]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وطن وحكايتان

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2015-01-25 ، الوقت: 17:31:24
  • تقييم المقالة:
وطن وحكايتان
في وطني ضحكات تعالت رغم الضجيج
في وطني ألم وألف حكاية من صبر
في وطني شهداء وألف وردة وأكليل غار
في وطني أطفال مشردين
فقدان وعذر وألف آه
في وطني بحر عميق 
ترمى به الأسرار فيبوح سره الليل
في وطني غربة وحلم تقطعت أوصاله
في وطني ألف حكاية من حلم
تنتهي هناك حيث الوجع
في وطني طفلة صغيرة تبكي 
وينتهي بها الحال على أبواب الرحيل
في وطني حكاية نتلوها على الجرح 
في وطني دموع وحلم نحياه على أمل بغد أفضل
في وطني حكاية لا تنسى
أحلام مسروقة
في وطني حلم بتنا نستقبله بوهم
وينتهي بنا الحال على رحيل أحبة
كانوا لنا بأجمل ليال العمر
وكنا لهم روح الحياة
قلمي وما سطّر
لحن الخلود
ناريمان
‏الأحد, ‏25 ‏كانون*الثاني, ‏2015  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق