]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

الظّاهرة الجربوعيّة

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2015-01-27 ، الوقت: 18:49:41
  • تقييم المقالة:

الظّاهرة الجربوعيّــــة

بقلم: البشير بوكثير

إلى شاعر العرب ومدّاح النّبيّ صلّى اله عليه وسلّم : محمّد جربوعة

صوتٌ مُجلجلٌ هدّار في زمن الرُّخْس والخرَس والانكسار، صوتٌ بليغٌ فصيح مليح، في زمن الرّطانة والقول العليل الكسيح، صوتٌ يتسلّل إلى أغوار النّفوس المكلومة فيُحييها بعد موات، ويجمع أشلاءها بعد شتات، صوتٌ يصدع بالحقّ والصّدق، في زمن تَصدُّر السّافلين التّافهين وُجوه "البقّ"، صوتٌ لحكيم العرب وشاعرِها المُفلق ينقش في أطلالها الدّارسة بقايا من عزّةِ حمير وسبأ، في زمن الخواء والجفاء وتضييع بوصلة البقاء . صوتٌ يموت كلّ يوم مليون مرّة، لتعيش الهندات والزّيانب مُعزّزة حرّة، فهل ستلدُ الأرحام يوما شاعرا يفري فريه، ويحيك بُردتَه وروْيه ؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق