]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفكر المنحرف اساس الارهاب‏

بواسطة: محمد الدفيلي  |  بتاريخ: 2015-01-26 ، الوقت: 21:27:11
  • تقييم المقالة:
  كم هي عديدة تلك الحناجر التي خرجت في مظاهرات تنديدية بالهجوم الارهابي الذي تعرضت له جريدة شارلي ايبدو الفرنسية الساخرة برسوماتها الكاريكاتيرية من كل الديانات ،نعم نتفق مع كل هؤلاء ,لكن ربط الارهاب دوما بالدين الاسلامي ما لا نجيزها سواء للغربيين او العلمنيين العرب. قبل الهجوم على الصحيفة و بعده الم تتعرض تركيا لمجموعة من الهزات و التفجيرات و العبوات الناسفة التي تم تعطيلها،الم يفجر جبل محسن في لبنان مرة اخرى،سوريا تنزف دما ،العراق يدك يوما بعد يوم،اليمن السعيد ،أصبح أكثر من الطائر الحزين.أما فلسطين فذلك الجرح الذي لن يندمل ابدا مادام هناك جند الكيان الصهيوني يدبون فوق البسيطة. البحرين،مصر,ليبيا ،الجزائر،مينمار،و اللائحة تطول و تطول ،رغم كل هذه الجازر اليومية ،و الارهاب المستمر الذي يمارس على الامة الاسلامية من اقصهى الى ادنهى ،لم نشاهد هذا الكم الهائل من المتظاهرين و هذه النوعية فيهم،خاصة بتواجد رؤساء دول ووزراء ،الكل خرج يقول انا أنا شارلي ايبدو. كم هو جميل ان يعرف المرء قدره ،ويستحيي على مرجعيته و يدود عنها،كم خجلتم ايها الصحفييون المغاربة الذين تظاهرتم مع الفرنسيين ،ولم تخرجو في مسيرات مماثلة توعي وتعلم وتنور الراي العام الوطني بمجموعة من قضايه و حقوقه اليومية،لم تخرجوا ايام الفيضانات و لن تخرجوا, انا لست شارلي ايبدوا ،انا ضد الارهاب اي يكن منفذه و أي يكن المنفذ عليه،كفاكم تقليدا أعمى لهؤلاء الغربيين،فلن تفلحوا ابدا في نيل ثقتهم الكاملة او عطفهم عليكم بدون مقابل.نحيي السيد وزير الخارجية المغربي من مقاطعته لهذه المهزلة وليست المظاهرة التنديدية،حيث اعتبر أصلا خط تحرير الجريدة في حدي ذاته ارهاب فكري يمارس على اتباع الديانات خاصة المسلمين بغض النظر على المتطرف من المعتدل.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق