]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

هل الحق في العمل يشمل الفلسطينيين؟

بواسطة: الناشط جمال نجار  |  بتاريخ: 2015-02-01 ، الوقت: 09:41:51
  • تقييم المقالة:
أكدت الامم المتحدة في الاعلان العالمي لحقوق الانسان في المادتين 23 و 24 على ان الحق في العمل هو احد اهم اركان حقوق الانسان. فبلا عمل سيظل الفرد عاجزاً عن تحقيق رغباته في العيش الكريم وفي الانتاج والشعور بالمسؤولية. فقد جاء في المادة 23 البند الاول، ان لكل شخص الحق في العمل، وله حرية اختياره بشروط عادلة مرضية كما أن له حق الحماية من البطالة.    وإتاحة هذه الفرصة تقع على عاتق الدولة، والحماية من البطالة أيضاً، فمكاتب العمل الموجودة في الدول التي –تحترم نفسها- وظيفتها تأمين عمل للمواطنين العاطلين بما يتناسب مع خبراتهم، وفي حالة عجز المكتب عن تأمين العمل فإن الدولة تقوم بدفع رواتب للمواطنين لان تشغيلهم يقع ضمن مسؤولياتها.   في فلسطين ارتفعت نسبة البطالة لتصل الى ما فوق ال29%، حيث ارتفعت نسبة البطالة في غزة الى ما فوق ال40%، وفي الضفة فان النسبة تتراوح حول ال20%، أي أن اكثر من ثلث الغزيين البالغين القادرين على العمل لا يجدون عملاً، وخمس المواطنين في الضفة كذلك.   وللأسف فقد بلغنا هذه النسب ونحن لدينا وزارتي عمل بدلاً من واحدة! فبدلاً من مضاعفة الجهود والانجاز، تضاعف عدد العاطلين عن العمل!   البطالة بين الخريجين الجامعين اصبحت ظاهرة، فالكل الفلسطيني يشكو، والبحث عن اسباب هذه البطالة قد يأخذنا الى ابعد من دور وزارة العمل، فوزارة التعليم العالي، والجامعات، والطلاب انفسهم يتحملون جزءاً من المسؤولية. ولكننا هنا نريد ان نتكلم عن الواقع الحالي الموجود على الارض.   لا بد للدولة من اتخاذ التدابير اللازمة لتشغيل المواطنين، إما بإنشاء المصانع والشركات الحكومية، وهو ممكن اذا ما قلصت الحكومة من المصاريف في مجالات أخرى وخصصت الفارق للتنمية، وإما بتسهيل عمل القطاع الخاص وتشجيع الاستثمار في داخل البلد.   يجب على الحكومة الفلسطينية ان تتحرك فوراً وتتخذ الاجراءات التي تكفل حق العمل لمواطنيها، قبل أن تتفاقم الأزمة فتصل الى قول الشاعر الفلسطني محمود درويش: سجل… برأس الصفحة الاولى انا لا اكره الناس, ولا اسطو على احد ولكني اذا ما جعت, آكل لحم مغتصبي حذار حذار من جوعي ومن غضبي

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق