الحكم بهذه الطريقة البشعة و المحرمة شرعا لرد اعتبار التنظيم بعد الانكسار الكبير الذي حدث للتنظيم في كركوك و الموصل يوم الجمعة الماضي و فشلهم ايضا في اليوم التالي بالهجمات الي قاموا بها في كركوك و مخمور و شنگال (سنجار) و لم يستطيعوا رد اعتبارهم فضلا جبرهم على ترك ١٣ قرية في محيط كوبانى بدون مقاومة كل هذه الاحداث اصبحت حديث وكالات الانباء فارادوا التغطية على هذا الفشل بالهاء وكالات الانباء بخبر احراق الطيار الاردني معاذ الكساسبة نسال الله ان يتغمده برحمته الواسعة .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق