]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

.. وهل كان يمكن أن تكون الحكومة خالية من ثاني أكسيد النهضة !!

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2015-02-03 ، الوقت: 01:08:19
  • تقييم المقالة:

لا أحد صدّق أنّ حكومة الصيد يمكن أن تخلو من وجوه نهضويّة ولم تقو الحكومة الأولى المعلنة على تبديد شكوكنا التي تقترب من اليقين،تُرك الحبيب الصيد وحيدا في مُعترك تشكيل فريقه الحكومي التي اتّجهت إلى تغييب حركة النهضة تنفيذا لإرادة غير معلنة من الحزبين الكبيريْن الذين أدارا وجهة المباحثات من وراء جدُر بشكل ربما اعتقد معها رئيس الحكومة المكلّف أنّه يملك كامل خيوط اللعبة ، بعد ذلك ووجهت الحكومة المعلنة الأولى بانتقادات لاذعة منتظرة ومبرمجة لتتدخّل حركة نداء تونس بدعوى أنّها تتحمّل المسؤولة السياسية أمام الرأي العام ويجب أن تشارك في رسم ملامح الحكومة الجديدة ،وافق الصيد -وماكان له أن يرفض- على هذا التدخّل المشروع والمبرّر منطقيا وسياسيا وأُجري تعديل عاجل على التشكيلة عنوانه الأبرز "تشريك حركة النهضة"انصياعا لأجندات دولية وإقليميّة قتلناها بحثا في مناسبات سابقة !!..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق