]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

براءة الاسلام مما تنعتون!!!(1) بقلم/ ياسر الشيخ

بواسطة: ياسر الشيخ  |  بتاريخ: 2015-01-28 ، الوقت: 23:55:15
  • تقييم المقالة:

اعتادتالصحف العالمية على نعت الاسلام والمسلمين باوصاف وتبعتها الصحف العربية شبرا بشبر دون ان تمحص فيما تقلد ....  وساهم ممن يتسمون بالنخبة فى بلادنا العربية ان يحذوا حذو الغرب ولم يخرج علينا طيلة السنوات الماضية بتفسير واحد لما ينعت به الغرب مجتمعنا وديننا .... اطلق علي الاسلام نعوتات كثيرة ... الاسلام السياسى..الاسلام والتطرف ... المسلون ارهابيون... منذ ان ظهر الاسلام بمكة والى وقت مبكر من القرن العشرين لم يستطع الغرب من التسوف ضد الاسلام وان كان قد عمل على محاربته طيلة القرون التى تلت ظهور الاسلام وساهمت الصهيونية العالمية فى ترسيخ فكرة الاسلام السياسى المتطرف الارهابى ... الاسلام والسياسى ـــــــــــــــــــــــــــ اقر الاسلام فى شرائعة ان الدين حياة متكاملة لا فرق فيه بين سياسى واقتصادى وعقائدى بل هو شامل جامع لكل متطلبات الحياة وشتى اشكالها التى تقيم حياة فاضلة للمجتمع ولكن لم يشترط الاسلام نوعا معينا من الحكم وترك الامر شورى بين امة الاسلام والدليل واضح فى مسألة الحكم وعدم الاشارة من الرسول (صل الله عليه وسلم ) عندما حضرته الوفاة لم يشر الى شخصية بعينها لتولى الحكم ....وان كانت الناحية الدينية قد اشار فيها الى ابى بكر الصديق كى يؤم المصلين ...وهذه امامة لا توضع فى الامامة السياسية... لم يقر العلماء طيلة القرون الاسلامية منذ وفاة الرسول الى اليوم شكل معين للحكم الاسلامى وان كان هناك من تشدد ووضع قواعد معينة للحكم .. فالاسلام فى مجملة لم يضع شكلا معينا لنظام الحكم فى الدولة ولذا فوصف الحركات والتنظيمات التى تسمى باسماء اسلامية بانهم الممثلون للاسلام ونعت الاسلام بالسياسى والمتطرف ليس انافا من قبل النخبة الغربية وازنابهم من نخب بلاليص ستان العرب... فلا يوجد فى الاسلام ما يطلق عليه سياسى او اقتصادى او اجتماعى وانما هو دين كال فى شتى مناحى الحياة للناس اجمعين  وهنا نوجه السؤال للغرب ومن يطلقون سهامهم علينا ليل نهار .. ألم تأخذوا من اسلامنا ديمقراطية طبقتموها؟؟!! ألم تأخذوا من اسلامنا علوما فى شتى مناحى الحياة وطبقتموها لتكون حجر الزاوية فى تقدمكم ونهضتكم..؟؟؟!!!! يتوجب على الغرب المسيحى واليهودى ان يقر صراحة بفضلنا عليه لا بفضله علينا فقد قدمنا له العلوم فى بشتى انواعها من سياسية واقتصادية واجتماعية وعلمية  يقول برنارد شو : مشاكل العالم يحلها رجل اسمه محمد فى ساعة من الزمن!!! وكثير من المنصفين بالغرب وضعوا محمد ودينه فى مصاف العلو ولكن سيطرة الصهيونية العالمية على مقاليد الامر بالغرب عملت على طمس حقائق عدة عن الاسلام ....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق